...

روح باريس على أرض القاهرة الخديوية

القاهرة الخديوية، هى منطقة قلب القاهرة فى فترة الخديو إسماعيل، وتبدأ من كوبرى قصر النيل، حتى منطقة العتبة، بما حوته من دار للأوبرا احترقت عام 1971، ومبنى للبريد، ومقر لهيئة المطافئ، إلى جانب ما تفرع منها من شوارع وطرق.

بين مصر وفرنسا تبادل ثقافى بدأ منذ عهد تولى الخديو إسماعيل حكم مصر، فمن تأثره بالتربية الفرنسية وتعليمه بها نشأ ميله إلى جعل القاهرة باريس صغيرة. فقد كان متعطشًا لتحديثها.. وفى زيارة الخديو إسماعيل لباريس عام 1867، طلب من الإمبراطور نابليون الثالث أن يقوم المخطط والمعمارى الفرنسى البارون هاوسمان -الذى قام بتخطيط باريس- بتخطيط القاهرة. وبالفعل قام هاوسمان بتحويلها إلى تحفة حضارية تنافس أجمل مدن العالم. فتم إنشاء شوارع وميادين واسعة فى المدينة أشبه بباريس هاوسمان، مثل ميدان طلعت حرب الذى تم تنفيذه واستلهام فكرته من ميدان فيكتور هوجو Place Victor Hugo. ومن هنا أصبح أهل القاهرة وزائروها يجدون مقاهى الشوارع الجانبية والبوتيكات العصرية وقاعات الفنون والمحال التجارية متعددة الأقسام، التى لا تقل فى عظمتها عن (برنتمب) و(جاليرى لافاييت) و(أو بون مارشيه) فى باريس. كما بنيت فنادق أسطورية مثل (شبرد) و(سافوى) و(سميراميس) و(إيدن بالاس).

محلات صيدناوى، بناها المهندس المعمارى چورج بارك سنة 1913 على غرار محلات برنتب بباريس.

وبدأت تتغير المعالم الديموجرافية لأحياء القاهرة وتأسست أحياء جديدة، مثل الزمالك وجاردن سيتى ومصر الجديدة وتأسست محلات وأسواق مثل محلات تيرننج وعمر أفندى، وصيدناوى. كما أتيحت فرص كثيرة للعديد من المغامرين المحملين بأفكار جديدة وتركوا بصمات لا تنكر على القاهرة ومنهم جروبى، والأمريكين.

ومن نواصى الشوارع والمبانى الكاملة إلى تفاصيلها الزخرفية هى خليط من الباروك والآرت ديكو (والذى ظهر فى فى فترة العشرينيات).

نهال غازى

قصر السكاكينى بنى سنة 1879 وهو أقدم قصور مصر
محلات عمر أفندى بناها المهندس المعمارى راؤول براندون، 1909
أوتيل ناسيونال واحد من أوائل فنادق القاهرة

قد يعجبك أيضًا

شاركنا بتعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *