البنك الأهلى المصرى ومدينة زويل يفتتحان مبنى العلوم وهندسة النانو

فى إطار الشراكة الاستراتيجية بين البنك الأهلى المصرى ومدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا، والتى تمتد منذ عام 2011، وحتى الآن، افتتح هشام عكاشة، رئيس مجلس إدارة البنك الأهلى المصرى، وشريف صدقى، الرئيس التنفيذى لمدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا، مبنى معهد البنك الأهلى المصرى لعلوم النانو بمدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا، وحضر الافتتاح يحيى أبوالفتوح، وداليا الباز، نائبا رئيس مجلس إدارة البنك الأهلى المصرى، والدكتور مهندس على الصعيدى، وعادل حسنى، ممثلين عن مجلس إدارة البنك الأهلى المصرى الحالى والسابق، ونرمين شهاب الدين، رئيس التسويق والاستدامة الاستراتيجية بالبنك الأهلى المصرى، وعدد من قيادات المدينة والبنك، إضافة إلى حضور الطلبة الفائزين بالمنح الدراسية بمدينة زويل، والمقدمة من البنك الأهلى المصرى.

عقب الافتتاح صرَّح هشام عكاشة بأن تمويل البنك لإنشاء مبنى معهد النانو تكنولوجى يأتى استمرارًا لدعم البنك الاهلى المصرى لمدينة زويل، والذى وصل إلى 300 مليون جنيه قدَّمها البنك لهذا المشروع العملاق الذى تتبنَّاه الدولة باعتباره مشروعًا قوميًّا للنهضة العلمية والبحث العلمى فى مصر، وهو ما يؤكد قناعة البنك بأهمية البحث العلمى كإحدى الركائز الأساسية للتقدم.

من جانبه، أعرب شريف صدقى عن سعادته بافتتاح مبنى معهد البنك الأهلى المصرى لعلوم النانو، والذى يُعد أكبر مشروع لدعم البحث العلمى والتكنولوجى فى مصر بمدينة السادس من أكتوبر، وهو أكبر معهد للنانو تكنولوجى بالمنطقة، حيث يُساهم المعهد فى تكوين هرم معرفى لتغذية الصناعات المحلية ودعم تنافسيتها وتطوير أساليب العلاج الطبى المُقدَّم للمواطنين وتحقيق عوائد اقتصادية كبيرة من مكتسبات الملكية الفكرية، حيث يمكن للباحثين العمل على تصنيع الشرائح الدقيقة التى تُستخدم فى مجالات طبية وصناعية عديدة، مُضيفًا أن المبنى يضم أكبر غرفة فائقة النظافة بمصر، ومعملاً متميزًا للتصوير رُباعى الأبعاد والليزر كان مُخصَّصًا لأبحاث العالم الراحل الدكتور أحمد زويل، وقد تم تزويده بميكروسكوب رُباعى الأبعاد، والذى كان آخر اختراعات العالم الراحل، كما وجَّه الشكر للبنك الأهلى المصرى على شراكته المستمرة والدائمة لمدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا.