جمعت بين جماليات الشَّرق والغرب مع إضافة لمسة حديثة مصممة الأزياء أمل أزهرى: اخترت التنين الصينى رمزا للقوة فى Magic Element

عالم الموضة والأزياء ملىءٌ بالأسرار والإبداع، وتبحث عنه المرأة دائمًا، ومع قدوم الصَّيف تريد النِّساء معرفة كلِّ ما هو جديد فى هذا العالم؛ لذلك توجَّهت «7 أيام» إلى مُصمِّمة الأزياء أمل أزهرى التى تُعدُّ من أفضل مُصمِّمى الأزياء فى مصر، ويلجأ لها الكثيرات لتصميماتها المُميَّزة، فاسمها مرتبطٌ بأذهاننا دائمًا بالعباءات، فهى مشهودٌ لها عالميًّا بإبداعاتها الجريئة فى تصميمات القفطان والعباءات. بمناسبة شهر رمضان الكريم قدَّمت مُصمِّمة الأزياء أمل أزهرى أحدث مجموعات العباءات والقفاطين، باسم «العنصر السحرى»، أو «Magic Element».

قالت أمل أزهرى، فى بداية حديثها: «كان مصدر إلهام مجموعة (العنصر السحرى) أطفالى، فقد ألهمتنى أقلام التَّلوين عند أبنائى وألعاب الدببة التى كانت مُلقاةً على كرسى فى ظُهر يومٍ ما، فرسمتُ لوحةً وضعتُ عليها عناصر الإلهام لهذا المشروع، أو تلك الفكرة، وتمثَّل هذا الإلهام على شكل أقلام رصاص، وأقلام مُلوَّنة كبيرة جدًّا حملتها العارضات فى نهاية العرض، وفى بعض الأوقات حملنها فى أفواههن».

جمعت «أزهرى» فى تصميماتها بين جماليَّات الغرب والشَّرق، وقامت بإضافة لمسة حديثة على القفطان مُتمثلةً فى التِّنين الصِّينى كفكرة رئيسيَّة للمجموعة، وعن سبب اختيارها لهذه الفكرة قالت: «لقد اخترتُ التِّنين ليكون رمزًا للسُّلطة والقوَّة، وقد تأثرتُ بالقصص الصِّينيَّة القديمة التى يتم تصوير التَّنين فيها كمخلوق قوى وخَيِّر، ما جعلنى أرغب فى تمكين كلِّ امرأة حتى تصبح رسالةً للجمال الخارجى والدَّاخلى، وتصبح رحلة تكوين قوة شخصيَّتها».. مضيفة: «تتحد تلك القوة مع الحرير ونعومة القماش الذى أستخدمه كاتحاد الماء والنار، وأردتُ أن يظهر هذا فى تصميماتى».

جاءت النَّقشات مُستوحاةً من البامبو بلونى الأبيض والأسود، بالإضافة إلى معاطف مخمليَّة مُزيَّنة بحواف مُتقنة. قدَّمت أزهرى رؤيةً من الزَّمن القديم مُتمثلةً فى مجموعة تُذكِّرنا بثراء وجمال العباءات الفخمة التى كان الأباطرة الصِّينيون يرتدونها قديمًا، فتقول: «لقد مزجتُ هنا بين ثقافات الصِّين والغرب، لكن المجموعة ليست تقليديَّة بل غربية، حيث يُمثِّل اللونان الأسود والأبيض العصر الغربى، فى حين أن الألوان الجريئة والقفطان الحديث تُمثِّل الشَّرق». ابتعدت عن الأحذية ذات الكعوب العادية، وزيَّنت أرجل العارضات بشرائط حمراء وزرقاء لامعة حتى الرُّكبة واستوحت الشَّرائط من مومياء مصر القديمة، بينما قُبعات الطَّربوش الشَّاهقة باللون المارونى تشير بفخر لأصل المُصمِّمة وتراثها. وعن النِّساء التى تُصمِّم لهنَّ قالت المُصمِّمة أمل أزهرى إن عميلتها امرأة تحب أن تكون مثيرةً وساحرةً، وأن تبدو رائعةً، ولكلِّ امرأة مُهتمة بالموضة، قائلة: «عندما ترتدى المرأة تصميماتى أريدها أن تشعر بالرَّاحة، ولكن فى الوقت نفسه عصريَّة، أريد أن يكون شعورها جيدًا تجاه نفسها».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.