العلم يوضح كيف يمكن لـ«الغضب» أن يجعلك تكتسب وزنًا

الغضب ليس مجرد شعور سيئ، فهناك 3 أنواع من الغضب، لكل منها أعراضه الخاصة، التى تشمل -على سبيل المثال- إلقاء اللوم على نفسك، والسلوك المندفع، والبكاء، وغيرها الكثير.

لذلك، فالغضب ليس بسيطًا كما قد يبدو، ويمكن أن يكون له تأثيرٌ أكثر خطورة من مجرد كونه شعورًا سيئًا، ولعل أحد أبرز الآثار الجانبية هو زيادة الوزن.

يمكن أن نشعر جميعًا بالغضب من وقت لآخر، ولكن البقاء والاستسلام لهذه الحالة يُمكن أن يكون ضارًّا بوزنك، لذا سنخبرك لماذا يتوجب عليك التحكم فى غضبك.

كل شىء يبدأ مع الأدرينالين

لا يؤثر الغضب فقط فى حالتنا العاطفية، ولكن أيضًا فى العمليات الكيميائية لجسمنا، فعندما نشعر بالغضب، يتم إطلاق الأدرينالين، ما يجعلنا مُستعدين إما للقتال أو الهروب بعيدًا، فهو عادة ما ينشطنا ويسبب لنا القلق.

بسبب تدفق الدم من الأعضاء الداخلية إلى العضلات، لا يمكننا الشعور بالجوع بينما نحن غاضبون، لكن هذا له تأثير قصير المدى فقط، فبعد انخفاض مستوى الأدرينالين، نشعر بالحاجة إلى تجديد الطاقة المفقودة، ونبدأ فى الرغبة بتناول الطعام، ولكن نظرًا لحقيقة أننا نشعر بالقلق، فإن هذا قد يؤدى بنا إلى اللجوء إلى الأكل العاطفى، ما يعنى أننا يمكن أن نأكل شيئًا ليس جيدًا بالنسبة لنا حتى نشعر فقط بالسعادة والرَّاحة، مع عدم مراعاة ما إذا كان هذا الطعام صحيًّا لنا أم لا.

ما تستطيع فعله:

احرص على ألا تتناول الطعام فقط للتعامل مع التوتر والقلق الذى تشعر به، واتبع نظامك الغذائى، وتوقف بمجرد أن تشعر بالشبع، فهذا سيساعدك على منع زيادة الوزن.

القلق سبب شعورك بالتوتر

القلق يزيد من شعورك بالتوتر، ما يزيد من مستوى هرمون الكورتيزول، فبالإضافة إلى كونه ضارًّا بالقلب وضغط الدم، فإنه يؤثر أيضًا على وزنك، حيث إن هرمون الكورتيزول يحول نسبة السكر فى الدم إلى الدهون، ويمنع الهضم، ونتيجة لذلك تكتسب وزنًا زائدًا، ويعمل جسمك على تكوين الدهون التى يمكن أن تكون ضارة بصحتك.

ما تستطيع فعله:

يُمكنك التخلص من مشاعرك السلبية بهواية أو عن طريق الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية وممارسة التمرين أو المشى، فهذا سيساعدك على تغيير حالتك الذهنية وجمع أفكارك.

فقدان السيطرة على الشهية

التوتر يؤدى بدوره إلى مشاكل النوم، وعندما لا نحصل على قسط كافٍ من النوم، لن تكون لدينا طاقة فنقبل على تعويضها بالكربوهيدرات الموجودة فى المشروبات الحلوة والحلويات وغيرها من الأطعمة غير الصحية، وفى الوقت نفسه نواجه صعوبة فى التحكم فى شهيتنا، حيث إن قلة النوم تعطل عمل الهرمونات التى تتحكم فى الشهية.

ما تستطيع فعله:

ابحث عن وسيلة لاستعادة الانسجام فى حياتك، وقد يحدث ذلك عن طريق القراءة أو مقابلة الأصدقاء أو القيام بالأشياء المفضلة لديك أو أى شىء آخر يجلب لك المتعة والسعادة.