عاصفة شمسيَّة ضخمة تضرب الأرض غدًا

 تتجه عاصفة شمسيَّة ضخمة نحو الأرض غدًا الأربعاء، ومن المُتوقع أن تصطدم هذه العاصفة بكوكبنا مع توجيه ضربة للأقمار الصناعيَّة التى تعمل على تعزيز شبكات الاتِّصالات فى العالم وتعطيل إمدادات الطاقة، ولكنها ليست قوية بما يكفى، ولن تسبِّب أىَّ أضرار أخرى، إلا أنها قد تُشكِّل لوحةً مُذهلةً من الشَّفق القطبى الشَّمالى، وفقًا لموقع ديلى ميل البريطانى.

وقد بدأت هذه العاصفة الشمسية منذ أسبوع عقب انفجار هائل فى الغلاف الجوى للشمس يُعرف باسم «التوهج الشمسى»، إلا أن هذه العاصفة الشمسية استغرقت عدة أيام لتصل إلى كوكب الأرض.

ويتزامن وصول العاصفة الشمسية مع «تشوهات الاعتدال» فى المجال المغناطيسى للأرض، والتى تتشكَّل ضمن الاعتدالين (الربيعى والخريفى)، فى الفترة ما بين 20 مارس و23 سبتمبر من كل عام، وتضعف هذه التشوهات الحماية الطبيعية لكوكبنا ضد الجسيمات المشحونة، ويمكن أن تجعل الرحلات الجوية ونظام تحديد المواقع العالمى الـ GPS عُرضةً للتأثُّر بالعاصفة المقبلة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.