جمعية أمريكا للإعلام الخارجى تكرم وحيد ومروان حامد فى واشنطن

كرَّمت جمعية أمريكا للإعلام الخارجى (AAM) المؤلف والمنتج الكبير وحيد حامد ونجله المخرج مروان حامد فى حفل العشاء السنوى السادس بواشنطن، والذى استهدف تكريم الأفراد الذين تكشف أعمالهم عن التزام قوى بقيم عالمية ومن يقدرون قوة الإعلام فى نقل المعلومات والإلهام والتأثير الإيجابى على المجتمع، وبالإضافة لآل حامد، كرَّمت AAM المخرجة السعودية هيفاء المنصور.

عبر وحيد حامد عن سعادته بالتكريم قائلاً: «لا أستطيع وصف سعادتى بهذه الجائزة، شكرًا جمعية أمريكا للإعلام الخارجى وكل القائمين عليها، هذا التكريم يستحقه أيضًا أسماء كثيرة تعاوننا معًا عبر مسيرة طويلة وشاقة وممتعة، وكنت أتمنى التواجد معكم فى ليلة مميزة كهذه».

وتسلَّم مروان حامد جائزة أبيه التقديرية بالنيابة عنه، ووجه الشكر إلى جمعية أمريكا للإعلام الخارجى قائلاً: «هذا تكريم خاص جدًّا لى، لأنه إشارة إلى أن ما نقوم به هنا فى العالم العربى له تأثير وصدى خارجى وصل إلى أمريكا ويقومون بتقديره أيضًا، أشكر جمعية أمريكا للإعلام الخارجى على هذا التكريم، خاصةً أنه يتزامن مع تكريم والدى المؤلف والمنتج الكبير وحيد حامد الذى أتشرف باستلام جائزته بالنيابة عنه».

ويأتى تكريم AAM لآل حامد باعتبار أن مساريهما المهنى يمنح الأمريكيين نموذجًا مختصرًا لتاريخ صناعة الترفيه فى مصر؛ دور هذه الصناعة كمحفز للحوار المجتمعى، وصداها المستدام فى العالم العربى والقدرة على تناول التابوهات وإبراز الأصوات الساعية إلى إحداث التغيير الإيجابى.

وعن التكريم، قال آرون لوبيل مؤسس ورئيس جمعية أمريكا للإعلام الخارجى «نحن نقدم هذا التكريم فى هذه الليلة تقديرًا للإسهامات والمجهودات غير العادية التى يقدمها المكرمون ولها بالغ التأثير فى مجتمعاتهم بالعالم العربى، فالأفلام الروائية والوثائقية التى يقدمونها، تنير العقل وتخلق مثلاً أعلى للآخرين وتمنحهم فهمًا أعظم سوف يقود الجميع نحو عالم متسامح ومتزن ومسالم».

جمع الحفل أكثر من 350 عضوًا مؤثرًا من صُنَّاع القرار والدبلوماسيين والمجتمعات المبدعة.