الفراعنة ملوك القارة السَّمراء .. بالأرقام «أمم أفريقيا 2019» الخامسة فى مصر وفى انتظار «النجمة الثامنة»

بعد إعلان الاتحاد الأفريقى لكرة القدم «كاف» فوز مصر بتنظيم النسخة الـ32 من بطولة أمم أفريقيا المُقرر انطلاقها يونيو 2019، أصبحت مصر الدولة الأولى التى تستضيف البطولة بنظامها الجديد؛ حيث ستُقام فى فصل الصيف، ولأول مرة أيضًا بمشاركة 24 مُنتخبًا.

مصر الأكثر تتويجًا بكأس البطولة بـ7 ألقاب، وأيضًا أكثر الدول المستضيفة لها، حيث ستكون نسخة 2019 الخامسة، متفوقةً على غانا صاحبة الـ«4 مرَّات».

المصرى عبدالعزيز سالم أول رئيس للاتحاد الأفريقى

قام بالعمل على إنشاء بطولة تُحدد بطلاً يتربع على عرش الكرة الأفريقية، وكان المنتخب المصرى الفائز بالنسخة الأولى من بطولة الأمم الأفريقية «السودان 1957»، وكان اللاعب المصرى رأفت عطية أول من قام بالتسجيل فى تاريخ البطولة، من ركلة جزاء فى شباك السودان، قبل أن يستكمل محمد دياب العطار الشهير بـ«الديبة» المشوار التهديفى لمنتخبنا بهدف فى مرمى السودان، و4 أهداف فى المباراة النهائية أمام إثيوبيا، لكى يحصل على أول لقب لهداف البطولة برصيد 5 أهداف.

«الچنرال» محمود الجوهرى أفضل لاعب وهداف بطولة 1959

بعد توقيع ميثاق الجمهورية المتحدة من قبل الرئيسين المصرى جمال عبدالناصر والسورى شكرى القوتلى فى فبراير 1958، كانت بطولة أمم أفريقيا 1959 الأولى التى تستضيفها الأراضى المصرية، بمشاركة مصر والسودان وإثيوبيا، وسجل اللاعب محمود الجوهرى 3 أهداف فى المرمى الإثيوبى، بينما سجل ميمى الشربينى هدفًا، وعصام بهيج هدفين أمام المنتخب السودانى، ليحقق المنتخب المصرى ثانى ألقابه على التوالى، وللمرة الأولى على أرضه، ويحصل محمود الجوهرى على لقب أفضل لاعب، وهدَّاف البطولة.

الكأس الثانية .. مصر 1974

كانت مصر على موعد مع استضافة البطولة للمرة الثانية فى تاريخها، فى نسختها التاسعة، عام 1974، وبمُشاركة 8 مُنتخبات، مُقسمة على مجموعتين، احتل المنتخب المصرى المركز الأول لمجموعته، وصعد إلى نصف النهائى لملاقاة منتخب زائير «الكونغو الديمقراطية حاليًا»، الذى فاز على منتخبنا بنتيجة 3-2.

واجهت زائير بعد ذلك زامبيا بالمباراة النهائية، وتعادلا 2-2، وأعيدت المباراة، لتفوز زائير 2-0، وتحقق لقبها الأول، وجاء لاعبها «مولامبا نداى» كأفضل لاعب بالبطولة، وهدَّافها برصيد 9 أهداف، بينما حقَّق منتخب مصر المركز الثالث، بفوزه على الكونغو بـ4 أهداف نظيفة.

«أمم أفريقيا 1986» الاستضافة الثالثة واللقب الثالث

استضافت مصر كأس الأمم الأفريقية عام 1986، لثالث مرة فى تاريخها، ورغم الهزيمة بالمباراة الافتتاحية من السنغال بهدف، فإن منتخبنا سرعان ما استعاد قوته، وتخطى فى الدور التالى المغرب، بتسديدة طاهر أبوزيد الشهيرة، والتقى منتخبنا فى النهائى مع الكاميرون وهزمه بركلات الترجيح 5-4، ليحقق اللقب الثالث، وحصد اللاعب الكاميرونى «روجيه ميلا» لقب أفضل لاعب فى البطولة، واحتل قائمة هدافيها بـ4 أهداف، وبفارق هدف واحد عن طاهر أبوزيد.

أمم أفريقيا 2006 .. وانطلاقة الجيل الذهبى

كانت النسخة رقم 25 من البطولة عام 2006 تضم 16 فريقًا، وفقًا لما تم العمل به بدءًا من بطولة 1996، التى نظمتها وفازت بها جنوب أفريقيا، كما كانت تلك النسخة بمثابة كلمة السر، التى منحت الفراعنة جيلاً ذهبيًّا، بقيادة حسن شحاتة، استطاع أن يتلألأ بسماء أفريقيا، بعد أن حققنا الكأس على أرضنا، ليزيد منتخب مصر عدد ألقابه إلى 5، فى المرة الرابعة التى استضفنا فيها البطولة، بعد تحقيق كأس 1998 بـ«بوركينا فاسو» تحت قيادة الجنرال محمود الجوهرى.. فاز المنتخب الوطنى بتلك البطولة بعد تغلبه على ساحل العاج فى النهائى، بركلات الترجيح، 4-2، بعد مشوارٍ صعبٍ، بدأته مصر بتصدر مجموعتها، واحتلَّت ساحل العاج المركز الثانى، بعد فوز الفراعنة فى مباراة الفريقين بالمجموعة 3-1، وتخلل ذلك اللقاء الواقعة الشهيرة لاعتراض أحمد حسام «ميدو» على حسن شحاتة نتيجة قراره بنزول عمرو زكى بديلاً له.

حصل اللاعب أحمد حسن على لقب أفضل لاعب فى البطولة، كما حصل الكاميرونى صامويل إيتو على لقب الهداف، برصيد 5 أهداف، وشهدت تلك النسخة آخر الأهداف الدولية لعميد لاعبى العالم حسام حسن فى مرمى الكونغو الديمقراطية بمباراة الدور ربع النهائى.