تعرف على سر انجذاب الأبراج المتقابلة لبعضها البعض

هل ينجذب الأضداد حقًّا؟ البعض يقول إن الاختلاف يُمكن أن يجذب شخصين لبعضهما البعض، بينما يزعم آخرون أنه من الأفضل الارتباط بشخص يُشبهك قدر الإمكان من حيث الصفات والطباع والاهتمامات، والأبراج تؤكد الشىء نفسه، فعلى الرغم من أنه فى بعض الأوقات قد يكون العثور على شخص لديه قيم واهتمامات مماثلة فكرة جيدة، فإنه من الممكن أن تستمر العلاقة إذا كنت أنت وشريكك من الأبراج المتقابلة.

الأبراج المتقابلة هى تلك التى تواجه بعضها البعض فى دائرة الأبراج المكونة من اثنى عشر برجًا، والتى يتم ترتيبها بشكل يُشبه الساعة، بداية من الحمل ثم الثور والجوزاء والسرطان والأسد والعذراء والميزان والعقرب والقوس والجدى والدلو، انتهاءً بالحوت، فيكون البرج المقابل للحمل هو الميزان، والبرج المقابل للثور هو العقرب، وهكذا، ما يعنى أن البرج المقابل لك هو ذلك الذى يبعد سبع علامات عن برجك.

الحمل والميزان

مثلما تحتاج النار إلى الأكسجين للبقاء مشتعلة، فالحمل (البرج النارى) والميزان (البرج الهوائى) أيضًا يكملان بعضهما البعض، فعلى الرغم من أنهما مختلفان، فإن هذين البرجين تربطهما علاقة قوية، ما يجعلهما ينجذبان إلى بعضهما البعض كثيرًا، فبرج الحمل شخص لا يفكر كثيرًا قبل اتخاذ أى قرار، فى حين يستغرق الميزان وقتًا طويلاً للغاية لاتخاذ القرارات، وغالبًا ما يغرق فى التفكير لدرجة أنه لا يتخذ أى قرار على الإطلاق فى النهاية، ومع ذلك فإن الحمل يحترم تفكير الميزان ويساعده على الحسم واتخاذ القرارات، فى حين يحب الميزان معرفة طريقة الحمل فى التعامل مع أى موقف بسهولة ويساعده على التفكير بعقلانية، ما يجعل العلاقة بين هذين البرجين المتقابلين رائعة ومليئة بالمودة والتفاهم والتشجيع والإثارة والمتعة.

الثور والعقرب

ما يميز علاقة الثور والعقرب ويساعد على استمرارها هو حقيقة أن كليهما يبحث عن الاستقرار والأمان والولاء فى العلاقة، ففى حين يحتاج الثور إلى شخص يمكنه الاعتماد عليه وبناء علاقة جادة وقوية معه، يميل العقرب إلى الانجذاب إلى شخص يقدر العلاقات العميقة والحقيقية، التى يتخللها الثقة والأمان والقدرة على التواصل، كما يعجب العقرب بقدرة الثور على التغلب على أى مشكلة بالهدوء والحكمة، بينما يحب الثور الجانب العاطفى من برج العقرب، ما يزيد من قدرتهما على التفاهم ويساعدهما على معرفة كيفية قراءة بعضهما البعض جيدًا والتعامل مع المشكلات كشخص واحد والتغلب عليها، لذلك فالاختلاف فى الشخصيات بين العقرب والثور يعتبر إحدى نقاط القوة فى العلاقة.

الجوزاء والقوس

على الرغم من أنهما من الأبراج المتقابلة، فإن الجوزاء والقوس يشبهان بعضهما البعض كثيرًا من حيث الصفات والطباع والاهتمامات، فكلاهما شخصيات محبة للحياة والانطلاق، ما يجعل العلاقة بينهما مميزة ومثيرة للغاية، ففى حين ينجذب الجوزاء إلى تفاؤل القوس وطاقته الإيجابية وحسه الفكاهى، يميل القوس إلى الانجذاب إلى ذكاء الجوزاء ومرونته وقدرته على التواصل وبناء أحاديث ممتعة وشيقة، ما يدعم علاقتهما ويمنحها القدرة على الاستمرار والنجاح والتفاهم، كما تتخلل علاقتهما صداقة قوية، وهو من الأمور المهمة للحفاظ على علاقة سليمة ومتوازنة، فعلى الرغم من أنه من الممكن أن يكون هناك بعض سوء الفهم، إلا أنهما يعوضان ذلك عن طريق كونهما صديقين قبل أن يكونا عاشقين.

السرطان والجدى

كبرج مائى، يعتبر السرطان عاطفيًّا للغاية ويتأثر بالأمور بعمق كبير، وعلى الجانب الآخر، فالجدى يعتبر برجًا ترابيًّا، ما يعنى أنه جيد فى إيجاد حلول لأى مشكلة بطريقة عملية ومنطقية وتجاوز جميع الأمور الصعبة والمواقف العصيبة بسلاسة وعقلانية، فيكون بذلك قادرًا على استيعاب السرطان واحتوائه وطمأنته عندما يشعر بالقلق والخوف وعدم الأمان، ففى حين أن الاختلافات بين هذه الأبراج المتقابلة واضحة تمامًا، إلا أنهما قادران على إيجاد أرضيات مشتركة تساعدهما على بناء علاقة ناجحة وقوية، فكلاهما لديه القدرة على التكيف على طباع الآخر.

الأسد والدلو

كلاهما معروف بكونه طموحًا، لكنه معروف أيضًا بكونه عنيدًا ومتمردًا بعض الشىء، ولكن الشىء الذى يميز علاقة هذين البرجين المتقابلين هو قدرة الدلو على منح الأسد الاهتمام الذى يبحث عنه دائمًا فى العلاقة، وتعزيز ثقته بنفسه ومده بالدعم الكامل، فى حين يحرص الأسد على التواصل الفكرى العميق مع الدلو، ما يمنحه شعورًا بالرضا فى العلاقة، لذلك فعلى الرغم من أن كلا البرجين مختلفان عن بعضهما البعض، إلا أن العلاقة بينهما جيدة، فكلاهما يحظى بالاحترام والإعجاب والإحساس العميق بالصداقة والتفاهم لبعضهما البعض.

العذراء والحوت

على الرغم من أن العذراء شخصية منظمة للغاية وباحثة عن المثالية وتحرص على اتباع القواعد، والحوت يميل إلى الفوضى والعشوائية فى حياته، إلا أن هذا الاختلاف هو ما يجذب كل منهما للآخر، فالحوت يعتبر بمثابة الإعصار الذى ينشط حياة العذراء ويكسر روتينه، فى حين يعتبر العذراء هو العصا السحرية التى تجلب النظام والاستقرار إلى حياة الحوت، فيكون كل منهما مرآة الآخر التى يرى فيها نفسه ويحاول من خلالها تصحيح أخطائه وتعديل مسار حياته، كما أن الحوت شخص يحب العيش فى عالم خيالى، ما يساعد العذراء على رؤية الأشياء من منظور مُختلف، فى حين يعرف العذراء كيفية تحقيق الأحلام، ما يساعد الحوت على إدراك الأشياء التى قد تبقى عالقة فى ذهنه، لذلك فالعلاقة بين هذين البرجين المتقابلين عادة ما تكون مليئة بالتفاهم والحب واللطف والدعم لبعضهما البعض.