البنك الأهلى يموِّل شركات تجارة الأقطان بـ2 مليار جنيه

قام البنك الأهلى المصرى بزيادة حجم التمويل المُقدم إلى شركات حليج وتجارة الأقطان خلال الموسم الحالى لمحصول القطن 2018-2019، حيث بلغ إجمالى التمويل المُزمع تقديمه لهذه الشركات 2 مليار جنيه بزيادة قدرها 1.325 مليار جنيه، مقارنة بالتمويل الممنوح لهذه الشركات خلال الموسم الماضى 2017-2018، وبنسبة نمو تبلغ 196 بالمائة، كما بلغ عدد شركات الأقطان المستفيدة من تمويل البنك 18 شركة؛ منها 10 شركات قطاع أعمال عام، و8 شركات قطاع خاص.
كشف يحيى أبوالفتوح نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلى المصرى أن البنك يراعى أن يكون التَّمويل المُقدَّم لهذه الشركات مُوزَّعًا على الشركات بأحجامها المُختلفة (سواء الشركات الكبرى أو المتوسطة أو الصغيرة)، وعلى مستوى محافظات الجمهورية المُختلفة، مؤكدًا دور البنك الدَّاعم والمُستمر فى تمويل القطاعات كثيفة العمالة، التى تساهم فى حل أزمة البطالة، ومنها القطاعات العاملة فى مجال القطن سواء الزراعة والتجارة والتصدير والحلج والغزل والنسيج.
أشار أبوالفتوح إلى وجود تنسيق دائم بين وزارتى الزراعة وقطاع الأعمال والبنوك الوطنية، تحت قيادة البنك المركزى المصرى لدعم القطن المصرى والصناعات القائمة عليه، نظرًا للأهمية الاستراتيجية لهذا المحصول، والتى كانت نتيجتها اعتماد اتفاق بين البنوك الوطنية والوزارات المختصة لشراء محصول القطن لهذا الموسم من المزارعين، بحيث تقوم البنوك الوطنية بتمويل جميع احتياجات الشركات لعمليات الشراء بشروط تتناسب مع طبيعة هذا النشاط.
وأكد شريف رياض، رئيس مجموعة تمويل الشركات الكبرى والقروض المشتركة بالبنك الأهلى المصرى، أن الزيادة الكبيرة فى تمويل شراء محصول القطن لهذا الموسم جاءت لتواكب الزيادة فى الإنتاج، التى من المتوقع وصولها إلى 2.5 مليون قنطار ناتجة عن زيادة المساحة المنزرعة لمحصول القطن التى بلغت 336 ألف فدان، بالإضافة إلى وجود كميات متبقية من الموسم السابق بلغت نحو 200 ألف قنطار من جميع الأصناف.
وأشار إلى حرص البنك الأهلى باعتباره أكبر البنوك المُمولة لشركات حليج وتجارة الأقطان على تقديم التمويل بالشروط والضوابط المناسبة لمحصول هذا العام، بما يساعد فى تسويقه محليًّا وتصديره خارجيًّا.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.