فوائد أكل الثوم كل يوم

فى الغالب لا يُحب أى أحد منا أكل الثوم لما يسببه من رائحة كريهة، وبسبب كراهيتنا له لا نستخدمه إلا فى حالات قلية، وهذا ما يجعلنا لا نلاحظ فوائده العديدة، وأنه لا يحمينا فقط من الزكام والبرد.

تعرض «7 أيام» فوائد الثوم العديدة، ولماذا تحتاج إلى تناول الثوم بانتظام.

ستصبح أكثر جاذبية

على عكس ما نعرفه أن رائحته تفسد الرغبة فى التواصل، فقد أثبتت دراسة أن الثوم يجعل الرجال أكثر جاذبية، ولكن القيد الوحيد أن تأكل فصين من الثوم قبل 12 ساعة من مقابلة المرأة، فقد اتضح أن المرأة تُجن برائحة جسم الرجل الذى أكل الثوم، ومع ذلك يصعب على العلماء تفسير هذه الظاهرة.. ربَّما يتم إخفاء السبب فى خصائصه المضادة للميكروبات، ما يجعل رائحة العرق ليست حادةً.

زيادة قوة الجهاز المناعى

حقيقة أن الثوم يحمينا من مختلف الفيروسات ونزلات البرد معروفة منذ قديم الأزل، لكن العلماء أكدوا مرة أخرى أنه ينبغى للمرء أن يستهلك الثوم بانتظام من أجل الوقاية من المرض فى الشتاء، هذا كله لأنه يحتوى على مجموعة من الفيتامينات والزيوت المفيدة والأحماض الأمينية، علاوة على ذلك يحتوى على «الأليسين» وهو مركب عضوى يقتل البكتيريا والفطريات.

ملاحظة مهمة: يجب أن يكون الثوم طازجًا لحمايتك من الأمراض، فيتم تشكيل الأليسين فقط بالتدمير الميكانيكى للخلايا النباتية التى تحدث عندما يتم قطعها أو الضغط عليها، عندما يتم تدميره، تقوم مكوناته بخلط وتشكيل مركب مضاد للميكروبات، فى حين أن التسخين يقتل تقريبًا كل الخصائص المفيدة للثوم.

استقرار ضغط الدم

أضف الثوم إلى نظامك الغذائى إذا كنت تعانى من ارتفاع ضغط الدم، فهو يوسع الأوعية ويقلل الضغط الشريانى، والصداع، وكذلك الحمل على القلب، ومن أجل علاج ارتفاع ضغط الدم، يجب تناول 4 فصوص من الثوم يوميًّا، كما يقلل الثوم مستوى الكوليسترول الضار فى الدم بنسبة 10-15٪، وهو ما يقلل أعراض الإصابة بأمراض القلب أو السكتة الدماغية بمقدار الضعف.

تحسين قوة الذاكرة

جسم الإنسان وعمره الدماغى يرجع إلى تفاعل أكسدة كيميائى، حيث نستهلك الطعام والأكسجين وننتج الطاقة بدلاً من ذلك، لكن هذه العملية تدمر الخلايا وبمرور الوقت يصبح الجلد مترهلاً وتتوقف قدرة الدماغ على التذكر، ولكن المواد المضادة للأكسدة تساعدنا فى الحفاظ على الشباب، ويحتوى الثوم على مجموعة من المكونات التى تمنع الدماغ من التقدم فى السِّن، كما أن كبار السن يستخدمونه للتقليل من خطر الإصابة بمرض الزهايمر، فى حين أن الأشخاص الأصغر سنًّا يستطيعون تحسين ذاكرتهم وزيادة إنتاجية العقل، كل ما عليك القيام به هو تناول الثوم بشكل منتظم.

زيادة القدرة على التحمل

الثوم يجعل القلب والعضلات تعمل بشكل أكثر فعالية، إذا كنت تلعب الرياضة فإن استهلاك هذا المنتج سيحسن نتائجك. فى اليونان القديمة، عندما لم يكن أحد يعرف عن تناول المنشطات، كان الرياضيون الأولمبيون يتغذون بالثوم، الأمر الذى جعلهم يركضون أفضل من منافسيهم، علاوة على ذلك، كان هذا المنتج مفيدًا للأشخاص غير المرتبطين بالرياضة أيضًا لأنه أدَّى إلى تقليل التعب وزيادة الإنتاجية ومساعدة الأشخاص على البقاء على قيد الحياة فى موسم البرد.

تقوية الشعر والجلد أيضًا

الشعر: يشجع الثوم نمو الشعر ما يجعله أطول وأثقل ويمكن العلاج الموضعى به، ولتحقيق هذه النتيجة، يجب على المرء تطبيقه على فروة الرأس.

البشرة: الخلايا الليفية «الخلايا المسئولة عن تجديد الجلد» لديها رد فعل إيجابى مع الثوم، فأكل فصين من الثوم يكفى لإطلاق الكولاجين الطبيعى والإيلاستين.

يقلل من ألم الأسنان

نظرًا لخصائصه المضادة للبكتيريا والفطريات، فإن الثوم مفيد لجوف الفم، فهو يقتل الميكروبات الضارة ويشفى اللثة الملتهبة، كما أنه يقلل من خطر التسوس، لذلك إذا بدأت بتناول الثوم بانتظام، فلن تحتاج إلى رؤية طبيب الأسنان.

يساعد فى تقليل الوزن

قد يكون الثوم مفيدًا لأولئك الذين يتابعون أوزانهم بشكل مستمر، وهنا الأسباب:

نتيجة تفاعلات كيميائية معقدة، ينشط مركب «ajoene » فى التخمر خاصة فى الدم ويدمر الرواسب الدهنية.

الثوم يمنع زيادة الوزن عند إفساد النظام الغذائى الخاص بك، فهو يحرق السعرات الحرارية الزائدة التى تدخل إلى جسدك.

موانع الاستعمال

فى بعض الحالات يمكن أن يكون الثوم خطيرًا جدًّا:

  • لا ينصح الأطباء بتناول الكثير من الثوم أثناء الحمل والرضاعة، كما يجب أن يستهلكه الأطفال تحت سن 7 سنوات أيضًا بكميات معتدلة.
  • لا ينبغى للمرء أن يأكل الثوم قبل أسبوعين من الجراحة لأن الثوم يخفف الدم ويمكن أن يسبب النزيف.
  • عند استخدامه بشكل مباشر على الجلد، يمكن أن يسبب الثوم شيئًا مثل الحروق، لذلك من الضرورى استشارة الطبيب قبل استخدامه على الجلد.
  • الثوم سم للحيوانات، وخصوصًا بالنسبة للقطط والكلاب.

يقول الأطباء إن الشخص السليم يمكنه تناول 4 فصوص من الثوم يوميًّا ويشعر بالارتياح، لذا عليك أن تضعه فى بعض الأطباق التى تتناولها دون الخوف من الرائحة الحادة.