كيف تؤثر الطاقة السلبية على حياتك؟

الحقيقة الأكيدة التى نعرفها جميعًا أن الأشخاص الإيجابيين ينجذبون إلى الطاقة الإيجابية، والعكس صحيح بالنسبة للأشخاص أصحاب الطاقات السلبية، وفى حين أن الجميع يعلمون أن الطاقة السلبية هى شىء يحمله الشخص وينتشر فى كل مكان يذهب إليه، لكن لا أحد يرى الكَمَّ السلبى من الطاقة الذى يخرج منه.

هل أنت محاط بالطاقة السلبية؟

فى بعض الأوقات لا نشعر بالراحة ونتمنى أن نكون بمفردنا، وهذا لأن الطاقة السلبية تصور لك الواقع بشكل سيئ، لهذا لا تكون منطقيًّا فى تعاملك مع الآخرين، فلا تفترض أن كونك واقعيًّا هو شىء يفعله الأشخاص الإيجابيون فقط، لذا لا تواصل إنكار الأشياء السلبية المحيطة بك، فإذا غُرست الطاقة السلبية فيك، فلن تتمكن من تحديد ما إذا كنت عالقًا فيها أم لا، ما يجعلك تدخل الأشخاص الخطأ فى حياتك، وقد يؤدى أيضًا إلى مواقف غير سارة ومشاعر سيئة.

كيف تؤثر بك الطاقة السلبية؟

إذا كنت تشتكى فى معظم الوقت أو تركز على كل الأشياء الخاطئة والسيئة فى العالم، بدلاً من أن تكون مُمتنًّا لما لديك، فأنت تتصرف سلبيًّا، إذا كنت تنتقد الآخرين وتبحث عن الدِّراما لجذب الانتباه، وليس لديك سيطرة على جوانب مختلفة من حياتك، فأنت فى مشكلة، فالامتنان أمر مهم للحصول على فرص جديدة فى الحياة، وبعد ذلك يمكنك الاستمرار فى المضى قدمًا، لكن أهم شىء هو السماح بالتجارب الإيجابية فى الحياة عندما تأتى إليك.

من السهل ألا تشعر بالرضا عن الأشياء من حولك، لأنك قد تتخلى عن مواجهة أى شخص إذا كنت تشعر بأنه سيجلب لك شيئًا سيئًا، إذن على مَنْ ستلقى اللوم عندما تحدث الأشياء السيئة؟ هل أنت من النوع الذى يتحمل مسئولية الأشياء التى تفعلها؟ أو هل تقبل الحوادث المؤسفة كجزء من حياتك؟ فلا أحد يريد أن يكون ضحية لأفعاله، يودون دائمًا الاعتقاد أن ذلك كان خطأ شخص آخر وهم يحبون سماع ذلك، فمتى تمتلك الشجاعة وتعترف بأن أفعالك تنتج تجربة حياتك بما تمر به؟

كيفية التخلص من الطاقة السلبية

أنت تفضل وجود طريقة إيجابية لفعل لأشياء من أجل مصلحتك، وقد تتعرف على الخطأ فيما يفعله الآخرون وتدرك أنهم يحصلون على ما يريدون من خلال الوسائل الخاطئة أو الطرق غير الصحيحة، يجب عليك ألا تتبع نفس المسار، وللتخلص من المشاعر السيئة عليك أولاً تقبُّل حياتك.

عندما ترتكب خطأ وتقبله، سيساعدك ذلك على النمو كشخص، فلن يقودك الإنكار إلى أى شىء، لكن سوف تكذب على نفسك وهو ما سيجعلك أكثر تعاسة، لذا عليك التخلص من المشاعر السيئة واستبدالها بأشياء أفضل، وهذا يتطلب التمرين ورؤية العالم بنظرة مختلفة يتضمنها الأمل فى المستقبل، ويمكنك التقاط نفسك فى بداية الأمر، فهذا السلوك السلبى لن يجلب لك سوى المرارة، كل ما عليك تصفية الطاقة السيئة وجلب المزيد من السعادة والإيجابية فى حياتك، ويمكن تصور حياتك من وجهة نظر لطيفة تجعلك أكثر صبرًا مع كل شىء.

تأكد دائمًا من تحديد حدود واضحة لأشخاص، استنادًا إلى تجاربك السابقة معهم، فغالبًا ما يكون لديك إجابة محددة للمواقف المحتملة، وعليك أن تدرك أن لا أى شخص آخر لديه رأى عما يمكنك فعله أو ما يمكنك أن تكون، لذلك لا تسمح أبدًا بسوء المعاملة.

سوف تجذب طاقتك الإيجابية الناس الجيدين إلى حياتك كالمغناطيس، لذا لا تقلق كل ما يمكنك القيام به هو بعض التغييرات الجوهرية مثل سلوكك تجاه الآخرين، وبهذه الطريقة ستتمكن من رؤية النتائج الإيجابية فى حياتك