تايسون وهوليفايد 1997 .. مباراة لن ينساها الملاكمون حتى اليوم

 فى يوم 28 يونيو 1997م كان لقاء من أغرب وأفظع اللقاءات فى بطولة العالم للوزن الثقيل فى الملاكمة، بين مايك تايسون وإيفاندر هوليفايد على بطولة العالم، وفى لقاء قبل ذلك الماتش بسبعة أشهر انتصر إيفاندر هوليفايد على مايك تايسون بالضربة القاضية.

كان الماتش الأخير على زعامة رابطة العالم للملاكمة للوزن الثقيل، ويصنفه بعض المؤرخين كأكثر ماتش درامى فى تاريخ الملاكمة، وأكثر ماتش صنع سمعة سيئة لرياضة الملاكمة.. بدأ الماتش وتايسون بعد الماتش الأول كان عنده تحفظ وغضب شديد من طريقة لعب هوليفيد فى الماتش الأول التى كانت معتمدة على التناطح والالتحام الجسدى أكثر من اللعب المتعارف عليه، وعاد هوليفيد يلعب بنفس الطريقة (الطناطح) فى الماتش الثانى، وقد حصل أن نطح هوليفيد تايسون فكان لها أثر قطع فوق العين اليمنى لتايسون واشتكى تايسون للحكم من طريقة لعب هوليفايد، وفى الجولة التالثة حدث التحام آخر بين تايسون وهوليفيد وكانت زاوية رأس تايسون مقابلة لأذن هوليفيد اليمنى فقام تايسون بعض طرف أذن هوليفيد وقطعها بأسنانه وقذفها فى الحلبة! فقفز على أثرها هوليفيد من الألم، ملتفا حول نفسه، ولم يفهم أحد بالضبط ما حدث لأن العضة كانت سريعة وهجم عليه تايسون ودفعه وهو يتألم.. حتى أوقف الحكم اللعب وحدثت بلبلة عند الجمهور وقام بسب الطرفين حتى أعيدت اللقطة ببطء فى الحلبة التى يقام عليها الماتش وحدث هرج ومرج كبير وبعدها الحكم قرر خصم نقطتين من تايسون وسأل هوليفيد إذا كان قادرًا على متابعة المباراة، فوافق وأُكملت المباراة وهوليفيد كان فى حالة غضب شديد وهو يهاجم تايسون دون تركيز، فحدث التحام آخر وشبه تناطح وقام تايسون محاولا مرة أخرى عض أذن هوليفيد اليسرى لكن إيفاندر دفعه بشكل عنيف والحكم تدخل مرة أخرى وأوقف المباراة، بعدها تدخل الأمن وازدحمت الحلبة بفريق من إدارة تايسون وهوليفيد فدخل تايسون فى عراك وسط الزحمة لم يتبين من خلالها عراكه مع من، بل كان واضحًا أنه فاقد السيطرة على أعصابه بعدها خرج هوليفيد من الحلبة وانتهى الماتش.

الصحفيون هجموا على مدرب تايسون يسألونه عن حالته بعدما غادر المكان وكان معترضًا على قرار الحكم بإنهاء الماتش والحكم أعلن أن بطل العالم هو هوليفيد بعدما اعتبر تصرفات تايسون بعض أذن هوليفيد خارج إطار اللعبة، ونستطيع القول إن هوليفيد انتصر وأصبح بطل العالم.

فى ذلك الوقت كان تايسون عائدًا إلى غرفة الملابس، ورمى عليه الجمهور زجاجات مياه بعدها ظهر تايسون ملوحًا للجمهور بحركات بذيئة، وصرح تايسون وقتها لأحد المذيعين بأن هوليفيد لم يكن فى نيته اللعب بل كان قادمًا لإضاعة المنافسة بطريقة لعب التناطح وشاور على عينه وهى مفتوحة من فوق الحاجب وهو يقول إنها لم تكن طريقة للعب وأنه مادام يلعب كده يستحمل، وتعصب ع المذيع وبعدها تركه وغادر..

بعد الماتش تم سحب رخصة ممارسة الملاكمة من مايك تايسون وتم تغريمه بـ3 ملايين دولار وحكم عليه بسنة فى خدمة المجتمع.. وبعد سنة من الاستئنافات عادت له رخصة الملاكمة، وظلت علاقة تايسون وهوليفيد سيئة جدًّا لأكثر من 10 سنوات حتى استضافتهما أوبرا وينفرى فى حلقة من برنامجها بعد 12 سنة من الماتش وتحديدا فى 2009 واعتذر تايسون لهوليفيد وحاليًا أصبحا صديقين، وانتهت أسطورة (العضة).

فيديو الماتش