دعوات للتظاهر .. ومقاطعة أوروبية وعربية للاحتفال .. والحضور الأفريقى كبير ماذا يحدث قبل نقل السفارة الأمريكية إلى القدس؟!

24 ساعة فقط هى ما يفصل الفلسطينيين عن نكبة كبرى جديدة، تتمثل فى نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس؛ إعمالاً لقرار الرئيس الأمريكى دونالد ترامب الذى اعترف بالقدس عاصمةً لدولة إسرائيل فى ديسمبر الماضى، إلا أن الوضع العام فى الأراضى المحتلة ينذر بوقوع عدد من الصدامات على خلفية هذا النقل غدًا الاثنين 14 مايو.

دعوات للتظاهر

دعت القوى والمؤسسات والفعاليات الوطنية فى مدينة القدس إلى حراك شعبى شامل يمتد على كل أراضى فلسطين المحتلة، ويشمل فلسطينيى الداخل «عرب 48»، والتجمع قرب مقر السفارة الأمريكية الجديد بمنطقة «أرنونا» الواقعة فى بلدة «صور باهر» بالقدس.

وقال منظمو الاحتجاجات فى بيان لهم إن الحراك يشمل الإضراب التجارى الجزئى غدًا فى كل أرجاء المدينة المقدسة، وتنظيم فعاليات وأنشطة شعبية وجماهيرية لإحياء هذه الذكرى.

القدس ثكنة عسكرية

شهد حرم المسجد الأقصى حالة من الاستنفار القصوى، عقب تحويل قوات الاحتلال ساحات الأقصى ومدينة القدس إلى ثكنة عسكرية، واعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلى الخاصة على حراس المسجد، لتصديهم لعصابات المستوطنين فى منطقة «باب الرحمة» داخل الأقصى خلال صلواتهم التلمودية العلنية، وهتافاتهم، وتصفيقهم الاستفزازى فى المسجد، بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية.

ورفع مستوطنون العلم الإسرائيلى فى ساحات الأقصى، فى حين عادت قوات الاحتلال الخاصة، واعتدت من جديد على حراس وسدنة المسجد فى المنطقة، فى الوقت نفسه شرع المصلون بالرد على المستوطنين، وقوات الاحتلال بهتافات التكبير، وبلغ عدد المقتحمين 780 مستوطنًا حتى الآن.

استعدادات خاصَّة

تستعد بلدية القدس لافتتاح مقر السفارة الأمريكية الجديدة فى المدينة المحتلة، بتنظيف الشوارع وتزيينها بالزهور ولافتات الترحيب، إلى جانب تزيين الطرقات والحافلات بعلمى أمريكا وإسرائيل، ويشارك فى الاحتفال 30 سفيرًا من أصل 86 معتمدين لدى تل أبيب، فيما رفضت باقى الدول الدعوة، وكثفت دوريات الشرطة من مرورها على الطرق المؤدية للبلدة ومقر السفارة بشكل خاص.

المشاركون فى الاحتفال

تضم قائمة الدول التى ستحضر الاحتفالات ألبانيا، وأنجولا، والنمسا، والكاميرون، والكونغو، والكونغو الديمقراطية، وساحل العاج، وجمهورية التشيك، والدومنيكان، والسلفادور، وإثيوبيا، وجورجيا، وغواتيمالا، وهندوراس، والمجر، وكينيا، ومقدونيا، وبورما، ونيجيريا، وبنما، وبيرو، والفلبين، ورومانيا، ورواندا، وصربيا، وجنوب السودان، وتايلاند، وأكورانيا، وفيتنام، وبراجواى، وتنزانيا، وزامبيا.

المقاطعون للاحتفال

حضور الدول السابقة لم يكن بالأمر الجيد المحفز لحضور باقى الدولة، فقد أعلن كل الدول العربية ودول الاتحاد الأوروبى وبالإضافة إلى روسيا والصين، وبحسب صحيفة “هاآرتس” العبرية، فإن معظم سفراء الاتحاد الأوروبى المعتمدين لدى إسرائيل قرروا مقاطعة الاحتفال الذى سيقام بمناسبة نقل الولايات المتحدة سفارتها من تل أبيب للقدس، وأشارت إلى أن كلا من أستراليا وبولندا وألمانيا وأيرلندا ومالطا والمكسيك والبرتغال والسويد رفضت إرسال مندوبين لحضور الاحتفال.
وأكدت الصحيفة أن سفراء الاتحاد أعربوا عن رفضهم اتخاذ قرار نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب للقدس، فى الوقت الذى وصل فيه وفد كبير من الولايات المتحدة الأمريكية لحضور مراسم الاحتفال فى مقدمتهم إيفانكا ترامب، ابنة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، وجاريد كوشنر، كبير مستشارى البيت الأبيض، على رأس وفد يضم 250 عضوًا بينهم وزير الخزانة ستيفن منوشين، ونائب وزير الخارجية جون سوليفان.

وكشفت الصحيفة أن مصر رفضت حضور مراسم نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب للقدس، رغم إرسال الحكومة الإسرائيلية دعوة رسمية لحضور الاحتفال.

عملات تذكارية لترامب


نشر موقع «فوكس نيوز» الأمريكى صورة لما سمَّاه «عملة الامتنان»، التى تعتزم إسرائيل صكها وإصدارها فى يوم نقل السفارة الأمريكية للقدس، كنوع من الامتنان للرئيس الأمريكى دونالد ترامب، والعملة يظهر عليها ختم حكومة الولايات المتحدة، وآيات من الكتاب المقدس مكتوبة باللغة العبرية وعلى ظهره صورة حمامة، وعقد غصن الزيتون فى منقاره، فوق المعبد اليهودى والذى يرمز للسلام.

أما الوجه الآخر من العملة فيجمع دونالد ترامب الرئيس الأمريكى الذى اعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل والملك الفارسى كورش بن كمبوجية محرر اليهود من السبى البابلى عقب سيطرته على بلاد ما وراء النهرين «العراق»، بعدما قضى على حكم الملك نبوخذ نصر فى بابل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.