«سويت» نوفمبر

يُعتبر فيلم Sweet November – سويت نوفمبر (نوفمبر الحلو) الذى أُنتج فى عام 2001، وكان بطولة النجم العالمى الكبير كيانو رييفز، والنجمة تشارليز ثيرون، واحدًا من أجمل أفلام الرُّومانسية، وهو يدور حول فتاة تُقنِعُ شخصًا كان يمرُّ بظروف صعبة ومُتشائمًا، بأن يدخُلا فى علاقةٍ لمُدَّة شهر، وتَعِدُهُ بتغيير حياته نحو الأفضل.

كثيرون لا يعرفون أن الفيلم الذى أُنتج فى بداية الألفيَّة الجديدة كان مُستوحى من فيلم أُنتج فى السِّتينات، وكان يحمل نفس الاسم، وكانت قصَّتُهُ تدورُ على نحو مُشابه جدًّا، ولكن فى النُّسخة الأصليَّة كانت الفتاة تُخصِّصُ كل شهر من حياتها لمُحاولة تحسين حياة شخص يمرُّ بضائقة، وكان نصيب حبيبها شهر نوفمبر الذى قامت فيه الفتاة بتغيير حياته للأفضل.

الحديث بحلول شهر نوفمبر، ووصفه بـ«السويت/ الحلو» فيه كثيرٌ من الرُّوح المرحة والمُتفائلة التى تُحاول الاستعداد لنسمات باردة خفيفة تُغطِّى على قيظ حرارة الصيف، ولكن بالأحرى يجب وصف الشَّهر بالـBitter sweet November (نوفمبر الحلو المُر)؛ فأىُّ أخبار حُلوة كانت مُنتظرةً فى شهر نوفمبر غطَّت عليها مرارةُ وقسوةُ حادث المنيا الأليم الذى ترك جرحًا عميقًا فى قلوبنا كمصريِّين، وعلى الرغم من الجرح الغائر الذى تسبَّب به الإرهاب الغاشم لأُمَّتنا، فإنه لن يقف أمام الرَّغبة فى الحياة، والرَّغبة فى العيش بسلامٍ، والنُّهوض من أجل مُستقبلٍ وحياةٍ أفضلَ.