قاطعًا 548 مليون كيلومتر «إنسايت» الأمريكى يصل كوكب المريخ

هبط المسبار «إنسايت» التابع لإدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) على سطح المريخ أمس الاثنين، فى بداية مهمة تستغرق عامين، بوصفه أول مركبة فضائية مصممة لدراسة أعماق كوكب آخر، بحسب «رويترز»، واستقبل كوكب الأرض أول صورة للمريخ عبر «إنسايت».

استغرقت رحلة المسبار ستة أشهر، قطع خلالها 548 مليون كيلومتر من ولاية كاليفورنيا الأمريكية إلى كوكب المريخ، ويحمل «إنسايت» معدات لرصد درجات الحرارة وهزات الزلازل فى كوكب المريخ، وهى أمور لم يجر قياسها أبدًا خارج كوكب الأرض. سيقضى «إنسايت» 24 شهرًا، أى ما يساوى عامًا مريخيًّا واحدًا، وذلك للقيام بأخذ قراءات زلزالية وحرارية، بحثًا عن معلومات تساعد على معرفة كيف تشكَّل المريخ، وأصل الأرض.

الجدير بالذكر، أن رحلة المسبار الفضائى «إنسايت»، الذى يبلغ وزنه 360 كيلوجرامًا، هى الحادية والعشرون للولايات المتحدة، ونحو الخامســــة والأربعــين عالميًّا لاستكشاف المريخ.