«اليوجا للجميع» شعار كل المراحل تعرف على بعض فوائد ممارسة التأمل

«اليوجا للجميع» شعار يستحقُّ أن يكون لكل المراحل الحياتية، وهو حقيقى؛ لأن فوائدها لا تقتصر على أصحاب صفات بعينها، ولكن كل من يُمارسها يجنى ثمارها المُتعددة على المستوى الروحى والعقلى والجسدى والنفسى، سواء كنت صغيرًا أو كبيرًا فى السن، أو زائدًا فى الوزن أو مناسبًا، أو لديك إعاقة ما، لأن حتى الأطفال لا يتم استثناؤهم، وهناك خطط توضع لهم خصيصًا لكى يبدأوا منذ صغرهم، ويكبر معهم الاهتمام بهذا، ويصبح ذلك أسلوب حياة لهم طوال العُمر.

فقد حان الوقت أن نُساعد جميعًا على انتشار ثقافة ممارسة التأمُّل واليوجا، تلك الطقوس والمُمارسات التى أصبحت بالتطور الزمنى تمارين جسدية وعقلية، مارسها منذ آلاف السنين العديد من البشر فى جميع أنحاء العالم، وكانت نواة بدايتها عبارة عن أساليب متنوعة لمُمارسة التأمل، والتركيز على التنفُس الصحيح.

على الرغم من أن فوائد طقوس التأمل واليوجا كأسلوب حياة واضح منذ زمن، وأثبت فعاليته، فإن فى السنوات الأخيرة أظهرت المزيد من الأبحاث الفوائد الصحية الواسعة النطاق الناتجة عن مُمارسة تلك التمارين، وأثرها الإيجابى على تحسين الوضع العام للجسم، والجهاز التنفسى، ومساعدة الإنسان على أن يتعلم أن يكون أكثر وعيًا بجسمه، بالإضافة إلى الجانب التصالحى الناتج عنها، وما ينتج عنه من استرخاء عميق وتجديد لكل شىءٍ فى الجسم داخليًّا وخارجيًّا.

تخفيف آلام المفاصل والظهر

تخفف ممارسة اليوجا من أعراض آلام المفاصل، ومنطقة أسفل الظهر التى يُعانى ويشتكى منها الكثيرون.

تقوية الأعصاب والعضلات والعظام

فى إحدى الدراسات الصغيرة تبيَّن أن مُمارسى اليوجا قد زادت كثافة العظام فى العمود الفقرى والوركين لديهم، مقارنةً بمُمارسى الرياضات والتمارين الأخرى.

تحسين التوازن

أظهر أشخاص رياضيون فى إحدى الدراسات توازنًا أفضل بعد 10 أسابيع من دروس اليوجا، مقارنةً بمجموعة أخرى للرياضيين لم يغيروا روتينهم.

تجنب الانهيار العقلى

في إحدى الدراسات أثبت المشاركون الذين قاموا بمزيج من اليوجا والتأمل، كفاءة عالية فى التذكر المهم للتوازن والإدراك، والقدرة على التعرف على الأشياء والتحكُّم بها سريعًا، والتنقل فى العالم بسهولة، وعدم الغضب سريعًا.

خفض الإجهاد

 وجدت دراسة أجريت على 72 امرأة أن اليوجا ساعدت فى الحد من الاضطراب العقلى والأعراض النفسية والجسدية المرتبطة بالتوتر.

تخفيف الاكتئاب

فى دراسة أجريت على عمال مناجم الفحم المُصابين بمرض الانسداد الرئوى المُزمن أو C.O.P.D ظهر أن اليوجا يخفف من الاكتئاب والقلق.