8 علامات تدلُّ على أنك تتناول كثيرًا من الملح

كشفت دارسات غذائية، مؤخرًا، عن أنه يجب استخدام 2300 ملليجرام من الملح يوميًّا، وهو يُساوى معلقة واحدة. وأثبتت الدراسات أيضًا أن الكثير يتناول يوميًّا مقدار 3400 ملليجرام، وذلك يُساوى معلقة وثُلثًا يوميًّا من الملح، وهو كثير للفرد الواحد، وقد يُسبِّب مشاكل صحية مع مرور الوقت.

ومن هنا تقدم «7 أيام» علامات تدلُّ أنك تتناول كثيرًا من الملح تعرَّف عليها فى هذه الأسطر.

التورُّم

تشعر أن ساقك مشدودة، وقدميك متورمتان، وعينيك منتفختان فى كل صباح. ويحدث نتيجة زيادة تناول الملح يسبب ذلك احتفاظ الماء فى الجسم، ما يجعلك تشعر دائمًا باالتَّورُّم.

 العطش

قد يُساعد الصوديوم الموجود فى الملح على توازن السوائل فى الجسم، عندما تأكل كثيرًا من الملح يحتاج جسمك إلى مزيد من السوائل للمساعدة على التخلص من الأملاح حتى تتمكن العضلات والأعضاء الأخرى من العمل بشكل صحيح. هذه هى طريقة جسمك لتصحيح نسبة الصوديوم والماء، وشرب الماء أفضل طريقة لإعادة الأمور إلى طبيعتها، وعدم شرب الماء بكمية كبيرة يجبر الجسم على سحب السائل من الخلايا، وهذا قد يحدث حالة من جفاف.

تغير لون البول

دائمًا المريض المصاب بزيادة الأملاح يكون لون البول لديه متغيرًا ويميل إلى اللون الأصفر، على عكس الطبيعى الذى يكون شفافًا، وأيضًا استهلاك الكثير من الملح يجعل الكلى تعمل لساعات إضافية لإزالتها من الجسم. وهذا قد يؤدى إلى أمراض الكلى، وتراكم الملح فى الجسم قد يؤدى إلى جفاف بسبب أن الجسم يحتاج الكثير من الماء.

 أمراض العظام

تناول الملح يمكن أن يكون عائقًا كبيرًا أمام هيكل عظمى قوى، فعند تناول الكثير من الملح، لا تستطيع الكلى طرده تمامًا، وهذا يزيد من فقدان الكالسيوم بشكل كبير، ويمكن أن يؤدى نقص الكالسيوم المُزمن إلى عظام ضعيفة ومشاكل فى أسنانك، ويمكن أن يؤدى أيضًا إلى حدوث هشاشة العظام.

تشنُّجات العضلات

إن الحفاظ على توازن الصوديوم والبوتاسيوم أمر ضرورى لصحتك، حيث إن هذه العناصر الكيميائية مسئولة عن تقلص العضلات، وعليك التوازن وعدم الإفراط فى استخدام الملح أو الأطعمة المالحة، لأن لقد يحدث لديك تقلصات فى العضلات.

الصداع المستمر

يزيد استهلاك الملح الزائد من حجم الدم بحيث يحتل مساحة أكبر فى الأوعية الدموية، هذا التوسع فى الأوعية الدموية يسبب ارتفاع ضغط الدم، ونتيجة لذلك، قد يؤدى إلى الصداع الشديد.

 صعوبة فى التركيز

يمكن أن يؤدى ارتفاع ضغط الدم الناتج عن تناول كميات كبيرة من الملح إلى تلف الشرايين المؤدية إلى المخ، وقد يؤثر ذلك على قدرتك على التفكير بوضوح، ويجعل الأمر أكثر صعوبة بالنسبة لك للتركيز على المهام اليومية.

 الجفاف

قد يؤدى تناول الكثير من الملح إلى الجفاف المستمر والشعور بالإرهاق.