كريستيانو يُلاحق ميسى فى المحكمة رونالدو «راضى» بقرار حبسه .. بعد إهداره ضربة الجزاء

ليس لأنهما أسطورتا كرة القدم المُسيطرتان على عرش الكرة العالمية بالأرقام فى السنوات العشر الأخيرة، قبل أن يُنهى ذلك لوكا مودريتش لاعب ريال مدريد مؤخرًا ويحصُد جميع جوائز الأفضل فى 2018، بل لأن البرتغالى كريستيانو رونالدو يتعرض إلى نفس الموقف الذى عاشه الأرجنتينى ليونيل ميسى مُنذ فترة، وهو ما جعله يُلاحقه بالمحكمة.

رونالدو يطلب تجنُّب موقف ميسى .. ويتقبل الحبس والغرامة بصدر رحب

مُلاحقة رونالدو لميسى تلك المرة ليست فى الملعب، أو فى تصريح إعلامى على شكل دُعابة، بل كان بخصوص تفاصيل جلسته وأروقة محكمة «مدريد» التى طلب من هيئتها مُحامى رونالدو، ألا يتم تكرار مشهد ميسى مع موكله، فى إشارة إلى مشهد الحشد الأمنى والإعلامى الذى عرقل ميسى ووالده بعد أن أحاط بهما الجميع عند الدخول إلى المحكمة فى 2016.

وكان ميسى قد ذهب للمحكمة حينها بسبب التهرب الضريبى أيضًا، وبالفعل كانت المحكمة قد قبلت طلب محامى رونالدو فى أولى جلسات موكله عام 2017، وجعلته يدخل حينها بالسيارة إلى موقف السيارات ومنه إلى القاعة مُباشرةً، ولكن هذه المرة لم يستطع رونالدو تجنُّب حشد انتظاره.

ولكن أيضًا كان ذلك مُنظمًا وسريعًا، قبل أن يدخل كريستيانو ويسمع الحُكم عليه بالسجن لمدة عامين وتغريمه 18.8 مليون يورو من أجل تسوية الـ4 قضايا الضريبية خلال فترة تواجده مع الفريق الملكى، وهو ما تم بالفعل حيث تقبل رونالدو ذلك سريعًا بصدر رحب وابتسامة ثقته المعهودة.

ما قبل الذهاب إلى المحكمة .. وبعده

أهدر كريستيانو ضربة جزاء وفُرصتين كبيرتين للتهديف، فى اللقاء الذى أقيم قبل ذهابه إلى المحكمة فى مدريد بساعات، وكان يجمع فريقه اليوفنتوس الإيطالى مُتصدر الدورى بفريق دييفو مُتذيل ترتيب الدورى، وذلك قبل أن تنتهى المباراة بفوز اليوفى بثلاثة أهداف نظيفة.

البعض ربط بين ملاحظة هبوط مستوى رونالدو فى تلك المباراة الأسهل فى الدورى بالأرقام، وبين انتظاره قرار المحكمة، ولكن الآن لايوجد ما يُعكر صفو رونالدو، سوى القضايا التى تُلاحقه من حين إلى آخر، وكان أشهرها الفتاة التى ظهرت فى مقاطع فيديو قديمة معه واتهمته باغتصابها منذ فترة، ولكن حتى تلك الأزمة استطاع رونالدو أن يمر منها بسلام.

فبعد أن وصل إلى إيطاليا تزامُنا مع تلك القضية، سُرعان ما أثبت للجميع تواجده القوى فى الدورى الإيطالى، وخيب ظن الكثيرين وأصبح الآن هداف الدورى الإيطالى برصيد 14 هدفًا، ويسعى لتحقيق لقب الدورى الثامن على التوالى للسيدة العجوز، والأول له معها.