أوَّل مصرى يتقلَّد منصب رئيس مجلس إدارة والمدير التَّنفيذى لـ«نستله» شمال شرق أفريقيا معتز الحوت: 33% نسبة المرأة فى مجلس الإدارة و50 مليون دولار حجم صادرات «نستله مصر» سنويًّا

 اُختير معتز الحوت رئيسًا لمجلس إدارة والمدير التَّنفيذى لـ«نستله» شمال شرق أفريقيا كأوَّل مصرى يتقلَّد هذا المنصب المُهم، فهو رجل إدارة من الطُّراز الرَّفيع، ولديه باعٌ كبيرٌ فى هذا المجال، حيث يُعدُّ من أكفأ القيادات داخل شركة «نستله»؛ نظرًا لمشواره الطويل بها، فهو يمتلك 27 عامًا من الخبرة فى قطاع الأغذية والمشروبات، منها 23 عامًا مع «نستله»، وعمل فى 4 قارات مُختلفة، وحقق بها نجاحات كبيرة.. بدأ حياته العمليَّة فى عام 1995 أخصائى تسويق لمُنتج (ماجى)، وتدرَّج بعدها فى العديد من المناصب حتى تولَّى رئاسة قطاع (الآيس كريم) فى عام 2002، وسطَّر من خلالها قصة نجاح كبيرة لهذا القطاع ليس فقط فى مصر ولكن على مستوى أسواق «نستله» العالميَّة.
حرصت «7 أيام» على إجراء حوار مع معتز الحوت يشمل الجوانب المُتعلِّقة به وبشركة «نستله»، ودورها فى المُجتمع، والحديث عن كلِّ ما هو جديد.

كم مُنتجًا للشركة من المواد الغذائيَّة؟ وأكثر المُنتجات مبيعًا فى مصر مقارنة بالخارج؟

تعمل «نستله» داخل مصر فى 9 قطاعات، وهى القهوة، والمياه، والألبان، والشوكولاتة، ومنتجات الطَّهو، وحبوب الإفطار، وأطعمة الحيوانات الأليفة، وألبان الأطفال، والآيس كريم.

وتُعدُّ المياه والقهوة أكثر المُنتجات مبيعًا فى مصر، ولكن القهوة تأتى رقم واحد من حيث المبيعات عالميًّا، تليها أطعمة الحيوانات، ثم الألبان، أمَّا المياه فتمثِّل نحو 10 بالمائة فى الخارج، ولكن فى مصر تُمثِّل نسبةً كبيرةً جدًّا، بينما يستحوذ الآيس كريم على مساحة كبيرة فى مصر أكثر من نسبته العالميَّة.

ماذا عن الفلسفة التُّجارية للاسم الشَّهير «نستله»؟

منذ نشأتها لأكثر من 150 سنة تركز «نستله» على الاستدامة والنجاح على المدى الطويل، فنموذج «نستله» لإدارة الأعمال التجارية يشمل معرفة جيدة للمستهلك واحتياجاته، وخلق قيمة مشتركة مع المجتمعات التى نعمل بها، والاحترام لأنفسنا كموظفين بأكبر شركة غذاء فى العالم، والاحترام للآخرين (شركائنا فى العمل مثل المستهلكين، والموردين والعملاء، والحكومات)، فضلاً عن احترام التنوع فى الثقافات، واللغات، والتكنولوجيا.

أُفضِّل القهوة، وأُمارس الرِّياضة باستمرار، وأميل إلى الكُتب الكوميديَّة، وأُحبُّ كلَّ ألوان الموسيقى

ما الشِّق الابتكارى الذى تنتهجه الشَّركة؟

خصَّصت الشَّركة جزءًا كبيرًا من قدراتها البحثيَّة ودراساتها التطويرية لتوفير منتجات غذائية بها قيم غذائية أعلى، والحقيقة أن نتائج الأبحاث والدراسات ساهمت بشكل هائل فى تحسين جودة منتجاتنا حيث تُقدم قيمًا غذائية أعلى، وحاليًا تركز الشركة على تدعيم المنتجات بالفيتامينات والعناصر الغذائية فى منتجاتها وتقليل السكر والملح والصوديوم للوصول لتقديم خيارات غذائية صحية للأفراد فى جميع مراحل حياتهم، وكذلك تقديم النكهات المختلفة التى يحتاجها ويبحث عنها المستهلك المصرى، فضلاً عن كيفية مخاطبته.

ماذا عن حجم صادرات الشركة ووارداتها؟

يبلغ حجم صادرات نستله مصر 50 مليون دولار سنويًّا إلى العديد من البلدان فى الشرق الأوسط؛ مثل لبنان، والأردن، ودول الخليج، وليبيا، والسودان، وكذلك الولايات المتحدة الأمريكية، وكندا، كمصدر موثوق للمنتجات الحلال، وتتضمن خططنا الطموحة لهذا العام السعى إلى توفير فرص تصديرية جديدة، أما الواردات فتمثل الكثير من حجم أعمالنا.

