تعرف على توافقات برج الميزان

إليك المعلومات التى تظهر الأبراج الأكثر والأقل توافقًا مع برج الميزان

توافقات برج الميزان

الميزان والحمل

العلاقة بين الميزان والحمل متوازنة للغاية، فالميزان قادر على تهدئة وراحة الحمل عندما يصبح محمومًا وغاضبًا وغير مستقر، كما أن برج الحمل قادر على تنشيط وإثارة الميزان عندما يشعر بعدم الراحة، لذا فعندما يقعان فى الحب يمكن أن تكون العملية سريعة لأنها تشكل اتصالا مليئًا بالعمق، وعلى الرغم من خلافاتهما فإنهما قادران على تشكيل علاقة تستمر وتدوم.

الميزان والثور

تحتاج العلاقة بين الثور والميزان إلى المزيد من الجهد لإنجاحها، فطبيعة الثور الحادة تثير غضب الميزان وتحبطه، ولكن إذا كان لدى الطرفين الرغبة فى التخلص من بعض النقاط الشائكة والحرجة، فغالبًا ما يزداد الحب والاحترام ويتم تقدير الاختلافات وتبنى العلاقة على التسامح والثقة والصدق، فكلاهما يجب أن يحترم اختلاف وجهات نظر الآخر ولا يتمسك برأيه عندما يتعلق الأمر باتخاذ القرار الصحيح للحفاظ على هذه العلاقة، وفى حين يحتاج الثور إلى التخفيف من ردود فعله القاسية، فإن الميزان عليه أيضًا اختيار الكلمات المناسبة التى تساعد على التهدئة بذكاء.

الميزان والجوزاء

غالبًا ما تكون الصداقة بين الجوزاء والميزان بناءة وعملية أكثر من العلاقات، فكلاهما شخصيته اجتماعية تحب الخروج والانطلاق وتحرص على تكوين صداقات جديدة، فعندما يجتمع الجوزاء مع الميزان لا يتوقفان عن الضحك، ولأنهما يعشقان بقاءهما مع بعضهما البعض، ففى بعض الأحيان تتحول الصداقة إلى علاقة، وتسير الأمور على هذا النحو إلى أن يكتشف كل منهما أن صداقتهما كانت أكثر إثارة ومتعة، وذلك لأن الميزان يحب القيادة، فى حين لا يسمح له الجوزاء بفرض سيطرته، كما أن الجوزاء صريح ويفتقر إلى اللباقة ولا يفكر قبل أن يتحدث، بينما يمتلك الميزان مهارات دبلوماسية متقدمة، لذا فكثيرًا ما يؤذى الجوزاء مشاعر الميزان دون قصد، وعلى الرغم من ذلك فقد تجدهما مستمران فى العلاقة لأنهما لا يعرفان كيفية إنهاء شىء ما ولا يجيدان الحسم.

الميزان والسرطان

الوئام والتوازن يحكمان حياتهما، فالسرطان يعمل بلا كلل لضمان دعم أحبائه عقليًّا وروحيًّا وجسديًّا، بينما يخلق الميزان أجواءً ممتعة وجميلة وطاقات متجددة، كما أن الميزان صبور ولطيف وعلى استعداد لبذل الوقت والجهد من أجل تهدئة مخاوف وعدم أمان السرطان، وعلى الجانب الآخر، فإن السرطان يعزز الميزان بالثقة ويحميه من استغلال الآخرين وخداعهم، كما أن ابتسامة الميزان الدائمة وتفاؤله وطاقته الإيجابية تحمى السرطان من نوبات الكآبة المفاجئة وتساعد على الخروج من حزنه وانكساره، لذلك فغالبًا ما تكون علاقتهما رائعة وحكيمة، ولكن قد تواجههما أيضًا بعض الصعوبات والمشاكل بسبب الغيرة، وذلك لأن الميزان اجتماعى للغاية وكثير العلاقات، ما يشعر السرطان بعدم الأمان، ولكن لا داعى للقلق فسرعان ما ستعود المياه إلى مجاريها.

