6 طرق تجنبك هذه العادة السيئة تعرف على كيفية إيقاف طحن الأسنان

عندما تسأل نفسك لماذا تستيقظ فى كل صباح وتشعر بصداع أو قرحة بالفك، تجد أن هناك احتمالات، ترتبط كل منها بحقيقة أنك تطحن أسنانك أثناء النوم، وهذه الحالة المعروفة باسم «صريف الأسنان» كانت مرتبطة فى الآونة الأخيرة بحالة أخرى غير سارة تسمى توقف التنفس أثناء النوم، ويحدث ذلك عندما تسترخى عضلات الحنجرة أثناء الليل وتغلق المجرى الهوائى وتعيق التنفس، ولذلك تقدم «7 أيام» 6 طرق يمكن أن تساعدك فى التوقف عن «طحن الأسنان» والحصول على نوم أكثر راحة وأسنان أكثر صحة.

صريف الأسنان

هذه العادة السيئة لطحن أسنانك، تُعرف باسم صريف الأسنان، وهو النشاط المختلق فى أسناننا، ما يعنى أنه ليس من المفترض فعله، ومع ذلك، يعانى الكثير من الناس بنسبة 8 إلى 31 بالمائة من ذلك.

هناك نوعان من صريف الأنسان الليلى الذى يحدث أثناء الليل ويستيقظ أثناء النهار، فيمكن أن تختلف أسباب إصابة الشخص بالصحة، والعوامل النفسية والوراثية، ويمكن أن يكون الوضع غير الطبيعى للأسنان العلوية من حيث علاقتها بالأسنان السفلية أو بعض الأدوية أسبابًا لهذه الحالة.

بالحديث عن التداعيات السلبية، نجد الكثير منها، فيمكن أن تصبح أسنانك أكثر حساسية وتبدأ فى الارتداء، وقد تتألم عضلات الفك، ويمكنك أيضًا أن تعانى من الصداع.

 تجنب الكافيين

أول قياس بسيط للغاية يمكنك اتباعه هو إصلاح نظامك الغذائى، فما نأكله يؤثر على جميع جوانب حياتنا إلى حد كبير، والأسنان ليست استثناء، فالكافيين من المنبهات المعروفة، ونحن جميعًا نتناوله عند الحاجة، ولكن يجب عليك محاولة تقليل تناول القهوة، ومشروبات الطاقة لأنها تحتوى على كميات كبيرة من الكافيين، إذا كنت تشربها كثيرًا، فستصبح مضطربًا للغاية ونشطًا خلال النهار، ويصعب عليك أيضًا الاسترخاء عند النوم.

تقليل مستويات التوتر فى حياتك

الإجهاد سبب شائع للإصابة بصريف الأسنان، فهو يجعلك عصبيًّا أثناء النهار وضيقًا فى الليل، فيجب أن تفكر أولاً فيما يجلب الإجهاد لحياتك (الأشخاص والأشياء والأحداث)، ثم تأتى بخطة فعالة حول كيفية التخلص من تلك الأشياء، فنحن جميعًا مغرمون بالأنشطة المختلفة للتخفيف من الإجهاد، ولكن هنا ما سيحدث بالتأكيد التغيير، وتقديم المشورة والتمرين والتأمل.

يمكنك أيضًا إصلاح جدولك الزمنى ومحاولة الانتقال إلى السرير والاستيقاظ فى نفس الوقت كل يوم، ولا تنسَ النظام الغذائى الصحى، فالوجبات السريعة والمشروبات الغازية والكثير من الحلويات تسبب تسوس الأسنان، والفواكه والخضراوات والمكسرات والتوت الخام كلها جيدة لك ولأسنانك.

 توقف عن مضغ الأشياء غير الغذائية

هذه هى العادة التى كان كثيرون منا يفعلها فى مرحلة الطفولة، ولكن بعض البالغين مازالوا يفعلون ذلك، فإن مضغ قلم رصاص أو قلم أو أى نوع من المواد غير الغذائية يجلب المزيد من البكتيريا إلى فمك، وهذه العادة ترتبط مباشرة بطحن أسنانك ومضغه الخارج عن السيطرة هو نتيجة للتوتر.

نقص الكالسيوم والمغنيسيوم فى نظامك الغذائى

طحن الأسنان قد يعنى أيضًا أنك تفتقر إلى بعض المكملات الغذائية، فبالتأكيد، يجب عليك أولاً إجراء بعض الاختبارات ومعرفة ما إذا كان هذا صحيحًا، لا تصف لنفسك الفيتامينات والمكملات، وإذا كان هذا هو الحال، ومستويات الكالسيوم والمغنيسيوم منخفضة للغاية، فابدأ فى تناولها، وهذه العناصر مهمة لوظيفة العضلات وصحة الجهاز العصبى، فإذا كنت تعانى من تشنجات الساق خلال الليل أيضًا، فإن هذه المكملات سوف تساعدك.

الاسترخاء بشكل صحيح قبل النوم

إذا كان صريف الأسنان ليليًّا، فإن مهمتك الأولى هى الاسترخاء قبل النوم، فكلما كنت أكثر هدوءًا واسترخاء، كان هناك فرصة أفضل أن يكون لديك نوم عميق دون طحن الأسنان، تمامًا كما هو الحال مع التخلص من الإجهاد، فتفعل أشياء مختلفة لأشخاص مختلفين، وحاول شرب الشاى العشبى المهدئ قبل النوم (مثل البابونج)، وحاول أيضًا تدليك العنق والكتفين والوجه، فسوف يساعد عقلك وجسمك على الاسترخاء بالتأكيد.

حارس الفم

إذا كنت تشعر بأنك لا تتعامل بشكل جيد مع مشكلة طحن الأسنان، اذهب إلى الطبيب ولكن إذا قمت بزيارة طبيب الأسنان على أساس منتظم، فسوف يلاحظ تغييرات فى أسنانك، ومن المرجح أن ينصحك باتخاذ التدابير، وعلى الأرجح سيوصى بالحصول على حارس الفم ليلاً لمنع الأسنان من الطحن والتسبب فى ضرر، ولذلك هناك خياران لشراء حارس جاهز فى الصيدلية أو الحصول على وحدة مخصصة، وبطبيعة الحال، فإن البديل الثانى أفضل بكثير، لأن كل شخص لديه هيكل فكى مختلف.

سيحفظ لك حارس السيليكون المصنوع حسب الطلب أسنانك بشكل مثالى، وسيجعل من النوم أمرًا سهلاً إلى حد ما (من الصعب جدًّا التعود عليه فى البداية).

على عكس الشعر، لن تنمو أسنانك مرة أخرى إذا حدث أى شىء لها، هذا هو السبب فى أن العناية بالفم على محمل الجد أمر بالغ الأهمية من البداية.