كيف يؤثر الأب على حياة ابنته؟

العلاقة بين الأب وابنته فريدة من نوعها، حيث إن علاقة الطفلة بوالدها تشكل طفولتها، وتُحدد سلوكها فى مرحلة المراهقة، فتعتبره نموذجًا لـ«رجل الأحلام» الذى تبحث عنه لبناء علاقة صحية وناجحة، وإذا لم يشارك الأب فى حياة ابنته أو كان وجوده غير فعَّالا، فقد يؤدى ذلك إلى تدنى احترام الذات وقلة الثقة بالنفس وبالرجال أيضًا.

لذلك، قرَّرنا إلقاء الضوء على أهمية وجود أبٍ واعٍ وداعمٍ فى حياة الفتاة.

تشكيل مستقبلها يبدأ منذ اليوم الأول

يجب على الآباء الإقبال على رعاية بناتهم منذ اليوم الأول، وذلك عن طريق تشجيعهن على تناول الطعام باستخدام صيغة خاصة، وتغيير حفاضاتهن، وملابسهن، ومساعدتهن على النوم، وتهدئة صراخهن، فمثل هذا الحضور فى حياة الفتاة منذ الصغر يُشكل رابطةً قويةً بينها وبين والدها، ما يخلق علاقة مهمة جدًّا وفريدةً من نوعها، ويُحدد مُستقبلها.

أهمية الأب على الصعيد العاطفى

إذا كانت الابنة تربطها علاقة جيدة بوالدها، فهى أقل عُرضة لخطر الإصابة بالقلق أو الاكتئاب، كما أنها تتعامل مع التوتر بشكل أفضل، وفقًا للأبحاث.

إذا كان الأب يعمل على تطوير علاقة وثيقة مع ابنته فيكون بمثابة الصديق الذى تستطيع التحدث معه عن مشاعرها بأريحية، فإنه يؤهلها لمعرفة كيفية اختيار الشريك المناسب وبناء علاقات ناجحة ومرضية فى المستقبل.

تأثير الأب على شخصية ابنته

إن مشاركة الأب فى حياة ابنته مهمة، وبناء علاقة صحية معها أمرٌ بالغ الأهمية، لأن ذلك يساعدها على تطوير ثقتها بنفسها وخلق صورة ذاتية إيجابية.. ولتحقيق ذلك، يجب على كل أب أن يشجع ابنته لفظيًّا، وأن يكون حاضرًا فى حياتها، ويحترم مشاعرها ويستمع إلى أفكارها، ويهتم اهتمامًا فعالاً بهواياتها، فهذا سوف يزيد من شعورها بالأمان والثقة بقدراتها.

تأثير الأب على علاقات ابنته

بالنسبة لفتاة صغيرة، تشكل العلاقة المبكرة مع والدها تصوراتها عمَّا يُمكن أن تتوقعه وما هو مقبول فى شريك حياتها، فقد أكدت الأبحاث أن المرأة الناضجة تميل إلى بناء علاقات قوية وطويلة الأمد مع الرجال الذين يُشبهون والدها عقليًّا، لذلك فعلى الأب أن يُظهر للفتاة الصغيرة ما هو الاحترام والحب، ويوضح لها كيف يُمكن للرجل أن يحترم النساء الأخريات، خصوصًا والدتها.

تأثير الأب على الصعيد العملى

يلعب الآباء أيضًا دورًا مُهمًّا فى بناء حياة عملية وصحية جيدة لبناتهم، فالفتيات يرين آباءهن كرمز للاستقرار المادى والعاطفى، فالأب هو السند، لذا فإذا كان وجوده وتدخله إيجابيًّا فى حياة ابنته، فستكون ابنته على الأرجح فى أفضل صحة جسدية وعاطفية ومالية، ما يمكن أن يقودها إلى النجاح فى حياتها العملية.

دور الأمهات

على الرغم من أن الآباء يلعبون دورًا مُهمًّا فى حياة بناتهم، فإن دور الأمهات لا يقل أهمية عن ذلك، حيث تعطى الأمهات بناتهن مثالاً لكيفية التصرف فى العلاقات وكيف يكن أمهات مثاليات لأولادهن.

تعرف أيضًا على أهمية حضن الأب