فوائد ياميش رمضان

إليكم فوائد ياميش رمضان

فوائد البلح

يُعتبر البلح غنيًّا بالحديد، ولذلك فهو ضرورى جدًّا لمن يُعانون من مرض الأنيميا، وتناوله يوميًّا يساعد فى تقليل الكولسترول، لأنه يتميز بخلوِّه من الكولسترول، كما يحتوى على نسبة منخفضة جدًّا من الدهون، ويُعدُّ مصدرًا غنيًّا بالبروتين، والبوتاسيوم، وفيتامينات ب1، وب2، وب3، وب5، و(أ)، و(ج).

يساهم تناول البلح فى تحسين الجهاز الهضمى؛ وذلك لأنه يحتوى على ألياف وأشكال مختلفة من الأحماض الأمينية.

يساعد على زيادة الطاقة لأنه يحتوى على سكريات طبيعية مثل الجلوكوز، والسكروز، والفركتوز، ومع هذا كله يحتوى على سعرات حرارية قليلة جدًّا.

يحتوى على عنصر الفلورايد الذى يُبطِّئ عملية تسوُّس الأسنان.

يساهم فى تخفيف الإمساك، خصوصًا بعد نقعه لمدة قصيرة من الزمن وتناوله مع الماء المنقوع فيه.

كلنا فى رمضان لا تخلو أطباقنا من المكسرات والياميش؛ لأنها لذيذة، وتحتوى على قيمة غذائية عالية، وهناك العديد من الفوائد الصحية للياميش والمكسرات، وفى هذا التقرير سنتحدث عن أهم فوائد الياميش مثل التين، والبلح، والزبيب، والقراصيا، والمشمشية.  

فوائد الزبيب لضغط الدم والقلب

فى عدة تجارب قديمة كان الحكماء الصينيون القدماء يعتمدون على الزبيب فى علاج ضغط الدم المرتفع، ومع تطوُّر الطب وتقدُّمه أكدت الدراسات الحديثة أهمية الزبيب فى علاج ضغط الدم المرتفع وخفضه بشكلٍ ملحوظٍ، حيث إن تناول كمية صغيرة من الزبيب قبل تناول الوجبات الثلاث بساعة، أو بعدها، يساعد فى خفض ضغط الدم المرتفع بشكل كبير، بالإضافة إلى تنظيم ضغط الدم على المدى البعيد إلى حدٍّ كبيرٍ.. كما يساعد الزبيب فى زيادة سيولة الدم، ولذلك يُعدُّ تناوله مفيدًا جدًّا لمرضى القلب، خصوصًا مرضى الجلطات القلبية، لكن يجب على مرضى جلطات القلب استشارة الطبيب قبل تناول الزبيب بانتظام حتى لا يسبب لهم نزيفًا أو يؤثر على مفعول الدواء الذى يتناولونه، كما أنه يساعد فى حماية شرايين القلب بخفض الكولسترول المرتفع فى الدم وعلاج فقر الدم.

فوائد أكل الزبيب

يعمل الزبيب على تعزيز مناعة الجسم جيدًا ضد أمراض الشتاء، خصوصًا السُّعال؛ لأنه يحتوى على مواد مضادة للأكسدة، كما يحتوى على كمية وفيرة من فيتامين (سى) المفيد فى هذه الحالات، كذلك يقاوم الفيروسات والجراثيم المسبّبة للأمراض ويقضى عليها، ويساعد أيضًا على تخليص الجسم من السموم والفضلات، ولذلك يشعر الشخص عندما يتناول الزبيب بنوع من الحيوية والنشاط؛ لأنه يقضى على التوتُّر والتعب والقلق، ويساعد على تعزيز وتقوية الذاكرة.

يحتوى الزبيب على الألياف، ولذلك يفيد فى حالات علاج الإمساك والبواسير.

يتكوَّن الزّبيب من حمض اللينوليك الذى يمنع تسوُّس الأسنان، ويعمل على المحافظة على صحة العينين.

فوائد الزبيب للبشرة

يحمى الزبيب الجلد من إصابة الخلايا بأى ضرر، حيث إنه غنى بالفينول المضاد للأكسدة، الذى يمنع الجذور الحرة من إتلاف خلايا الجلد، ويحتوى كذلك على الكولاجين والإيلاستين، وهذا يساعد على تأخير ظهور علامات الشيخوخة مثل التجاعيد، والخطوط الدقيقة، وتحفيز نمو الخلايا الجديدة فى طبقات الجلد الخارجية، ويعمل على ترطيب الجلد ويجعله نضرًا وأكثر شبابًا، والاستهلاك المنتظم من الزبيب يجعل البشرة متوهِّجةً وصحيةً.

فوائد الزبيب للشعر

تناول حفنة من الزبيب يوميًّا يُعزِّز الدورة الدموية، وهذا بدوره يُقلِّل من القشرة والحكَّة فى فروة الرأس، كما أن مادة الريسفيراترول الموجودة فى الزبيب تمنع التهاب فروة الرأس وموت الخلايا؛ لمنع تساقط الشعر، ما يجعل الزبيب محاربًا لتساقط الشعر الناجم عن الضرر البيئى.

