بعد إعلانهما خبر عقد قرانهما إثر مشاركتهما فى «نصيبى وقسمتك» أحمد فلوكس وهنا شيحة.. أوجه التشابه بين المسلسل والحقيقة

أعلن الثنائى أحمد فلوكس وهنا شيحة أمس السبت خبر عقد قرانهما عن طريق نشر مجموعة من الصور على حسابهما على موقع إنستجرام، وكان خبر عقد قران أحمد فلوكس وهنا شيحة مُفاجئًا للجمهور، خاصة بعدما نفى أحمد فلوكس خبر ارتباطه بالنجمة هنا شيحة أكثر من مرة فى الآونة الأخيرة، ما جعل جمهورهما يعتقد أن هذا الخبر ما هو إلا إشاعة انتشرت بسبب مشاركة الثنائى بطولة قصة «حكاية رحمة» فى الجزء الثانى من مسلسل «نصيبى وقسمتك».ولكن المدهش فى هذا الخبر أن هناك العديد من النقاط المشتركة بين قصة المسلسل والقصة الحقيقية للثنائى، وهى ما سنوضحها من خلال هذا التقرير.

1.عنصر المفاجأة

تحتوى أحداث «حكاية رحمة» من مسلسل «نصيبى وقسمتك» الجزء الثانى على العديد من المفاجآت غير المتوقعة والصادمة للمشاهدين، تمامًا مثل القصة الحقيقية، فبعد أسابيع من الغموض والنفى المتكرر فوجئنا جميعًا بخبر عقد قران النجمين أحمد فلوكس وهنا شيحة.

2.«الحكاية قلبت بجد»

تدور أحداث المسلسل حول ثنائى يقوم كل منهما بمحاولة خداع الآخر عن طريق إيهامه بأنه يحبه كخطة يحاول خلالها كل طرف النصب على الآخر، فتنقلب الحكاية ويقعان فى الحب، إلى أن تنتهى القصة بالزواج، تمامًا مثل القصة الحقيقية، فقد نشأت قصة حب بين النجمين أحمد فلوكس وهنا شيحة خلال مشاركتهما بطولة قصة «حكاية رحمة» فى الجزء الثانى من مسلسل «نصيبى وقسمتك»، وانتهت قصة حبهما أيضًا بالزواج.

3. النهاية السعيدة

كلتا القصتين انتهت نهاية سعيدة، فقد انتهت «حكاية رحمة» التى يقوم ببطولتها النجم أحمد فلوكس الذى يلعب دور «ياسين» والنجمة هنا شيحة التى تلعب دور «رحمة» بالزواج بعد أن نشأت بينهما قصة حب قوية، تمامًا مثل القصة الحقيقية للثنائى التى انتهت بعقد قرانهما أمس.

جدير بالذكر أن الجزء الثانى من مسلسل «نصيبى وقسمتك» مكون من 45 حلقة، مقسمة إلى 9 قصص مختلفة، كل قصة منها مكونة من خمس حلقات، والمسلسل من تأليف عمرو محمود ياسين، وإنتاج أحمد عبدالعاطى، وموسيقى تامر كروان.