الطَّاهية ومُنسِّقة الطَّعام فى حوار لـ«7أيام» مريم حمدى: أتمنى نقل جزء من شغفى بالطهو لغيرى

مريم حمدى ، شيف مُحترفة، مُنسِّقة طعام، ومُستشارة للمطاعم.. منذ أن كانت طفلة صغيرة ولديها شغفٌ بالطَّهو، والذى ورثته عن عائلتها.. درست مريم الهندسة، وعملت لمدة سنة واحدة فى هذا المجال بعد التَّخرُّج، لكنها قرَّرت أن تعمل فى مجال الطَّهو.. وأوَّل تجربة ناجحة لها فى الطَّهو -كان عُمرها وقتها 13 عامًا- كانت طبق الأرز المُبهر بالكُركُم.

تهوى مريم حمدى تعليم فنِّ الطَّهو للآخرين، وتتمنَّى أن تنقل جزءًا من شغفها لغيرها من خلال إعطاء دروس الطَّهو.

«7 أيام» كان لها هذا الحوار مع طاهية الطعام مريم حمدى لمعرفة كيف طوَّرت مهاراتها فى فنون الطَّهو إلى أن أصبحت مُحترفةً فى هذا المجال.

كيف كانت البداية؟

منذ أن كنت طفلة صغيرة ولدىَّ شغف بالطَّهو، والذى ورثته عن عائلتى، كما كنت أستمتع بمشاهدة برنامج «جيمى أوليفر» كل أسبوع منذ أن كان عُمرى 13 عامًا، وقد أبهرتنى موهبته فى الخلط بين النَّكهات المختلفة لابتكار أطباق شهيَّة بطريقة تلقائية وطبيعية، وأوَّل تجربة ناجحة لى فى الطَّهو كانت طبق الأرز المُبهر بالكُركُم، وكان عُمرى وقتها 13 عامًا. وبعد انتهاء دراستى المدرسية اكتشفتُ لدىَّ شغفًا جديدًا بالهندسة المعمارية، فقمتُ بدراسة الهندسة، وعملت لمدة سنة واحدة فى هذا المجال بعد تخرُّجى، ولكننى قرَّرتُ أننى أريد أن أعمل بمجال الطَّهو، والذى لايزال شغفى الأوَّل.

متى اتَّخذتِ قراركِ بأن تُصبحى طاهيةً مُحترفةً؟

بعدما تخرَّجتُ فى كلية الهندسة أدركتُ أن شغفى بالطَّهو يتخطَّى حدود الهواية، لذا اتَّجهت لتطوير تلك الموهبة، والتحقت بالدراسة فى مركز تدريب فنون الطَّهو بأكاديمية الأهرام فى مدينة 6 أكتوبر؛ لأُصبح طاهيةً مُعتمدةً.

حدِّثينا عن دراسة فنون الطَّهو كيف كانت؟

حصلتُ على شهادة الفنون المطبخية من مركز تدريب الطُّهاة التابع لأكاديمية الأهرام، والدراسة كانت لمدة عام كامل فى برنامج مُشترك بين وزارة السياحة المصرية، واتحاد السياحة وجمعية الطُّهاة المصريين، والشهادة مُعتمدة من «جمعية سيتى & جيلدز» البريطانية.

من أين تستوحين وصفاتِكِ؟

أبحث كل يوم فى الآلاف من الوصفات والصور، سواء على «إنستجرام» أو «بينتريست»، فهناك الكثير من الطُّهاة المُلهمين، بالإضافة إلى مُصوِّرى الطعام المُحترفين والجديرين بالمُتابعة، كما أن لدىَّ مجموعة متنوعة من كُتُب الطَّهو التى تجمع بين فلسفة الطَّهو والوصفات المُختلفة، فكل ما سبق ذكره هو مرجعى ومصدر إلهامى.

ما مطبخكِ المُفضَّل؟ ولماذا؟

هذا سؤال تصعب الإجابة عنه، فليس لدىَّ مطبخ مُفضَّل؛ لأننى أُحِبُّ الطعام بصفة عامة، وبجميع أنواعه، ولكن إذا كان علىَّ الاختيار، فأختار المطبخ الآسيوى، وذلك لأنه يتميَّز بتنوُّع النَّكهات والألوان، وأعشق الشوربات الآسيوية.

ما النصيحة التى تُقدِّمينها لمن يُريد أن يعمل كمُستشار للطعام؟

فى البداية، يجب أن يكون مُلمًّا بأساسيات فنون الطَّهو، بالإضافة إلى الخبرة العملية.