فوائد التين المُجفَّف فى رمضان

إن تناول التين المجفف المنقوع فى ماء من الصباح، وحتى المساء، يُعالج الإمساك المصاحب للصيام، نظرًا لاحتوائه على مضادات الأكسدة، ويعالج أى التهابات بالجسم، وذلك بغليه وشُرب مَائِه.

يحافظ على ضغط الدم فى حدوده الطبيعية، خصوصًا مع حدوث ارتباك فى مستوى ضغط الدم مع إجهاد الصوم.

يحتوى على نسبة عالية من الكالسيوم التى تمنح الأسنان والعظام المتانة والقوة.

يُعالج الأمراض الصدرية مثل الربو، والتهابات الشُّعب الهوائية، والبلغم.

يحتوى على مجموعة من العناصر الغذائية التى تجعله مفيدًا فى حالات نقص الغذاء، كما يحدث فى الصيام، ومن هذه العناصر الكالسيوم، والحديد، وحمض الفوليك، وفيتامين B المركب، و(E) و(K) و(A)، كما يعمل على خفض نسبة الكولسترول فى الدم، ويحافظ على نسبة السكر فى الدم فى حدوده الطبيعية.

يحتوى على نسبة عالية من الألياف الطبيعية التى تساعد على تحسين أداء الجهاز الهضمى والإسراع من عملية الهضم.

فوائد التين المُجفَّف للقلب

تساعد مضادات الأكسدة التى توجد فى التين المجفف فى الحفاظ على صحة القلب والشرايين.

تهاجم الجذور الحرة الأوعية الدموية والشرايين، ما يحدُّ من خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين.

يساعد على خفض ضغط الدم، كما يقلل من مستوى الكولسترول فى الدم بنسبة أكثر من 200 بالمائة، وله أهمية كبيرة فى الحدِّ من خطورة الإصابة بالنوبات القلبية، وهذا لأن تجمُّع نسب كبيرة من الكولسترول فى الدم يؤدِّى الى تصلُّب الشرايين.

يحتوى التين على نسبة جيدة من الكالسيوم، وهذا يساعد على تقوية العظام، ويمكن أن يكون التين المجفف جيدًا للجُدَرى، خصوصًا فى مراحله الأولى.

يمكن التخلُّص من رائحة الفم الكريهة وقُرَح الفم فورًا عند مضغ أوراق التين والغرغرة بالماء، فهو علاج فعَّال للعديد من الأمراض.

فوائد التين المُجفَّف للصحة

يحتوى التين المجفف على عديد من الفيتامينات المهمة، وأبرزها فيتامين (ب)، بالإضافة إلى حمض الفوليك، ومضادات الأكسدة، والعديد من المعادن المهمة مثل الكالسيوم، والحديد، والفسفور، والمنجنيز، والبوتاسيوم.

يعمل أيضًا كمُليِّن طبيعى ومُعالج قوى للإمساك، فكل ثلاث قطع من التين المجفف تتضمن 5 جرامات من الألياف الغذائية.

يساهم فى التخفيف من مشكلات القولون العصبى، فهو يساعد القولون على التخلُّص من المواد الضارة والسموم التى تشجع تطور الخلايا السرطانية.

فوائد المشمش المُجفَّف

يتم الحصول على المشمش المجفف من تجفيف فاكهة المشمش، وعملية التجفيف هذه يتبخر فيها محتوى الماء من الفاكهة دون إيذاء أو تقليل القيمة الغذائية للمشمش، ونتيجة لذلك لا تتضرر المواد الغذائية،

ومن فوائده:

  • يُعالج فقر الدم؛ فهو مصدر جيد جدًّا للحديد.
  • يُعالج الإمساك؛ لاحتوائه على السليلوز، وهو ملين خفيف.
  • يساعد على الهضم، ولذلك يُفضَّل تناول المشمش المجفف قبل الطعام لتحفيز الهضم.
  • يُخفِّض الحُمَّى.
  • يساعد فى علاج حروق الشمس والإكزيما، كما أنه يقلل من ظهور حب الشباب، ويمكنك استخدامه فى دهن الجسم به للتخلُّص من خلايا الجلد الميتة.
  • مُليِّن ومنشط للجهاز الهضمى؛ فهو مليِّن خفيف ومفيد للتفاعل مع العصارات الهضمية فى الجسم.
  • ينظم ضربات القلب، فهو مصدر جيد جدًّا للبوتاسيوم، ومقوٍّ العضلات، وينظم ضربات القلب.
  • مُقوٍّ للنظر؛ فهو يحتوى على مواد مغذية مثل فيتامين (أ)، المطلوب لرؤية جيدة، وهذا الفيتامين أحد مضادات الأكسدة القوية التى تساعد على إزالة الجذور الحرة والحفاظ على صحة الخلايا والأنسجة.
  • يساعد فى إنتاج الهيموجلوبين، ويمكن استخدامه لإنتاج الهيموجلوبين لعلاج فقر الدم، وذلك لأنه يحتوى على معادن مثل الحديد والنحاس، والتى تنتج الهيموجلوبين.
  • يُخفِّف أزمات الربو، ويعالج أعراض السل والربو والتهاب الشُّعب الهوائية.
  • يساعد المشمش المجفف على خفض ضغط الدم لاحتوائه على بوتاسيوم أكثر بثلاثة أضعاف من الموجود فى الموز، ويحمى أيضًا من أمراض القلب.
  • يساعد فى بناء العضلات، فهو يحتوى على البوتاسيوم، وهو ضرورى لتحسين وظائف الجسم مثل التمثيل الغذائى، ودور كل من الأنسجة والأجهزة والخلايا الأخرى، وبالتالى فهو مهم لبناء العضلات ونمو الجسم الطبيعى، ويساعد على تنظيم مستويات الحمض فى الجسم، ومفيد لتخليق البروتين.
  • يُعالج سيولة الدم لاحتوائه على فيتامين (ك)، وهو مطلوب لتخثُّر الدم فى حالة الإصابات ومنع النزيف.

القراصيا

تقى القراصيا من بعض الأمراض مثل السرطان، وذلك لاحتوائها على مادة الفينول، التى تعمل كمضاد للأكسدة وتُخلِّص الجسم من الجذور الحرة التى تُهاجم الخلايا وتُدمِّرها وتُسبِّب تكوين الخلايا السرطانية مثل سرطان القولون.

وتُشير الدراسات إلى أن تلك المغذيات النباتية تساعد على منع تلف الخلايا، خصوصًا عندما يتعلق الأمر بأكسدة جزيئات الدهون فى الجسم، بما أن جميع خلايا جسمنا، وخصوصًا خلايا أدمغتنا، مصنوعة أساسًا من الدهون، لذا فإن تلك المغذيات الموجودة فى القراصيا من الضرورى جدًّا أن تكون موجودةً ضمن نظامنا الغذائى.

الوقاية من أمراض القلب

من فوائد القراصيا أنها تحمى من أمراض القلب وتصلب الشرايين والروماتيزم؛ لأنها ترفع مناعة الجسم، وذلك لاحتوائها على كميات كبيرة من فيتامين (ج) والألياف الطبيعية الموجودة به.

الوقاية من الإمساك

وذلك لاحتواء القراصيا على كمية كبيرة من الألياف التى تسرع من خروج الفضلات خارج الجسم، كما أنها تغذى البكتيريا الطبيعية الموجودة بالأمعاء، والتى تحمى الأمعاء من خطر السرطان، كما تلعب هذه البكتيريا دورًا مهمًّا فى تغذية الكبد والعضلات.

الوقاية من مرض السكر

تحتوى القراصيا على كمية كبيرة من الألياف القابلة للذوبان، التى تساعد على استقرار مستوى السكر فى الدم. كما أن الألياف القابلة للذوبان تبطئ من معدل خروج الأكل من المعدة، ونتيجة لذلك تؤخِّر امتصاص السكر فى الدم، كما تزيد الألياف القابلة للذوبان من حساسية الجسم للإنسولين.

خفض نسبة الكولسترول

كما أن الألياف القابلة للذوبان التى تحدثنا عنها من قبل تساعد أيضًا على خفض نسبة الكولسترول عن طريق منع امتصاص الدهون الزائدة فى الجسم، ومن ثم طردها وإخراجها من الجسم، فمن خلال تلك العملية يستخدم الكبد الكولسترول فى الجسم ليصنع المزيد من المواد التى تم امتصاصها، وبالتالى يتم خفض الكمية المتداولة فى الجسم، فالألياف القابلة للذوبان قد تمنع أيضًا كمية الكولسترول التى ينتجها الجسم فى المقام الأول.

تقوية صحة العظام

أظهرت بعض الدراسات مؤخرًا أن القراصيا أكثر فعاليةً فى منع فقدان كثافة العظام نتيجة لكونها مصدرًا غنيًّا من الفلافونويد، والفينوك، ما يعمل على الوقاية من الإصابة بهشاشة العظام مع التقدم فى العمر.

مصدر جيد لفيتامين (ك) والبيتاكاروتين

أثبتت الدراسات أن زيادة تناول الكاروتينات تساعد على الشعور بالسعادة، كما أن البيتاكاروتين تحمى وتصلح الأضرار الناتجة عن الجذور الحرة فى مواجهة الخلايا، وهذا يعنى أنها يمكن أن تساعد على تجنُّب ظهور آثار الشيخوخة، ويعمل فيتامين (ك) جنبًا إلى جنب مع البيتاكاروتين لمحاربة علامات الشيخوخة وتقدم العمر، عن طريق المساعدة على الحد من فقدان العظام وتحسين الدورة الدموية.

صافى الصفتى