كيف تساهم «نستله» فى نشر فكر وثقافة الغذاء الصِّحى؟

رؤية «نستله» تعتمد على التزامها بالعمل على تحسين نوعية الحياة والمساهمة فى مستقبل أكثر صحة للأفراد وللمجتمعات التى تعمل بها سواء فى مصر والعالم، وخلق الوعى لدى المستهلك جزء أصيل من استراتيجية نستله، ولدينا العديد من المبادرات والبرامج الموجهة للمستهلك لمساعدته على اتباع الأساليب الصَّحيحة فى المعيشة، وبما يعود بالنفع على الدَّولة ويتماشى مع رؤية مصر 2030.

كيف تُطبَّق معايير الجودة؟

جودة منتجات «نستله» وثقة المستهلك أهم رأسمال الشركة، ونخصص جزءًا كبيرًا من ميزانيتها للدراسات البحثية والتطويرية، فنحن لدينا 39 مركزًا للأبحاث الغذائية حول العالم، فرحلة المنتجات الغذائية داخل «نستله» تمر بدورة مهمة حتى تصل إلى يد المستهلك، بدءًا من اختيار المواد الخام، وقيامنا بالتأكد من مدى جودة الخامات لدى موردينا، وأخيرًا تطبيق أعلى معايير قياس الجودة على المُنتج النهائى، ونقوم بالتخلص الآمن من نفايات المنتجات الغذائية وذلك بطريقة المُعالجة الحرارية بمصانع الأسمنت، للحفاظ على البيئة للأجيال المقبلة.

ماذا عن مشاركة «نستله» فى المجتمع والتَّنمية المُستدامة؟

نتبنى المسئوليَّة المُجتمعيَّة كأحد أهم الأُسس، وهو ما نطلق عليه خلق قيمة مشتركة فى مجالات التغذية، والمياه والتنمية الريفية، كما أن الشركة لديها العديد من الشراكات مع جهات محلية ودولية، منها وزارة التربية والتعليم، ووزارة التضامن الاجتماعى، وكذلك المركز القومى للمرأة، وبنك التعمير والإعمار الأوروبى، ومؤسسة أصدقاء مرضى السرطان 57357.

والشركة مهتمة باستثمار المزيد فى مجال تمكين المرأة وتطوير وتفعيل دورها فى المجتمع، حيث تمثل 33 بالمائة من مجلس إدارة الشركة و30 بالمائة من مجموع المديرين و34 بالمائة من إجمالى عدد الموظفين، وتعمل الشركة على خلق مزيد من فرص العمل فى مجالات أغلب العاملين فيها من الرجال مثل قطاع المبيعات والإنتاج، وكذلك توفر مناخ عمل يساعدها فى الجمع بين تحقيق طموحها فى العمل ورعايتها لأسرتها.

كيف تتعاون «نستله» مع شركة «Ashoka» العالميَّة لدعم الشَّباب المصرى؟

(Mumm) حصلت مؤخرًا على جائزة (نستله العالمية للمسئولية المجتمعية) 2018، التى تقدم حلولاً عملية لمشكلات عالمية تتمثل فى التغذية والتنمية الزراعية، وتحاول الشركة من خلال تلك الجائزة إلقاء الضوء على مجموعة من القيم وكيفية تحقيقها، لأنها قائمة على تشجيع المبادرات والمشروعات الشبابية الناشئة، وتعلن نستله عن المسابقة كل سنتين، وتقدم أكثر من 1000 مشروع من جميع أنحاء العالم، ولأول مرة استطاع أن يقتنص المشروع المصرى (Mumm) الجائزة الأولى مناصفة مع مشروع آخر من الفلبين.

ما دور الشركة فى خفض معدل البطالة التى وصلت إلى 12 بالمائة فى 2017؟

يبلغ عدد العاملين بشركة نستله مصر نحو 3000 موظف، 67 بالمائة منهم من الشباب، بالإضافة لتوفير الكثير من الوظائف من خلال وكلائنا وشركائنا فى العمل، كما أطلقنا المبادرة العالمية لتمكين الشباب والتى تستهدف مساعدة 10 ملايين شاب فى جميع أنحاء العالم للاستفادة من فرص اقتصادية واعدة بحلول عام 2030.

كيف يختلف المُستهلك المصرى عن مثيله فى الخارج؟

المستهلك يبحث عن قيمة للأموال التى يدفعها أولاً ثم يليه السعر، ووحدة البيع أيضًا، والمستهلك المصرى لا يختلف كثيرًا، فهو أيضًا يبحث عن الأولويات كما يحدث فى البلاد النامية، ولكن العادات الغذائية تختلف.

هل لديك وقت للترفيه؟ وما أنواع الكتب والموسيقى المُفضلة؟

أُمارس الرياضة باستمرار، وأميل إلى الكتب الكوميدية، وأحب كل ألوان الموسيقى، وأفضل أم كلثوم وعبدالحليم حافظ.

أى منتجات الشركة تفضلها أنت شخصيًّا؟ وكيف غيَّرت طبيعة عملك فى شخصيتك؟

أُفضِّل القهوة، وبالطبع المعلومات الغذائية الكثيرة التى نحصل عليها جعلتنى وعائلتى نحرص على تناول أطعمة صحية، كما اختلفت الاختيارات الغذائية أيضًا، وبطبيعة الحال مبدأ السلامة من الأمور المهمة التى تتبناها الشركة، ما جعلنى أتجه نحو السلامة فى كل الأمور الحياتية.

تصوير عبدالحافظ حمدى

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.