الميزان والأسد

إنها علاقة رائعة للغاية، يدعمها الاحترام المتبادل والإعجاب والبهجة والإثارة والتوازن، فتبدو علاقتهما مثل القصص الخيالية التى يحلم الجميع بها، فكلاهما يعمل على حماية الآخر والوقوف بجانبه وحثه على النجاح والتقدم، ويستمدان من بعضهما القوة والشجاعة والمثابرة، كما يعمل الميزان على استيعاب الأسد وإدخال الهدوء والعاطفة فى العلاقة، بينما يقوم الأسد بتقويتها وتجديد الشغف والمتعة بين طرفيها، كما أن كليهما يحب الجمال والشياكة والأناقة، ويحرص على متابعة أحدث صيحات الموضة، فتجد كلا منهما يعتنى بنفسه جيدًا ويحاول طوال الوقت أن يبقى مُبهرًا وأنيقًا فى أعين حبيبه، فتظل شرارة الحب بينهما مشتعلة طوال العمر.

 الميزان والعذراء

العلاقة بين الميزان والعذراء ليست سهلة، فالعذراء متشدد ويضع معايير عالية لكل شىء، بينما يحب الميزان البساطة والتلقائية والتصرف بعفوية شديدة، لذا فالعلاقة بينهما أشبه بمحاولة إيجاد زاوية لدائرة مستديرة، وعلى الرغم من أن الميزان قد يقدم بعض التنازلات من أجل الحفاظ على العلاقة حيث يسعى إلى تحقيق الوئام والتوازن وتجنب الصراعات على السلطة من أجل السلام، إلا أن العذراء لا يتنازل ولو مرة عن رغبته التامة فى السيطرة المطلقة ولا يعترف أبدًا بأخطائه، ما يشعر الميزان بالإحباط وعدم الرغبة فى الاستمرار فى تلك العلاقة كونه يجد نفسه يعطى دون مقابل.

الميزان والميزان

علاقة سلسة ومليئة بالحب والعفوية والبهجة، فالميزان يحكمه كوكب الزهرة، وهو كوكب الحب، لذلك فعندما يجتمع اثنان من هذا البرج تأكد أن النتيجة ستكون رائعة، حيث سيقضيان ساعات بل أياما أو أسابيع يحدقان فقط فى أعين بعضهما البعض، ويحلمان معًا أحلام رومانسية، كما ستجدهما أيضًا ينهيان جمل بعضهما البعض ويضحكان على نكاتهما الخاصة ويتبادلان الأفكار ويمدحان بعضهما، كما أن الصداقة بينهما أيضًا حلوة وحقيقية حيث يسعيان لتحقيق العدالة والوئام وغالبًا ما يجتمعان لحماية المهمشين والضعفاء، وكونهما حالمين ومبدعين فإن معظم محادثاتهما تتركز على الفلسفة والخيال العلمى والموسيقى والفن، كما أن طبيعتهما المحبة تجعلهما قادرين على نشر السعادة أينما ذهبا، لذلك فلا مجال للصراعات والمشاكل والتوترات فى علاقة الميزان بالميزان على جميع الأصعدة، ولن تجد سوى الإشراق والبهجة والتفاؤل أصدقاء لهما.

الميزان والعقرب

الحب والحرب، هذا هو الوصف الأمثل لعلاقة الميزان والعقرب، فقد يكوِّن هذا الثنائى علاقة حب مدهشة وساخنة وعاطفية للغاية، فالعقرب الغامض والعاطفى يثير فضول الميزان كثيرًا، فى حين ينجذب العقرب إلى تفاؤل الميزان وأناقته واهتمامه بنفسه وقدرته الهائلة على لفت الأنظار، ولكن هذا الانجذاب المتبادل لا يدوم طويلاً، فمع مرور الوقت يكتشف الميزان أن العقرب يميل إلى امتصاص السعادة والتفاؤل منه ويحاول جاهدًا السيطرة عليه وتحجيم علاقاته بالآخرين، فى حين يجد العقرب الغيور انفتاح الميزان وتلقائيته وتعامله مع الآخرين بعفوية وميله لمغازلة الجميع دون وعى أمرًا مزعجًا بالنسبة له، لذلك فغالبًا ما تكون الصداقة بين الميزان والعقرب أفضل كثيرًا من العلاقات العاطفية التى تحتاج إلى سنوات عديدة من المتاعب والشقاء والمجود المضاعف حتى تستقر أوضاعها ويتمكن الثنائى من إيجاد حلول وسط لعلاقتهما الصعبة.

