تعرف على توافقات برج الجوزاء

إليك المعلومات التى تظهر الأبراج الأكثر والأقل توافقًا مع برج الجوزاء

توافقات برج الجوزاء

الجوزاء والحمل

عندما يتعلق الأمر بعلاقة الحمل والجوزاء، فيمكن بالفعل الذهاب فى أى من الاتجاهين، حيث إن لديهما أذواقا مماثلة ورغبة فى الإثارة والمغامرة التى يمكن أن تؤدى إلى علاقة قوية وناجحة إذا سارت الأمور على ما يرام، وعندما يحدث هذا، فمن المحتمل أن تجدهما يقومان دائمًا بأكثر الأشياء المجنونة وغير المألوفة معًا، ولكن فى بعض الأحيان قد يكونان مختلفين فكريًّا تمامًا، ما يجعلهما غير مستعدين لتقديم أى التزام حقيقى تجاه العلاقة.

الجوزاء والثور

هذان البرجان مختلفان تمامًا، خصوصًا عندما يتعلق الأمر بالحب، فالثور شخصية صبورة ومنهجية ومباشرة، فى حين أن الجوزاء عفوى ومتسرع وغير متوقع، كما أن الثور يبحث عن الالتزام والأمان فى العلاقة، بينما يعشق الجوزاء الانطلاق والحرية والمغامرة، ما قد يجعل العلاقة بينهما مضطربة على الصعيد العاطفى، ولكن إذا كان الجوزاء يتمتع بالنضج الكافى الذى يجعله يقبل على الالتزام فى علاقته بالثور، فإنهما يكوِّنان علاقة مُدهشة تتمتع بقدر عال من الذكاء العاطفى.

الجوزاء والجوزاء

يمكن أن تحدث كل أنواع الجنون فى علاقة الجوزاء بالجوزاء، حيث الأفكار الجديدة كل خمس ثوان والخطط المتناقضة والمغامرات التى لا يجرؤ غيره على فعلها والرغبة الدائمة فى التغيير والتجديد والانفتاح على الحياة دون قيود أو ضوابط، فروحهما المتشابهة تجعل الحياة بينهما ممتعة وغير مملة، كما أن الجوزاء ينظر إلى التنوع على أنه توابل الحياة، فيحرص على التجديد باستمرار فى علاقته بالطرف الآخر بالإضافة إلى أنه يتمتع بالمرونة الكافية للحصول على قدر كبير من المتعة والرفاهية والاستمتاع بلحظات مميزة فى الحياة مع شريكه.

الجوزاء والسرطان

الجوزاء والسرطان شخصيتان مختلفتان إلى حد كبير، ولكن لديهما أيضًا اهتمامات مشتركة بما يمكنهما من إنجاح العلاقة، كما أن اختلافاتهما يمكن استغلالها لصالح العلاقة، فشخصية الجوزاء الاجتماعية والمحبة للانطلاق سوف تساعد السرطان على بناء دائرة واسعة ومتنوعة من الأصدقاء، كما أن طبيعة السرطان الباحثة عن الأمان والاستقرار سوف تعلم الجوزاء المسئولية، ولكن قد يستغرق الأمر بعض الوقت حتى يعتاد كل منهما على طبيعة الآخر، ويعثرا على نقاط وأهداف مشتركة، ولكن على كل منهما تقديم بعض التنازلات والاستعداد للتضحية فى سبيل إنجاح واستمرار العلاقة، فإذا تمكنا من اجتياز المراحل المبكرة التى تحتوى على الكثير من سوء الفهم فى البداية، سيصلان بعلاقتهما إلى بر الأمان.

الجوزاء والأسد

لا يتسع العالم لهاتين الشخصيتين القويتين معًا، فالعلاقة بينهما ستخلق أجواء متفجرة للغاية، فكلاهما لديه أحلام كبيرة وطموح أكبر وطاقة لا تنتهى، يبهران الجميع بنشاطهما وقدرتهما على تحويل الأفكار الرائعة إلى حقيقة، كما أن الجوزاء والأسد من الشخصيات التى تعشق السلطة وفرض السيطرة، ما قد يخلق بينهما تحديات كبيرة وروحا تنافسية تجعلهما لا يشعران بالملل فى العلاقة ويستمتعان بأفضل الأوقات معًا، بالإضافة إلى أن ذكاء الجوزاء عادة ما يساعده على استيعاب آراء الأسد بمهارة دون أن يشعره أنه فاقد للسيطرة، فى حين يواصل الأسد تحدى الجوزاء بمهاراته، ما يساعد على كسر الروتين وإنجاح العلاقة، ولكن على جانب آخر، قد تُفسد الغيرة الوفاق بينهما، فالأسد عصبى للغاية ويتمتع بمزاج متقلب، فى حين لا يقوى الجوزاء على استيعاب غيرة الأسد الشديدة ولا يجيد التصرف فى مثل هذه المواقف.

الجوزاء والعذراء

الجوزاء والعذراء شخصيات مختلفة تمامًا، فالجوزاء يعشق الحرية والانطلاق، ويعيش حياته بشكل فوضوى وغير منظم، فى حين يُفضل العذراء أن يظل ثابتًا على وتيرة واحدة ويتوق إلى النظام والترتيب والسير فى الحياة وفقًا لخطط محددة، كما أنهما شخصيتان مستقلتان، لا تحبان الأوامر ولا يمكن إجبارهما على فعل شىء خارج عن إرادتهما، ولا تنازل عن آرائهما وأفكارهما بسهولة، ما يجعل العلاقة بينهما مرهقة وغير مريحة، وعلى الرغم من ذلك، فقد تجدهما ينجذبان إلى بعضهما البعض ويستمتعان بكل دراما العلاقة، وربما هذا هو الإغراء الذى يبقيهما معًا.

الجوزاء والميزان

غالبًا ما تكون الصداقة بين الجوزاء والميزان بناءة وعملية أكثر من العلاقات، فكلاهما شخصيته اجتماعية تحب الخروج والانطلاق وتحرص على تكوين صداقات جديدة، فعندما يجتمع الجوزاء مع الميزان لا يتوقفان عن الضحك، ولأنهما يعشقان بقاءهما مع بعضهما البعض، ففى بعض الأحيان تتحول الصداقة إلى علاقة، وتسير الأمور على هذا النحو إلى أن يكتشف كل منهما أن صداقتهما كانت أكثر إثارة ومتعة، وذلك لأن الميزان يحب القيادة، فى حين لا يسمح له الجوزاء بفرض سيطرته، كما أن الجوزاء صريح ويفتقر إلى اللباقة ولا يفكر قبل أن يتحدث، بينما يمتلك الميزان مهارات دبلوماسية متقدمة، لذا فكثيرًا ما يؤذى الجوزاء مشاعر الميزان دون قصد، وعلى الرغم من ذلك فقد تجدهما مستمران فى العلاقة لأنهما لا يعرفان كيفية إنهاء شىء ما ولا يجيدان الحسم.

الجوزاء والعقرب

العلاقة بين الجوزاء والعقرب أشبه بحلبة ملاكمة، وقد يكون هذا الأمر جيدًا فى المراحل الأولى من العلاقة، فكلاهما يعشق التحدى والإثارة، ولكنهما إن لم يتمكنا من السيطرة على هذه الروح التنافسية، فقد تجدهما يقبلان على تدمير بعضهما البعض، وعلى جانب آخر، فإن العقرب يحب وجود صديق مخلص بجانبه طوال الوقت لأن ذلك يجعله يبدو جيدًا، فى حين ينجذب الجوزاء إلى غموض العقرب، فيلتقيان فى نقطة جذب تقويها نقاشاتهما الممتعة والمسلية التى قد تستمر لأكثر من 6 ساعات متواصلة بسبب توافقهما الفكرى الذى يسمح لهما بإيجاد أرضية مشتركة للنقاش، ولكن على الجوزاء أن يراعى رؤية العقرب العميقة للأشياء ويأخذ كلامه على محمل الجد ولا يتعامل معها بطريقة سطحية لأن هذا يزعج العقرب كثيرًا ويجعله يبدأ فى رؤية الجوزاء كشخص سطحى وغير ناضج، كما أن العقرب رومانسى جدًّا أيضًا ويحب ضوء القمر والشموع، فى حين يحب الجوزاء الصخب والضوضاء والتجمعات الكبيرة، ولهذا فعلى الجوزاء أن يكون حذرًا حتى لا يواجه خطر فشل العلاقة.

الجوزاء والقوس

الجوزاء والقوس تجمعهما علاقة مليئة بالمتعة والمرح والضحك، حيث يشتركان فى العديد من الصفات، فكلاهما يعشق السفر والانطلاق والمغامرة، ويجدان سهولة فى استيعاب بعضهما البعض، ما يجعلهما شريكين مثاليين، وصديقين رائعين، ينطلقان فى العالم معًا دون قيود أو ضوابط ويخططان لمغامراتهما الكبيرة دون توقف، ما يجعلهما يقعان فى حب بعضهما بسرعة الضوء، ولكن على الرغم من أن الحب بينهما مثير للغاية فإنه مرعب أيضًا، فعشقهما للحرية قد يجعلهما يحاولان الفرار من بعضهما البعض، بحثًا عن تجارب جديدة.

الجوزاء والجدى

الجوزاء والجدى يشكلان مزيجا من الطاقة والطموح والقيادة يسمح لهما بالسيطرة على العالم، وعلى الرغم من أنهما يمتلكان شخصيات مختلفة تمامًا فإنهما يتمتعان بصداقة قوية ومثمرة تعتمد على الاحترام المتبادل، أما على الصعيد العاطفى فالجدى عادة ما ينزعج من قرارات الجوزاء المتهورة وغير العقلانية، فى حين ينزعج الجوزاء من بحث الجدى عن المثالية والنظام والانضباط، ما يجعل علاقتهما أشبه بعلاقة القط والفأر، كما أن الجدى يمكن أن يكون من الطراز القديم إلى حد ما ويشمل ذلك أخلاقه وقيمه بينما يحب الجوزاء تجربة كل ما هو جديد ومبتكر، فحتى تنجح العلاقة بينهما يجب عليهما أن يتحليان ببعض الصبر ويحرصان على احتضان واحتواء بعضهما البعض ويحاولان التكيف مع الاختلاف فى شخصياتهما.

الجوزاء والدلو

الجوزاء والدلو تجمعهما علاقة غريبة الأطوار، ففى بعض الأحيان قد يبدو أنهما متوافقان إنسانيًّا واجتماعيًّا، ولكن بمجرد أن يمر بعض الوقت على علاقتهما، فإن التناقض الفكرى سيكون أشبه بالجحيم، فالدلو يشعر أن الجوزاء سطحى إلى حد ما وينزعج من عدم قدرته على التنبؤ بتصرفاته، فى حين ينزعج الجوزاء من غموض الدلو وإخفائه لمشاعره، وعلى الرغم من ذلك فقد تجمعهما علاقة صداقة قوية، فكلاهما برج هوائى، يعشق الانطلاق والمرح والتجمعات الكبيرة والمغامرات الممتعة.

الجوزاء والحوت

كلاهما من ملوك الدراما، لذا فمن المتوقع أن تحدث سلسلة كاملة من الانهيارات العاطفية، ولذلك ففى بعض الأحيان، تكون الصداقة بينهما أفضل من العلاقة العاطفية حيث يقضيان مزيدًا من الوقت فى الاستمتاع بصحبة بعضهما البعض دون أن تعيقهما مشاعر رومانسية، فكلاهما لديه جانب إبداعى مميز وموهبة فطرية على الابتكار، ما يشكل مزيجًا رائعًا من الطموح والإرادة والميول المشتركة، أما إذا نشأت بينهما علاقة حب، فعلى الجوزاء أن يمد الحوت بالطمأنينة والثقة ويحاول السيطرة على مشاعره المتقلبة التى تشعر الحوت بعدم الأمان، فى حين يتوجب على الحوت أن يبقى متصلاً بالجوزاء ولا يكثر من نوبات العزلة التى يدخل فيها بين الحين والآخر، وأن يفكر كل طرف فى احتياجات الآخر للحفاظ على علاقة صحية لكلا الطرفين.