سحر الشعر الأبيض لماذا تنجذب النساء إلى الرجل الأكبر سنًّا؟

يبدو أن هناك عددًا من النساء اللاتى يرغبن فى قضاء حياتهن مع رجل أكبر سنًّا، ويفضلن هذا النوع من العلاقات، حيث ينجذبن إلى وقاره وجاذبيته وشعره الأبيض، ويبدو بالنسبة لهن أكثر نضجًا ورومانسية من غيره، ولكن البعض مازالوا ينظرون إلى العلاقات التى تتفاوت فيها أعمار الأزواج بشكل كبير على أنها غير صحية، وربما يحدث ذلك لأنهم لا يدركون أن هناك أسبابًا مُذهلة تجذب النساء إلى الرجال ذوى الشعر الأبيض.

الآن يمكنكم التعرف على 10 أسباب وراء انجذاب النساء إلى الرجل الأكبر سنًّا:

1- أكثر نضجًا

من المعروف أن المرأة تميل إلى النضج قبل الرجل، وهذا سبب أن الشباب الذين يكونون فى نفس السن أو المرحلة العمرية ما زالوا يريدون تجربة أشياء مختلفة واستكشاف العالم قبل الدخول فى علاقة جدية، فيصبحون بذلك شركاء غير مناسبين لهن، فى حين يبدو الرجل الأكبر سنًّا أكثر نضجًا وجاذبية للنساء المستعدات للدخول فى علاقة جادة وبناء أسرة، لأن هؤلاء الرجال من المرجح أن يكونوا قد تجازوا مرحلة المراهقة وطيش الشباب ويريدون الاستقرار.

2- يعرفون الكثير

سمعنا جميعًا أن الحكمة تأتى مع التقدم فى العمر، مرورًا بالعديد من التجارب واكتساب الكثير من الخبرات الحياتية، فقد أثبتت الدراسات أن الرجل الأكبر سنًّا أكثر ذكاءً من الرجل الأصغر سنًّا، والسبب المحتمل هو التجارب الحياتية الأوسع، وتؤكد النساء أيضًا هذه النتيجة، حيث إنهم على يقين أن الرجل الأكبر سنًّا قد مرَّ بالكثير من التجارب الحياتية التى علمته بشكل فعال مختلف الدروس، لهذا فهن عادة ما ينجذبن إلى الرجل الأكبر سنًّا.

3- يعرفون ماذا يريدون

هناك سمة قيمة أخرى تبرزها بعض النساء، وهى أن الرجل الأكبر سنًّا عادة ما تكون حياته أكثر استقرارًا، فهو يعرف بالضبط ما يريد، وكيفية الحصول عليه، ومدى جدواه، فهو لا يضيع وقتًا فى أشياء عديمة القيمة، ولهذا السبب ليس لديه حواجز عندما يتعلق الأمر بالاتصال بأى شخص يحتاج إلى المساعدة أو المشورة.

4- مستقرون ماديًّا

معظم النساء يردن حقا أن يكن مستقرات ماديًّا، لأنه عندما تبدأ إحداهن فى تكوين عائلة، فأنت عادة ما تكون بحاجة إلى التأكد من أن لديه ما يكفى من المال والأصول لتوفير الدعم الذى تحتاجه أنت وأطفالك، وهو ما يميز الرجل الأكبر سنًّا عن غيره.

5- شركاء حياة

الحب الناضج يدور حول الحكمة والصبر والرعاية والاحتواء والثقة وأحيانًا الاستقلال ولكن الشباب معروف بأنه متهور بعض الشىء، يسير وراء أهوائه ومشاعره، وليس لديه أرضية ثابتة للنقاش وحل المشاكل والخلافات، ما قد يُهدد استمرار العلاقة، ولهذا السبب تنجذب النساء إلى الرجل الأكبر سنًّا، حيث إنه قادر على أن يكون شريكا على عكس الشباب الذين يبحثون عن كيفية إرضاء أنفسهم فقط ويريدون أن يجعلوا العالم يدور من حولهم، ولا يعرفون أن العلاقة تبنى على المشاركة وأن المساواة بين الطرفين شىء مهم فعلاً لاستمرارها.

6- ليس لديهم مشكلة فى مساعدة النساء بأعمال المنزل

تحتاج النساء إلى المساعدة فى الأعمال المنزلية، ويبدو أن الرجل الأكبر سنا لديه تحيزات أقل عندما يتعلق الأمر بهذه النقطة، فالكثيرات من النساء اللاتى تزوجن رجلا أكبر سنًّا يؤكدن أنهن لا يزعمن بأن الأعمال المنزلية وظيفة مقتصرة على المرأة، فعلى سبيل المثال، يقوم بعض الرجال بغسل الأطباق بعد تناول الوجبات أو حتى غسل ملابسهم الخاصة، وبالطبع  هذا لا يعنى أن عليهم القيام بذلك طوال الوقت، ولكن يمكن تقديم المساعدة عند الحاجة.

7- يعرفون كيفية التعامل مع النساء

قد يكون لدى الرجل الأكبر سنًّا خبرة أكبر فى كيفية معاملة النساء بشكل صحيح وتقديرهن، فهو يعرف جيدًا الأسباب التى تفسد الحب بين الطرفين، وتجعل العلاقة تفشل، كما أنه يفهم جيدًا ما تحتاجه المرأة، وما الذى يجعلها سعيدة، ويعرف أيضًا كيفية تجنب -أو على الأقل محاولة تجنب- نفس المشكلات التى مر بها بالفعل فى علاقاته السابقة، ما يجعل العلاقة أسهل بكثير.

8- لديهم كاريزما وشخصية جذابة

يتمتع الرجل الأكبر سنًّا بجاذبية فريدة وكاريزما مميزة، بداية من مظهره وأناقته واهتمامه بنفسه، وحتى التجاعيد البسيطة حول عينيه، وشعره الرمادى المائل إلى البياض، بالإضافة إلى ثقته بنفسه وطريقته الخاصة فى التعامل مع الآخرين، ما يجعل النساء ينجذبن إليه.

9- لا يبحثون عن الدراما

النساء مخلوقات عاطفية ورقيقة، يمكنهن بسهولة المبالغة فى الأشياء والتصرفات دون تفكير، لهذا السبب من المهم بالنسبة لهن أن يكون لديهن رجال قادرون على احتواء الموقف، ويبدو أن الرجل الأكبر سنًّا لديه هذه المهارة، فهو لا يبحث عن أى دراما أو صراع، ويفضل عدم الجدال حول المشاكل العادية، وحتى إذا كانت هناك مشكلة يمكنه الجلوس والتحدث بها مثل البالغين والتوصل إلى حل مفيد ومرضٍ لجميع الأطراف.

10- يوفرون شعورًا بالأمان

فى الواقع، يعد الشعور بالأمان أحد الاحتياجات الأساسية، وفقًا لتسلسل Maslow الهرمى للاحتياجات، وما الذى يمكن أن يجعل المرأة تشعر بالأمان والراحة فى حياتها اليومية؟ نعتقد أن كل الأشياء التى أوضحناها أعلاه يمكنها القيام بذلك، فهى بحاجة إلى المال لتكون مستقرة وآمنة ماديًّا، وبحاجة إلى شريك موثوق به لقضاء حياتها معه، وبحاجة إلى الاطمئنان على مستقبلها، ويبدو أن الرجال الأكبر سنًّا أكثر قدرة على توفير كل هذه الأشياء وجعلها تشعر بالأمان.