النسبة الأكبر من مُعاملات «البيتكوين» تُستخدم فى الأنشطة غير المشروعة

كشفت دراسة أسترالية حديثة أن 44 بالمائة من مُعاملات عُملة «البيتكوين» الإلكترونية تُستخدم فى أنشطة غير مشروعة، فواحدة من كل أربع عمليات متورطة فى نشاط مشبوه.
وقال الباحثون المشاركون فى الدراسة وفقًا لموقع Thenexwweb الهولندى، إن نحو 72 مليار دولار من النشاط غير القانونى خلال العام يتضمن استخدام «البيتكوين»، وإن ما يقرب من رُبع مستخدمى «البيتكوين» ونصف المُعاملات ترتبط بنشاط غير مشروع، وهى النسبة القريبة من حجم الأسواق الأمريكية والأوروبية للمخدرات غير المشروعة.

وأجرى البحث كل من سون فولى من جامعة سيدنى، وجوناثان ر. كارلسن من جامعة التكنولوجيا فى سيدنى، وتاليس بوتنيتش من كلية ستوكهولم للاقتصاد فى السويد.

واستخدم الفريق شكلين من أشكال تحليل البيانات التى تشمل الخوارزميات من أجل التوصل إلى النتائج السابقة، وهو ما يُسمَّى الكشف التقديرى والتجميع الشبكى.

وقالت الدراسة إن المخاوف التنظيمية تتركز حول استخدامها فى التجارة غير المشروعة مثل المخدرات، والاختراقات والسرقة، والمواد الإباحية غير القانونية، وحتى استئجار القتلى، بالإضافة إلى إمكانية تمويل الإرهاب وغسل الأموال، ولكن فى ذات الوقت تلك العُملات الخفية لديها العديد من الفوائد المحتملة بما فى ذلك التسوية الأسرع والأكثر كفاءة.

أحمد الشاهد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.