الميزان والقوس

هذا الثنائى يجعل الناس يشعرون بالسعادة ويضخ الضحك فى أى مكان يتواجد فيه، فكلاهما شخصيته اجتماعية مبهجة ومتفائلة ومليئة بالطاقة والحيوية، تحب المغامرة والسفر وتجربة الأشياء الجديدة وإطلاق بعض الأفكار المجنونة، فتجدهما ينجذبان بشدة إلى بعضهما البعض ولا يقوى أحدهما على الاستغناء عن الآخر، ولكن مسئوليات الحياة سرعان ما تبدأ فى خنق روحهما وتطاردهما فيشعران ببعض التوتر ولكنهما سرعان ما يتغلبان على هذا الوضع ويمضيان قدمًا فى طريقهما.

الميزان والجدى

الميزان والجدى لديهما القدرة على إبراز الأفضل فى بعضها البعض والسيطرة على عيوبهما الشخصية المزعجة، ولكن هذا الأمر يتطلب الكثير من التسامح والحب، فكل منهما بحاجة إلى الاعتراف باختلافات الآخر، وأن يكون على استعداد لتقديم التنازلات والتركيز على نقاط القوة بدلا من نقاط الضعف وأن يعرف الثنائى أن الاختلاف هو ما قد يجمعهما، وذلك حتى يتمكنا من تكوين علاقة ناجحة ومستقرة، ولأن كليهما لديه قدرة على التفاوض، فمن المؤكد أنهما سوف يتمكنان من إيجاد حلول وسط ترضى الطرفين بسهولة.

الميزان والدلو

الميزان والدلو شخصيتان موهوبتان وحالمتان ومحبتان وباحثتان عن الجمال، تحرصان على مساعدة الجميع وتقديم النصيحة والمشورة لكل من يحتاجها، ما يجعل العلاقة بينهما سلسة ومريحة، لذا فكل دقيقة تمر فى علاقتهما ستكون مميزة وذات معنى ولا تُنسى حيث سيجتمعان على نشر السلام ورفع الظلم ويتشاركان فى القضايا الاجتماعية والإنسانية، فالميزان والدلو ليسا فقط شريكى حياة بل إنهما رفيقا روح، لذا فعندما تربطهما علاقة وتتحد طاقاتهما، سيكون هذا الثنائى قادرا على تحقيق العدالة الاجتماعية، كما أن كليهما من الأبراج الهوائية، ما يجعل أفكارهما وطباعهما وطريقة تفكيرهما متشابهة فى مختلف جوانب الحياة.

الميزان والحوت

يشكل هذا الثنائى علاقة أشبه بعلاقة روميو وجولييت، فكل منهما يثير شغف الآخر بالحب عقليًّا وعاطفيًّا وجسديًّا، ما يجعلهما على أتم استعداد للموت من أجل الحب، فهما لا يجيدان إنشاء الحدود ويشعران بالإلهام والإبداع فى وجود بعضهما البعض، فتتطور علاقتهما سريعًا بحيث يبدو الانتقال من مرحلة إلى أخرى فى العلاقة أمرًا طبيعيًّا، كما أن كليهما عاطفى ورومانسى ويعشق العيش فى عالم موازٍ، فتجدهما يأخذان بعضهما البعض فى رحلات خيالية بعيدًا عن الواقع، يستمعان لبعضهما البعض لساعات ويتشاركان الأسرار، فضلاً عن أن الكوكب الحاكم للميزان هو الزهرة، كوكب الحب، ما يساعده على إغراق الحوت فى بحر من المشاعر والعاطفة، والكوكب الحاكم لبرج الحوت هو نبتون، المرتبط بالروحانية والحساسية، ما يجعله مغازلاً وعاطفيًّا بالفطرة، ما يجعل علاقتهما مميزة وممتلئة بالعاطفة والعطاء.