اكتشاف 7 مقابر أثرية فى منطقة سقارة

ذكرت «رويترز» أن وزارة الآثار المصرية أعلنت عن اكتشاف سبع مقابر جديدة بمنطقة سقارة فى الجيزة، تحتوى على عدد كبير من التماثيل والحيوانات المحنطة. وقال وزير الآثار خالد العنانى فى مؤتمر صحفى إن بعثة أثرية مصرية اكتشفت ثلاث مقابر تعود لعصر الدولة الحديثة، غير منقوشة، أعيد استخدامها فى العصر المتأخر كجبانة للقطط، إضافة إلى أربع مقابر أخرى ترجع لعصر الدولة القديمة.

وأضاف أن العثور على هذه القطط يرجع إلى أن «مقابر الدولة الحديثة التى كانت محفورة بالجبل، وتحديدًا فى العصر المتأخر، أى فى النصف الثانى من الألفية الأولى قبل الميلاد، بدأ استخدامها لدفن القطط.. رمز المعبودة باستت». وأشار العنانى إلى أن هذا الاكتشاف هو أول ثلاثة اكتشافات وعدت وزارة الآثار بالإعلان عنها قبل نهاية عام 2018. الجدير بالذكر أن منطقة سقارة أحد أهم المواقع الأثرية فى مصر، وتزيد مساحتها على عشرة كيلومترات مربعة، وهى مدرجة على قائمة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) للتراث العالمى منذ عام 1979. وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار مصطفى وزيرى فى المؤتمر الصحفى إن بعثة أثرية فرنسية كانت تعمل سابقًا بمنطقة هذا الكشف الجديد، لكن نشاطها توقف فى عام 2008.

وأضاف أن البعثة المصرية التابعة للمجلس الأعلى للآثار بدأت عملها فى المنطقة أبريل الماضى، لاحتمال وجود مقابر لأفراد من عصر الدولة القديمة.

وأوضح أن البعثة المصرية عثرت على أكثر من 200 تمثال لقطط وصندوق به نحو 200 جعران، وصندوق آخر به جعارين مُحنطة، فى سابقة هى الأولى التى يعثر فيها على جعارين محنطة بمنطقة سقارة.