أسباب تجعل الزوجة دائمًا أهم من الأطفال

يشرح الكاتب والأب لأكثر من طفل «مايك بيرى» فى مدونته لماذا تهمه زوجته أكثر من أبنائه، وشرح أسبابًا تجعل كل عائلة تتبنَّى تلك الفكرة، ومثلما كان هناك عديد من المؤلفين أيَّدوا الفكرة، وكانت مصدر إلهام فى بعض الروايات، كان هناك نقد لتلك الفكرة أيضًا.. ولدى مايك وزوجته كريستين 8 أطفال بالتبنِّى، بعد أن تم زواجهما بسعادة لمدة 17 عامًا ويعملان على مساعدة العائلات الأخرى على التعامل مع المشكلات وبناء علاقة مُتناغمة، لذلك قرَّرنا مشاركة أهم الأسباب التى طرحها من وجهة نظره، والتى تجعل الزوجة دائمًا أهم من الأطفال.

الزواج السليم.. حجر أساس الأسرة

الأطفال ليسوا هم حجر الأساس، على الرغم من أنهم جزء كبير منه، لكنهم ليسوا هم الذين يحملون هذه البنية الفوضوية التى نسميها العائلة، وأهم جزء فى العائلة هو أنت وزوجتك، أنت من يتحمل كل المسئولية، ويختار الأطفال مساراتهم استنادًا إلى مثالك كقدوة لهم، أنت وزوجتك.

قبلهم.. كُنا معًا 

قبل وجودهم أيضًا وقع الزوج والزوجة فى الحب، وخاض كل منهما بحر الحياة معًا، وتحدثا على الهاتف طوال الليل، ثم كان القرار أن يكونا معًا إلى الأبد، منذ بداية الطريق، وحتى تم تأسيس العائلة، حتى جاءت الأطفال الذين يُعتبرون من أجمل وأهم أشياء الحياة أيضًا بالطبع، ولكن يبقى الزواج مقدسًا يستحق أن نفعل كل شىء لحمايته، وتلك الفكرة التى نُعززها بداية الطريق.

بعدهم أيضًا سنكون سويًا

لا شىء يدوم إلى الأبد، سوف تأتى لحظة عندما ينمو الأطفال ويتركون المنزل أو العش الذى تم تكوينه، فعندما يُغادرون ويُكوِّنون أسرهم ويُربُّون أطفالهم، ويجب أن تظل علاقة الزوجين قوية وحميمة كما كانت فى البداية، ومن أجل الحصول على مثل هذا المستقبل، نحن بحاجة إلى العمل على العلاقة الآن، يجب أن تكون تلك العلاقة هى الأولوية، وبالطبع ليس ذلك سهلاً.

المُستقبل

جميعنا يعلم أن الأطفال يروننا ويتعلَّمون منَّا، ويفعلون ما نفعله، ويُراقبون كل خطوة، فكثيرًا ما نكون نربى الكبار، وليس الأطفال، فيجب أن ينشأ الطفل على سلوك طبيعى تجاه العلاقات والحب والأسرة. ومن الأفضل أن يعلم الأطفال أنهم أهم شىء فى الحياة لدى من أنجبهم، وعلينا نحن أن نقضى معهم أطول فترة ممكنة ونُسخِّر أوقاتنا لهم، ليعلموا أنهم أهم من الأصدقاء، ويبقى راسخًا لديهم أن علاقة الأب والأم أهم من كل الأشياء وتستحق كل شىء للحفاظ عليها.