أثناء حضوره مهرجان الجونة السينمائى النجم العالمى باتريك ديمبسى:«أتطلَّع للعمل مع صُنَّاع أفلام من مصر»

 أبكى الملايين حول العالم عندما انتهت حياة شخصيَّة دكتور ماكديرمى فى المُسلسل الشَّهير Grey’s anatomy، بعد أن لعب هذا الدور طوال عشر سنوات، وكان من المعروف صعوبة وتنافسيَّة انتقال أبطال الأعمال الدِّراميَّة فى أمريكا إلى عالم السِّينما، ولكن باتريك ديمبسى ثبَّت قدميه بين العالمين فأصبح نجمًا يضىء كليهما.إحدى أجمل مُفاجآت مهرجان الجونة السينمائى لهذا العام استضافة النجم العالمى باتريك ديمبسى الذى وإن كانت زيارته قصيرة لم تتعد يومين، فإن تأثيرها كان كبيرًا على مواقع التَّواصل الاجتماعى، وأيضًا على المستويين الفنى والدَّعائى للسِّينما فى مصر.

أثناء دخوله إلى السِّجادة الحمراء تقدَّم النجم باتريك ديمبسى نحونا، حيث كُنَّا نقف فى المكان المُخصَّص للصَّحفيين والمُصوِّرين على السجادة الحمراء، وبدأ يمازحنا، وتزاحمنا جميعًا بهواتفنا ومايكروفوناتنا لنحصل منه على سؤالين أو ثلاثة على الأكثر قبل أن يُسرع للحاق بعرض أولى حلقات مسلسله The Truth about the Harry Quebert Affair «الحقيقة حول قضية هارى كويبرت»، للمُخرج الفرنسى الكبير جون جاك أنود، والذى كان حاضرًا بدوره خلال فعاليَّات مهرجان الجونة السينمائى.

كان السُّؤال الأول للنجم باتريك ديمبسى عن رأيه فى مهرجان الجونة السينمائى، فكان رده: «رائعٌ حقًّا، وقد أُتيح لى أن أطَّلع على الأفلام الموجودة، وأن يكون موضوع المهرجان (سينما من أجل الإنسانية)، فأعتقد أنها رسالة مهمة الآن أكثر من أى وقت مضى، وهى رسالة من المهم إبرازها للعالم، خصوصًا هنا، حيث يوجد تاريخ سينما ثَرى فى هذا البلد، وأن أكون جزءًا من كل هذا فإنه شىء عظيم».

سُئل باتريك ديمبسى عمَّا إذا كانت هناك إمكانية المشاركة فى عمل مصرى أو عربى، فجاء رده: «نحن نعمل على ذلك، فأحد أسباب مجيئنا إلى هنا أن نعمل مع صُنَّاع الأفلام والكُتَّاب والمُمثلات والمُمثلين من مصر، وسأحبُّ ذلك»، كما سُئل أيضًا عمَّا إذا كان قد شاهد أعمالاً عربيَّة من قبل، فقال: «علىَّ أن أُثقِّف نفسى أكثر، فإذا نظرنا إلى فترتى العشرينات والثلاثينات فهناك تراث رائع، وأعتقد أنه علىَّ أن أكون أكثر دراية بذلك، وأيضًا أن أكون على دراية بصُنَّاع الأفلام المُعاصرين، فالأمر مُتوقِّف الآن على تثقيفى».

تحدَّث باتريك ديمبسى أيضًا عن علمه بأن لديه الكثير من المُعجبين فى مصر عبر وسائل التَّواصل الاجتماعى، وأبدى إعجابه بالجونة، وأنه كان يرسل صور المنتجع لعائلته، على وعد بأن يعود مرة أخرى لزيارة الجونة مع عائلته، وتحدَّث عن حُسن الضِّيافة التى استُقبل بها ومدى دفئها.

من أوائل الأدوار التى وجَّهت الأنظار نحو باتريك ديمبسى فى عالم السينما، كان دور الضابط الذى يقع فى حب البطلة «سيدنى» بالجزء الثالث من سلسلة الأفلام الشبابية المُرعبة Scream، وكان ذلك فى عام 2000.

يوجد تاريخ سينمائى ثَرى فى مصر.. وأن أكون جزءًا من كل هذا فإنه شىء عظيم

ويمكن القول إن أشهر نوعيَّات الأفلام التى عمل فيها ديمبسى هى الرومانسية الكوميدية، والتى قدَّم من خلالها عددًا كبيرًا من الأفلام المُميَّزة مثل Enchanted «مسحور» عام 2007، وشاركته البطولة النجمة إيمى آدامز والنجمة الكبيرة سوزان سارندون والنجم جيمس مارسدين، وهو يدور فى إطار من الرومانسية والفانتازيا، وقصته عن جيزيل (إيمى آدامز) التى تعيش عالم الخيال فى بلاد تُسمَّى أندلوسيا، وتقع فى حب فارس أحلامها أمير البلاد (جيمس مارسدين)، ولكن تُقرِّر زوجة أبيه الساحرة الشريرة (سوزان سارندون) إبعاد جيزيل عن الأمير، حتى لا تصبح جيزيل ملكةً فيما بعد، فتقوم بإرسال جيزيل إلى كوكب الأرض فى مدينة نيويورك، وتتعرَّف على روبرت (باتريك ديمبسى) المحامى الواقعى، ويقعان فى الحب، ومن المُقرر أن يتم إصدار جزءٍ ثانٍ من الفيلم، تحت عنوان Disenchanted «غير مسحور»، لكن لم يتم الكشف عن أى تفاصيل تخصُّ القصة.

وفى عام 2016، شارك باتريك ديمبسى النجمة رينيه زيلوجير والنجم الإنجليزى كولن فيرث فى بطولة فيلم Bridget Jones’s baby، الجزء الثالث من أفلام مذكرات بريدجيت جونز، ولعب فيه دور ملياردير أمريكى يقع فى حب جونز بعد انفصالها عن حبيبها مارك دارسى، وتكتشف جونز أنها حامل، وتبدأ الأحداث فى التشابك؛ لأنها لم يكن أىٌّ من أحبائها هو والد طفلها.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.