تعرف على أسماء نوات الإسكندرية وسبب تسميتها

يعد جدول نوات الإسكندرية ثابتًا ولم يتغير على مدار 150 عامًا، والذى يحدد الأوقات الدقيقة للنوات بالمحافظة، ما يساعد حركة الملاحة البحرية فى معرفة اتجاه الرياح وسرعتها.

تعد الإسكندرية المحافظة الوحيدة التى توجد بها نوات لها مواعيد محددة، ينتظرها أهلها

وتستمر النوات الشتوية منها لنحو 104 أيام خلال فصل الشتاء، من 30 سبتمبر بنوة «الصليبة»، وتنتهى بنوة «النقطة»، ولكل منها علامة تميزها عن الأخرى.. فعلى سبيل المثال «نوة المكنسة» تكون العلامة المميزة لها بظهور طيور النورس على البحر، ونوة السلوم فى شهر مارس، وتكون مع بداية حصاد الإسفنج فى مدينة السلوم على الحدود المصرية-الليبية.. إلى جانب بعض النوات غير المطيرة.

ولأن مدينة الإسكندرية مشهورة بالصيد فإنه يتم إيقاف جميع أنشطة الصيد والملاحة فى الموانئ، بسبب الرياح وارتفاع الأمواج والأمطار الشديدة.

تقدم «7 أيام» مواعيد نوات الإسكندرية وسبب تسمية كل نوة فى سطور هذا التقرير.

نوة المكنسة

أولى نوات شتاء الإسكندرية، وتحمل هذا الاسم لأنها «تكنس» البحر، نتيجة التيارات البحرية أثناء النوة، وتستمر لمدة 4 أيام، وتكون فى منتصف نوفمبر، وتهب خلالها الرياح الشمالية الغربية، مع وجود عواصف شديدة.

نوة قاسم

من أخطر النوات على الإسكندرية، وتتعرض خلالها أحياء المحافظة للغرق، وفى آخر ٤ سنوات حدثت الكثير من الحوادث نتيجة أمطارها ورياحها الشديدة، وتبدأ فى الأسبوع الأول من شهر ديسمبر، وتستمر لمدة 5 أيام.. وسميت بهذا الاسم بسبب أنه كان يوجد أحد أبناء الصيادين اسمه «قاسم»، تعرَّض للغرق نظرًا لوجود العواصف والأمطار الشديدة أثناء النوة مَا أدى لإطلاق اسمه عليها.

نوة الفيضة الصغرى

تتميز نوة الفيضة الصغرى بارتفاع أمواج البحر، إلى جانب وجود رياح شمالية غربية، وتُمنع مهنة الصيد لمدة ٥ أيام، وقت وجود النوة، وتكون فى النصف الأخير من شهر ديسمبر، ولقد سميت بهذا الاسم بسبب أن البحر يفيض ويزداد ارتفاع الأمواج لدرجة وصولها إلى المواطنين بالشوارع، وتصحبها أمطار شديدة.

نوة عيد الميلاد

سميت بهذا الاسم لأنها تأتى متزامنة مع عيد الميلاد المجيد، وتكون الأمطار معها شديدةً وقوية، وتهب رياح غربية، وتستمر النوة لمدة يومين.

نوة رأس السنة

نوة معروفة لأهل المحافظة بشكل مميز، لأنها تمثل لهم مظهرًا سنويًّا لاستقبال العام الجديد بالأمطار الشديدة، وتصحبها رياح غربية، وتكون فى شهر يناير، وتستمر لمدة ٤ أيام.

نوة الفيضة الكبرى

قد يكون سبب تسميتها هو نفس سبب تسمية نوة الفيضة الصغرى، ولكن الفرق بينهما أن «الكبرى» تستمر لمدة 6 أيام، وتصحبها أمطار شديدة، وتهب معها رياحٌ جنوبية غربية، وتكون فى النصف الأول من شهر يناير.

نوة الغطاس

تعد نوة الغطاس ثانى نوة يرتبط وجودها باحتفالات الأقباط بعد نوة عيد الميلاد، حيث سُميت بهذا الاسم نظرًا لتزامنها مع عيد الغطاس، وتصبحها رياح غربية مُمطرة، وتكون فى النصف الأخير من شهر يناير، وتستمر لمدة 3 أيام.

نوة الكرم

تُعد نوة الكرم من أطول النوات على الإسكندرية، حيث تستمر لمدة من ٧ إلى 10 أيام، وتصحبها أمطار شديدة ورياح غربية، وتتوقف خلالها أنشطة الصيد، وسبب تسميتها أنها كريمة بأمطارها الغزيرة.

نوة الشمس الصغيرة

تتميز نوة الشمس الصغيرة بوجود الشمس أثناءها، وسط تساقط الأمطار، ومن هنا جاءت تسميتها، والتى تصاحبها رياح غربية، وتكون فى منتصف فبراير، وتستمر لـ3 أيام.

نوة السلوم

جاءت تسميتها نسبةً إلى مدينة السلوم، وتضرب الإسكندرية فى أوائل شهر مارس، وقت حصاد الإسفنج فى السلوم، وتستمر ليومين، وتصاحبها رياح جنوبية غربية، من جهة السلوم، وأمطار شديدة.

نوم الحسوم

ثانى أقوى النوات على الإسكندرية، بعد نوة قاسم، وتعتبر آخر النوات التى تصاحبها أمطار شديدة، وسُميت بهذا الاسم لأنها تتميز ببرق ورعد وأمطار شديدة، وتكون فى الأسبوع الأول من شهر مارس.

نوة الشمس الكبيرة

تتميز نوة الشمس الكبيرة بأنها عبارة عن رياح فقط، دون أمطار، كما أن رياحها أيضًا شرقية وقوية، وجاءت تسميتها بسبب سطوع الشمس بشكل كبير خلالها، وتستمر لمدة يومين.

نوة عوة

آخر النوات الباردة، وتكون فى آخر مارس، وتستمر من 7 إلى 10 أيام، وتهب خلال النوة رياحٌ شرقيةٌ، ولا تصاحبها أمطار. وجاءت تسميتها بسبب أصوات رياحها القوية فى فترة الليل.

نوة الخماسين

تتميز نوة الخماسين بالرياح الشرقية الساخنة المُحملة بالأتربة والرمال، وتكون فى الأسبوع الأخير من شهر أبريل، وتستمر لمدة يومين.

نوة رياح النقطة

تعتبر نوة رياح النقطة ثانى نوة مرتبطة بالرياح الساخنة، وتكون فى منتصف يونيو، وتستمر لمدة يومين.

نوة الصليب

يُطلق عليها الإسكندرانية نوة غسيل البلح، وتأتى نهاية شهر سبتمبر، لتُذكر المواطنين باقتراب فصل الشتاء، وسميت بهذا الاسم بسبب التزامن مع موسم نضج البلح على النخيل، وتستمر لمدة 3 أيام.

نوة الصليبية

اشتهرت نوة الصليبية فى عام 2015 بسبب إغراقها لمحافظة الإسكندرية، وتأتى فى النصف الأخير من شهر أكتوبر، وتستمر لمدة 3 أيام، وتصحبها رياح غربية وأمطار غزيرة.

والآن تعرف على المدن الأوروبية التى تحمل اسم «الإسكندرية»