منها «حكايات رمضان» و«نور وبوابة التاريخ» و«مصر جميلة» البرامج التاريخية تحظى بإعجاب المشاهدين هذا العام

 نالت البرامج التاريخية هذا العام إعجاب العديد من المشاهدين، وكان من أكثرها مشاهدة عبر شاشة التلفزيون وموقع يوتيوب برنامج «حكايات رمضان» الذى يقوم بتقديمه وكتابته الكاتب وخبير الآثار الإسلامية سامح الزهار، ويعد هذا البرنامج الموسم الثانى لبرنامج «حواديت رمضان»، الذى تم عرضه العام الماضى، وهو من فئه البرامج الثقافية التى تم طرحها على المائدة الرمضانية هذا العام.
صرح خبير الآثار سامح الزهار لــ«7 أيام» بأن برنامج حواديت رمضان حصل على المركز الأول العام الماضى عن البرامج الثقافية، ويتأمل هذا العام أن يحصد الموسم الثانى للبرنامج المركز الأول، خصوصًا أن البرنامج هذا العام يناقش 30 حكاية إنسانية فى التاريخ الاسلامى، ومنها شخصيات قبطية كان لها تأثير فى التاريخ الإسلامى، مثل المُعلم إبراهيم الجوهرى أحد القساوسة المهمين فى التاريخ.

يستكمل سامح الزهار حديثه حول مسلسل الأطفال «نور وبوابة التاريخ»، الذى يقوم بكتابة المادة العلمية والتاريخية له، والمسلسل مأخوذ عن مجلة نور الصادرة عن مؤسسة الأزهر الشريف، وتم تحويل شخصية المجلة لمسلسل كرتونى، فيقوم نور وأخته زهرة والعم عبقرى أبطال المسلسل بالتعرف على العلماء العرب عبر آلة الزمن، ومنهم ابن خلدون وزرياب والمقريزى، وابن الشاطر وابن سينا والحسن بن الهيثم والخوارزمى ومريم الإسطرلابى وابن بطوطة.. ويشير الزهار إلى أن الفضل فى نجاح هذا العمل الذى يشاهده الكبار قبل الصغار يعود الى د.نهى عباس المشرف العام على المشروع، وقد حصل المسلسل على جائزة محمد بن راشد لأفضل عمل فنى، لما يقدمه من رسالة وقيمة فنية تعليمية.

كما يتم عرض المسلسل باللغة العربية الفصحى المخصصة للأطفال، لكى يتم توزيعه فى دول الخليج العربى، وبالفعل تم عرضه على قناة الشارقة فى تلفزيون الإمارات، ويقوم بأداء شخصيات المسلسل الكرتونى الفنان سامح حسين الذى يؤدى دور العم عبقرى، والفنانة حنان سليمان ومروة عبدالمنعم.

أضاف خبير الآثار سامح الزهار أنه كان لابد من التحدث عن التاريخ الاجتماعى لشهر رمضان، والذى يتميز بعادات وتقاليد وظواهر تميزه وتميز مصر عن العالم، وكان ذلك فى برنامج «مصر جميلة» مع الإذاعية انتصار، حيث نال البرنامج إعجاب الكثير من المُستمعين عبر أثير إذاعة الشباب والرياضة، لأن البرنامج يقدم أصل حكاية التقاليد الرمضانية؛ مثل الكنافة والقطايف ومدفع رمضان وفانوس رمضان الذى يبلغ عمره 1040 سنة.

وفى النهاية يتمنى خبير الآثار سامح الزهار أن يقدم أعمالاً هادفة للأجيال المقبلة، فهو تلميذ للأستاذ جمال الغيطانى الذى يعد من كبار أساتذة التاريخ الإسلامى، لذلك يسعى إلى استكمال ما قاموا بتأسيسه عن طريق الأعمال التاريخية.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.