صورك على «Instagram» يمكن أن تكشف الكثير عنك

اتضح أن الصور والفلاتر التى يستخدمها كل شخص لتعديل الصور قبل مشاركتها مع أصدقائه على «Instagram» يمكن أن تقول الكثير عن شخصيته وحتى صحته.

ما يشير إليه لون وفلتر الصورة

قام باحثون من جامعة «Sungkyunkwan» بتحليل حسابات 179 شخصًا (إجمالى 25,394 صورة)، وركَّزت الدراسة على اللون كأحد العناصر الرئيسية، فلاحظوا أن الأشخاص المرتبطين نشروا صورًا بألوان زاهية أكثر من المستخدمين الذين ليس لديهم شريك، كما وجدوا أيضًا أن الفلاتر الساطعة فى الصور استخدمت أكثر من قبل الأشخاص المنفتحين والناس الأكثر عُرضة للنرجسية.

كما قام باحثون من جامعة هارفارد وجامعة فيرمونت بتحليل 43،950 صورة لمستخدمى «Instagram»، ووجدوا أن الأشخاص المصابين بالاكتئاب يميلون إلى نشر صور أكثر من غيرهم، علاوة على ذلك، وجههم هو أكثر ما يتم التركيز عليه فى صورهم، بالإضافة إلى ذلك، فهم لا يستخدمون الفلاتر فى كثير من الأحيان.

تحتوى صور الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب على الألوان الداكنة والفلاتر الزرقاء والرمادية فى معظم الصور، كما يعطون أفضلية للصور بالأبيض والأسود.

ما يمكن أن يقوله موضوع الصورة

توصل الباحثون إلى استنتاج مفاده أنه عندما يشارك الناس صورًا لطعامهم والأطباق التى يطبخونها، يكون من الأسهل عليهم الالتزام بالنظام الغذائى الصحيح وحتى فقدان الوزن.

ويعتقد بعض الخبراء أن الأشخاص الذين ينشرون الكثير من الصور مع شريكهم يحاولون إخفاء المشاكل التى يواجهونها فى العلاقة، كما يمكن أن تشير التعليقات مثل «my girl» أو «my man» إلى مشاعر التملك.

ماذا أيضًا يمكن أن يكشف عنه حسابك الشخصى؟

الأشخاص الأقل من 25 عامًا تقل احتمالية ابتسامهم فى صور حسابهم الشخصى، وهو ما أكده الباحثون فى كلية علوم وتكنولوجيا المعلومات فى ولاية بنسلفانيا وكلية كينجز فى لندن، إنجلترا، كما أن مستخدمى Instagramالذين يميلون إلى عمل «tag» لأصدقائهم فى الصور يكونون أقل عُرضة للوحدة، وعلى العكس، فإن الأشخاص الذين ينشرون صورًا غير موجهة إلى أى شخص ولا تحفز الآخرين على كتابة التعليقات قد يكونون يعانون من الوحدة.