ما الصفات الأساسية التى يجب أن تتوفَّر فى مُستشار الطعام؟

يجب أن يتمتَّع بالذَّكاء، والخبرة، والانتباه للتفاصيل، والفهم الجيِّد لأصول الطَّهو.

هل يمكن أن تشاركى قراء «7 أيام» ببعض وصفاتك حتى يقوموا بعملها؟

بالطبع، فأنا أعشق التعليم.

حلوى التيراميسو الإيطالية

أُحِبُّ إعداد هذا الطَّبق لسهولته وتميُّزه بالطعم اللذيذ دون الحاجة للخبز، وهذه الطريقة خالية من البيض والكحول تمامًا.

المقادير:

  • 250 مللى من كريمة الخفق
  • 3 ملاعق كبيرة سكر بودرة
  • 250 جرام جبنة ماسكربونى
  • 400 مللى من القهوة القويَّة
  • 20-24 وحدة من أصابع بسكويت السافويار.

طريقة التَّحضير:

  1. تُخفق الكريمة مع السكر البودرة حتى تصبح هشَّة جدًّا.
  2. فى وعاءٍ مُنفصل تُخفق الجبنة مع 2-3 ملاعق كبيرة من القهوة المحضرة، ثم تُضاف إلى الكريمة.
  3. تُغمس أصابع البسكويت فى القهوة المتبقية، وتُرصُّ فى صينية بايركس مستطيلة، ويجب أن يكون لدينا سطح مستوٍ من البسكويت.
  4. يُضاف مقدار من الجبنة ويُفرد على البسكويت، ثم طبقة أخرى أو طبقتين بواسطة قُمع التزيين حسب عُمق الصينية، ثم يُرشُّ الكاكاو أو القهوة أو رقائق الشوكولاتة للتزيين.
  5. تُوضع فى الثلاجة لوقتٍ كافٍ قبل التقديم.

أهوى تعليم فنِّ الطَّهو للآخرين، وأتمنى لو أستطيع نقل جزء من شغفى لغيرى، لذا أنوى أن أُركِّز اهتمامى فى مجال التعليم، سواء من خلال إعطاء دروس الطَّهو، أو العمل كمُستشارة فى المطاعم

سلطة الفارو مع الجزر المكرمل والجبنة

من الأطباق المُحبَّبة إلىَّ هذه السَّلطة، وذلك لسهولة التَّحضير، وتنوُّع المقادير، بالإضافة إلى قيمتها العالية.

المقادير:

  • 250 جرامًا من الفارو المطهو فى مرقة الخضراوات
  • 200 جرام من الجزر الصغير المقشر
  • 200 جرام من جبنة البوراتا، أو جبنة موتزاريلا (يُمكن الاستغناء عنها)
  • ثمرة أفوكادو مقشرة ومقطعة
  • كوب من اللوز المقشر والمقطع
  • 2 ملعقة صغيرة من زيت الزيتون
  • ملعقة كبيرة من العسل
  • عصير ليمونة
  • عبوة من الخضراوات الورقيَّة الصغيرة
  • رشَّة من جوزة الطيب
  • ملعقة ضغيرة من الكزبرة المطحونة
  • ملعقة صغيرة من القرنفل المطحون
  • ملح وفلفل للتتبيل.

للصوص:

  • 4 ملاعق كبيرة من زيت الزيتون
  • 2 ملعقة كبيرة من دبس الرمان
  • 3 فصوص من الثوم المفروم
  • ملح وفلفل.

طريقة التَّحضير:

  1. يُسخَّن الفُرن حتى درجة حرارة 200 مئوية.
  2. يُوضع الجزر فى صينية الخبز، ويُرشُّ بزيت الزيتون، والعسل، ويتبَّل بالملح والفلفل والكزبرة وجوزة الطيب.
  3. يُشوى الجزر فى الفُرن لمدة 30 دقيقة حتى ينضج ويصبح مكرملاً، ويوضع جانبًا.
  4. يُرشُّ عصير الليمون على الأفوكادو، ويُضاف إلى الفارو فى طبق التقديم.
  5. تُصفَّى الجبنة وتُجفَّف جيِّدًا، ثم تُقطَّع إلى شرائح متوسطة، وتُضاف إلى الخضراوات الورقية والجزر والمقادير السابقة.
  6. يُخلط الصوص جيِّدًا، ويُرشُّ على السلطة، وتُقدَّم.

أحترم الطعام، وفلسفتى أثناء الطَّهو هى احترام كل مقدار بصفاته، والبحث عن المقادير التى تُعزِّز النَّكهات الأساسية لكل صنف ولا تطمسه، وأُحاول دائمًا استخدام النَّكهات التى تُعزِّز المذاق فى كل قضمة، فالطَّهو بالنسبة لى هو فن وعلم أيضًا.