وفقًا لتقييم «بلومبرج» العالمية فى الربع الأول من عام 2018 «الأهلى المصرى» الأول فى السوق المصرفية المصرية والأفريقية فى القروض المشتركة

أظهر تقييم أعدَّته مؤسسة بلومبرج العالمية عن البنوك خلال الأشهر الثلاثة الأولى من 2018 حصول البنك الأهلى المصرى على المركز الأول كأفضل بنك فى السوق المصرفية المصرية وفى قارة أفريقيا عن القروض المشتركة التى قام البنك فيها بدور المرتب الرئيسى والمسوق ووكيل التمويل بحصة سوقية بلغت 48 بالمائة فى إدارة هذه القروض بقيمة إجمالية 36 مليار جنيه.

أفاد يحيى أبوالفتوح نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلى المصرى بأن توفير البنك الأهلى جميع التمويلات اللازمة لمختلف القطاعات استمرارٌ لقيام البنك بدوره فى دعم المشروعات القومية الكبرى ذات الجدارة الائتمانية والجدوى الاقتصادية بشكل مباشر وغير مباشر على اقتصاد البلاد بكل قطاعات الدولة بصفته شريكًا استراتيجيًّا فى تمويل تلك المشروعات، وأن البنك يُولى صفقات القروض المشتركة عناية فائقة فى إطار حرصه على القيام بالدور المنوط به باعتباره أكبر البنوك العاملة فى السوق المصرى والذى يترتب عليه ضرورة الاهتمام بالمشروعات العملاقة المتعلقة بالقطاعات الحيوية فى مجالات الصناعة, والبترول، والكهرباء، والنقل والمواصلات، ومواد البناء، والمقاولات، والأغذية، والتنمية العقارية، ما يؤدى لخلق قيمة مضافة للاقتصاد القومى المصرى ودفع عجلة التنمية.

من جانبه، أعرب شريف رياض رئيس مجموعة الائتمان المصرفى للشركات والقروض المشتركة، عن أن نجاح البنك الأهلى فى الحفاظ على ريادته للسوق المصرفية المصرية والأفريقية فى مجال القروض المشتركة وفقًا لتقييم مؤسسة بلومبرج العالمية لسنوات مُتتالية يرجع لاحترافية وسُرعة أداء وكفاءة العاملين بقطاعات البنك المعنية، ونتيجة لشبكة العلاقات القوية التى تربطه بالبنوك المحلية والخارجية التى تتوافر لديها الثقة فى قدرة البنك الأهلى على إتمام وإدارة الصفقات الكبرى بمهنية وحرفية عالية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.