حواجز نفسية يجب تخطيها لتحسين حياتك

فى كثير من الأوقات نشعر بعبء الحياة ونود التغيير نحو الأفضل؛ لأن الحياة بهذا الشكل مستحيلة، ولكن غالبًا ما تقف بعض الحواجز النفسية أمامنا، ويحدث هذا لأنك نظرت إلى الماضى دون تحليل أهميته.

ترك الشعور بالذنب

إنها واحدة من أكثر الأشياء عديمة الفائدة على الإطلاق، فعليك التفكير ما الذى يمكن أن يؤدى إلى الشعور بالذنب؟ هل يغير الوضع؟ إنه طريق أكيد إلى إهانة الذات فى النهاية.

ترك التفكير السلبى

السلبية تؤدى إلى لا شىء، إنها تضعك فى الظلام حتى تفشل فى رؤية الضوء للأفكار القادرة على تغيير العالم، دعها تكون إيجابية.

التفكير فيما تفعله

هناك أشياء تقوم بها دون التفكير فى مدى أهميتها، لأنها جزء من روتينك، لقد حان الوقت لإلقاء نظرة فاحصة وتقييم بصدق.

ترك الحاجة إلى موافقة الآخرين

كلنا نريد أن نكون موضع تقدير ونسعى للانتباه ولكن فى بعض الأحيان، هذا الموقف مدمر لأنه يقلل من ثقتنا ويجعلنا نفعل أشياء لا نريدها حقًّا، فأنت لا تحتاج إلى موافقة أحد.

لا تحدد سقفًا لطموحك

إذا حددت سقفًا لطموحك، فلا يمكنك أبدًا تحقيق أشياء رائعة، عليك معرفة ما الذى يمنعك من الوصول والعمل عليه.

ترك الضغائن

تأخذ الضغائن الكثير من طاقتك وهى مجرد حطام عاطفى من علاقات مدمرة، وتركها سوف يحررك، والاستمرارية فيها ستؤثر على صحتك.

أنجز ما عليك ولا تؤجل شيئًا

الخطوة الأكثر صعوبة هى البدء، عش فى الوقت الحاضر، ولا تثقل على نفسك بالمهام غير المكتملة.

ترك أفكار القلق

معظم الأفكار غير الجيدة التى نفكر بها لا تستند إلى أى دليل، ولكن يتم تكونيها فى العقل بداعى القلق، ولكن يجب عليك التوقف عن التفكير فيها قبل أن تسيطر عليك.

ترك وقت من أجل شفاء قلبك

خذ بعض الوقت للشفاء ولا تعوق العملية من خلال تذكر كل التفاصيل أو سيناريوهات فى رأسك.

ترك الذكريات السيئة

لا تحفر فى الماضى السيئ، حاول تذكر الذكريات الجميلة وليس تلك التى تسبب المعاناة.

توديع العلاقات السيئة

بعض الناس يستنزفون كل ذرة من الطاقة فيك، معظم هؤلاء الناس يؤون السلبية وينشرونها، فعليك تجنب هؤلاء الناس.

ترك فكرة أنك منتج من ماضيك

يمكنك تغيير أى لحظة، فلا تدع الماضى يحدد من أنت.

ترك العادات السلبية

شاهد ما يوقف تقدمك، قد يكون من الإفراط فى تناول الطعام أو مشاهدة مشاهد تلفزيونية، والسماح لها بالبدء من جديد.

ترك الأشياء غير المهمة فى حياتك

يجب أن تكون قادرًا على التمييز بين ما يتطلب الاهتمام وما يمكن أن يصبح عبئًا، لا تهتم بالأشياء غير المرغوب فيها.

لا تدع الوقت يطاردك

نحن جميعًا نريد الحرية، فلا تدع الوقت يطاردك عندما تستريح أو عندما يتعين عليك التصرف، استمتع بما تفعله، هذا سوف يساعدك فى أن تصبح منتجًا.