لماذا أشعر بألم فى منطقة أسفل الظهر؟

فى مرحلة ما من حياتنا، الجميع يسأل نفسه، لماذا أشعر بألم فى منطقة أسفل الظهر؟ والإجابة الأكثر شيوعًا تنحصر فى (العمر)، ولكن هناك طرقا تساعدك فى الحفاظ على قوة ظهرك.

حوالى 80% من البالغين يعانون آلاما فى أسفل الظهر خلال حياتهم، قد تجلس طوال الأسبوع وتذهب لتمرين مكثف يوم الإجازة، وفجأة تشعر بألم حاد فى الظهر، قد تزول بعد بضعة أيام، أو قد ينتهى بك الأمر مع تشنجات عضلية فى أسفل ظهرك تأتى مرارًا وتكرارًا لبضعة أسابيع.

بعض الناس لا يستطيعون تحديد السبب ولكنهم يشعرون بألم شديد يبقى معهم معظم الوقت، ففى أغلب الأحيان، يكون أسلوب حياتك مع تقدمك فى العمر، ورفع أوزان زائدة بالشكل الخطأ سببًا رئيسيًّا فى الآلام أسفل الظهر.

آلام الظهر الأولى عادة ما تتراوح بين 30 و50 عامًا، ومع تقدمك فى السن، خاصة إذا كنت لا تمارس الرياضة أو تمارس تمارين القوة، تبدأ عضلاتك بالانكماش، تفقد السوائل والمرونة فى عمودك الفقرى.

إذا كنت تقضى ساعات خلف عجلة القيادة أو شاشة الكمبيوتر، فى مكتبك أو فى المنزل، فأنت فى حاجة إلى كرسى مبطن بالقطن، ويمكنك رفع قدميك على كومة من الكتب، مع محاولة النهوض خلال يوم العمل.

لا تحمل جهاز كمبيوتر محمول أو حقيبة ألعاب رياضية ثقيلة فوق كتف واحد، واستبدلها بحقيبة ظهر.

إذا كنت تنام دائمًا على ظهرك، لا مانع من النوم على جانبك وادعم ركبتيك بوسادة.

عند ممارسة الرياضة، قم بتمرينك، لكن كن حذرًا: قد تحتاج إلى السباحة أو تمارين خفيفة ذات ضغط أقل على ظهرك بدلاً من الجرى.

تجنب التدخين لأنه يخفض تدفق الدم إلى أسفل العمود الفقرى، كما أنه يزيد أيضا من خطر الإصابة بهشاشة العظام.

المسكنات ليست الحل، توصى الكلية الأمريكية للأطباء لمرضى آلام الظهر، بالبحث عن طرق للحفاظ على الهدوء، حيث يمكن أن يجعلك القلق أكثر إدراكًا لألمك، والألم يشعرك بالقلق والأرق أيضًا، كما أن قلة النوم تجعلك أكثر حساسية للألم.

اليوجا والعلاج الطبيعى، أو كلاهما، أفضل علاج لآلام الظهر، وفقًا لدراسة قام بها مركز بوسطن الطبى، وفى مقارنة بين اليوجا والعلاج الطبيعى لمرضى آلام الظهر، كانت اليوجا أفضل.