تجنبًا لأىِّ مشاكل ولضمان سلامتكِ طرق الدفاع عن النفس أمام أى معتدٍ

كشف فيكتور ليكو، أستاذ الفنون القتالية، فى كتاب له، عن أنجح طُرق الدفاع عن النفس لمُساعدة النِّساء إذا تعرَّضن للهجوم من قِبَل أى رجلٍ، ومتى وكيف تردُّ المرأة الهجوم دون التعرُّض لأىِّ أذى.

وهنا تعرض لكم «7 أيام»الحركات الأسهل والأكثر فعاليةً للحالات المختلفة، حيث يمكن لأى امرأة القيام بها.

للمُبتدئات

عليكِ معرفة أماكن الضَّعف

لا يهمُّ حجم المُعتدى أو قُوَّته؛ لأنه يُمكنكِ التَّغلب على أى شخص إذا كنتِ تعرفين أين هى الأماكن الأكثر ضعفًا فى جسده، وأهمُّها: العينان، والأنف، والحنجرة، والصدر، والركبتان، والخصيتان.. يُمكنكِ الهجوم بأى طريقة تُريدينها، ولكن حتى تكونى فى أمان عليك أن تتذكَّرى التحرَّكات الأكثر فعاليةً فى استهداف هذه المناطق.

أبسط الحركات وأكثرها فعاليةً:

–  إمساكِ إصبعى الخنصر والبنصر بيدٍ، وإصبعى الوُسطى والسَّبَّابة باليد الأخرى، وثنى المعصم إلى الأمام، هى واحدةٌ من أفضل الحركات، ومن شأنها أن تُسقط أى شخص أرضًا.

–  إذا لم تتمكَّنى من انتزاع يده، فاضغطى بقبضة اليد فى حنجرته، وهذا سوف يسمح لكِ بتضليل الخصم، وسوف يستغرق وقتًا طويلاً حتى يعود إلى رُشده.

–  المنطقة الأكثر وضوحًا بالنسبة لأكثر الناس هى الخصيتان، ويُنصح بها فى جميع دورات الدِّفاع عن النَّفس، فضرب هذا المكان سوف يشلُّ المُهاجم تمامًا، وسوف يكون لديكِ وقت كافٍ للهروب، أو لطلب المُساعدة.

إذا كان قد أمسك بكِ

إذا تمَّ الإمساك بكِ من الأمام ولا يُمكنكِ رفع يدك فقومى بما يلى:

–  حرِّكى يدكِ إلى الأمام وقُومى برفع قبضة يدكِ أمام الحوض، وسيخلق لك هذا مساحة كافية بينك وبين المُهاجم.

–  اضربى أنف المُهاجم برأسكِ، وهذا سيجعله يبتعد عنكِ، ثم وجِّهى له ضربة قوية فى الخصيتين.

–  إذا كان هناك بينكِ وبينه مساحة، فإليكِ الطريقة الأقوى لإبعاده عنكِ، وهى ضربه على ذقنه بيدك اليُسرى، وفى نفس الوقت ضربه على أنفه بيدك اليُمنى، ثم ضربه برُكبتكِ فى الخصيتين، وهذه الطريقة ستُعرِّض المُهاجم إلى الارتباك لفترةٍ طويلةٍ، ولن يتمكَّن من التَّحرُّك.

كيفية تحرير يديكِ

–  يُمكنكِ الهروب بسهولةٍ إذا تذكَّرتِ هذه القاعدة، وهى تدوير ذراعكِ نحو يديكِ فى اتجاه إبهام المُهاجم، وإن كان يُمسك ذراعكِ بإحكامٍ، بعد القيام بالخطوات الفائتة عليك سحب ذراعكِ بأقصى قوَّة مُمكنة.

إذا تمَّ الإمساك بكِ من الخلف

غالبًا، ما يأتى المُهاجمون من الخلف؛ لأن هذه هى الطريقة الأسهل لإمساك يدكِ حتى لا تستطيعى فعل شىءٍ، وللتَّخلُّص من هذا الموقف عليكِ أنت تُحاولى ضرب المُهاجم بمُؤخِّرة رأسكِ، ولا بأس إذ لم تستطيعى فعل ذلك، فالهدف من المُحاولة أن يضع المُهاجم إحدى قدميه للأمام، ثم عليكِ الانحناء بسُرعةٍ، والإمساك بساقه، ثم عليكِ بسحبها بأقصى قوَّة لديكِ، وسوف يفقد المُهاجم التَّوازُن، وسيسقط مهما كان حجمه أو قوَّته.

إذا تمَّ الإمساك بكِ من الجانب

الضرب بالكوع من أخطر الضَّربات فى جميع أنواع فنون الدِّفاع عن النَّفس، وهذا ما نحتاجه هنا، فعليكِ بضرب المُهاجم بالكوع فى الفكِّ أو الأنف، وسيتَّخذ المُهاجم بضع خطوات إلى الخلف، وعندها عليكِ بضربه بقوَّة فى بطنه أو صدره.

إذا تمَّ دفعُكِ إلى جدار

يحدث فى كثير من الأحيان أن يُحاول المُهاجم وضع ضحيَّته أمام الجدار لشلِّ حركته، ومن الضَّرورى تذكُّر الأماكن الضَّعيفة وعرضها أمامكِ حسب موقفكِ.

– إذا كانت ذراع المُهاجم مُرتفعةً فقومى بضربه فى منطقة الإبط.

– إذا كانت ذراعُكِ فى الأسفل، فعليكِ أن تضربى المُعتدى فى صدره أو رقبته أو فكِّه أيها أقرب لكِ.

– لكن أكثر ضربة تأثيرًا هى ضربُه برأسكِ فى فكِّه، وهذه الخطوة سوف تُزعزع المُهاجم على الفور، وتُعطيكِ الفُرصة للهروب، أو لطلب المُساعدة.