وزيرة الهجرة نبيلة مكرم تُكرِّم رموز الجالية المصرية بأمريكا

كرَّمت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج 4 من رموز الجالية المصرية بالولايات المتحدة الأمريكية، وذلك ضمن جولة مكوكية لعدد من دول العالم؛ لحث المصريين على المشاركة بالانتخابات الرِّئاسية المقبلة، بحضور اللواء سمير طه مساعد وزيرة الهجرة لشئون الجاليات، والسفير هشام النقيب قنصل عام مصر بنيويورك.

قدَّمت نبيلة مكرم شهادة تقدير للدكتور ياسين العيوطى، المُتخصص فى مجال الدراسات الدبلوماسية والقانون الجنائى الدولى وحقوق الإنسان، والذى خدم فى الأمم المتحدة من 1954 حتى 1986، وعلى الصعيد الأكاديمى عمل بمجال العلوم السياسية فى جامعة سان جونيز عام 1972، وقد أسس منظمة سان جلو للتدريب القضائى، التى تختص بدول العالم الثالث، وله عدد من المؤلفات فى هذا الشأن.

كرمت الوزيرة نبيلة مكرم أيضًا الدكتورة فاطمة عبده، التى ذهبت إلى الولايات المتحدة منذ أكثر من 30 عامًا مضت، ولها قصص كفاح عدة، فبالرغم من حصولها على بكالوريوس التاريخ فى جامعة القاهرة، فإنها التحقت بالتعليم الأكاديمى مرَّة أخرى عند قدومها للولايات المتحدة، وحصلت على الدكتوراة عام 1992، وأسست مؤسسة للخدمات الإنسانية وذوى الاحتياجات الخاصة، أطلقت عليها مؤسسة «إيهاب»، نسبةً إلى نجلها إيهاب حجازى، الذى وُلد بإعاقة ذهنية، واستمرَّت فى نهجها ودعمها، حتى أعلن عمدة نيويورك فى 2012 أن يكون الحادى عشر من أكتوبر ذكرى تخليد المؤسسة.

كما تمّ تكريم الدكتور ظريف باسيليوس على عطائه المستمر لأكثر من 60 عامًا فى خدمة الجالية المصرية بالولايات المتحدة، فضلاً عن أنه يعد من أقدم رواد الجالية المصرية الذين قدموا إلى أمريكا، وتبوَّأ العديد من المناصب الأكاديمية، كان على رأسها عميد جامعة سانت جونز فى نيويورك، وكذلك منصب رئيس المجلس المصرى الأمريكى الذى مازال يشغله حتى الآن.

وكرَّمت السفيرة نبيلة مكرم كذلك الدكتور ماجد رياض الذى يعد وَاحدًا من رواد القانون فى الولايات المتحدة، والذى بدأ مسيرته المهنية عام 1976، ولم يكتف بنجاحه الشخصى والمهنى فقط، بل أسّس العديد من المؤسسات الخيرية والجمعيات الأهلية لمساعدة أبناء الجالية، كما كان أحد الأعضاء البارزين بالمؤسسة المصرية الأمريكية التى تم إنشاؤها عام 2006.

وقد أعرب المُكرَّمون عن فخرهم واعتزازهم بتقدير الدولة المصرية لهم، الذى يعد بمثابة تكليل لمجهوداتهم وعطائهم خلال السنوات الماضية، مؤكدين دعمهم ومساندتهم لوطنهم الأم فى مُختلف المواقف.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.