مواهب مصرية مختلفة بـ«فيلا بابوشكا» لأول مرة فى 2019

بمناسبة العام الجديد 2019، ولأن «7 أيام» دائمًا ما تركز على كل جديد، سلطنا فى هذا العدد الضوء على فكرة التعاون بين المواهب، فـ2019 عام التعاون والفكر الجديد.. وكان الرائد فى هذا المجال والذى أثبت نجاح فكرة ترويض التعاون هو أمير فايو مؤسس بوتيك فيلا بابوشكا الذى خلق فكرًا جديدًا لهذا المشروع، بقيامه بالتعاون مع عددٍ من المواهب المصرية فى مختلف المجالات، لأول مرة، تحت سقف واحد، وهم: عزة فهمى، وعالية أباظة، وياسمين ثروت، ورانيا فهمى، وقسمت المهيلمى، وشويكار الغرابلى، وسعيدة الحرقانى، ومى العربى تحت سقف واحد، بهدف تطوير فكرة الشوبنج. أردنا التركيز عليهم، وفكر التعاون الجديد، من خلال جلسة تصوير خاصة أجرتها «7 أيام» فى بوتيك فيلا بابوشكا بفرعه الثانى الجديد.

أمير فايو مؤسس بوتيك فيلا بابوشكا، وMaison 69، وعددٍ كبيرٍ من المشاريع والمعارض والماركات التى لاقت نجاحًا كبيرًا فى السُّوق.. خبرته فى تطوير المنتجات والتسويق ودراسة السوق والإبداع والتصميم جعلته رائدًا فى مجال التعاون بين المُبدعين المصريين تحت سقف واحد.. التعاون من وجهة نظره قوةٌ وقيمةٌ لأى منتج ناجح. لذلك، حاورنا أمير فايو، وتعرَّفنا منه كيف استطاع أن يجمع كل هذه المواهب تحت سقف واحد.

كيف كان اختيارك لهذا المجال تحديدًا؟

بدأت هذا المجال بعمر الـ20 عامًا، فهوايتى الحقيقية هى الـSales وليست الموضة.. وكيف أؤسس مكانًا يخلق قيمةً لمُنتج.. لذا، أسَّست أول شركة Retail فى أواخر التسعينات، بفكر مُختلف، وكانت الفكرة الأساسية لأول محل بدأنا به كيف نخلق له حالةً مختلفةً، ومودًا مختلفًا. فمنذ أول يوم تعلمت أنه لابد من وجود فريق عمل معى، حتى لو كان حجم العمل صغيرًا، وبالتالى اخترت مجموعتى من الأفراد القادرين على التحدث بنفس لغتى، حتى يسهل علينا التواصل، وكان هذا هو العامل الأساسى الذى ساعدنا على النجاح والتطور والاستمرارية لـ22 عامًا، بوجود 3 أشخاص قاموا بتأسيس هذه الشركة معى؛ سارة حبيب «شريك مؤسس، ومدير العلامة التجارية، ورئيس قسم المشتريات»، وشادى الرفاعى «شريك مؤسس ومدير العلامة التجارية»، ومحمد عيد (شريك مؤسس والمدير المالى).. من دون هؤلاء الأشخاص لم أكن أستطيع البقاء فى هذا المكان وحدى.

كيف كانت بداية مشروع فيلا بابوشكا؟

فيلا بابوشكا بوتيك يضم أكثر من 88 ماركة عالمية، كلها ماركات أزياء، ويقدم أزياء Luxury راقية ومختلفة، وكان أول تحدياتنا كيف نُقدِّم موضة جديدةً ومختلفة تلقى قبولاً لارتدائها.. لذا، بدأنا نبحث عن مُصممين من كل دول العالم، حتى من غير المعروفة بالموضة، وقدَّمنا مُصممين من اليابان، وإيطاليا، وفرنسا، وأمريكا، والسويد، والبرتغال، والبرازيل، واليونان، وكوريا، إلى أن وصل العدد إلى 88 ماركة عالمية كلها أزياء، مثل Vivienne Westwood من بريطانيا، وAlexander Wang من أمريكا، وToni Maticevski من أستراليا، وRaisa and Vanessa من تركيا، وGaze De Lin من كوريا، وMaurizio Mykonos من اليونان.

كوافير: رافى من مركز محمد الصغير
ماكياج: منى جمال واحمد الخواجة
تم التصوير فى: فيلا بابوشكا (كابيتال بيزنس بارك)
الأزياء من: فيلا بابوشكا

ماذا عن قصة تعاون فيلا بابوشكا مع مواهب مصرية؟

عندما قررنا التوسع وافتتاح الفرع الجديد وجدنا أن هذه الماركات العالمية الـ88 غير كافية، ومن هنا جاء الفكر الجديد بأن يكون هناك تعاونٌ مع مُبدعين مصريين فى مُختلف المجالات، الفكر الجديد هنا ليس التعاون فقط فى الموضة والأزياء، بل التعاون فى مجالات الحياة المختلفة التى استطاع المصريون من خلالها الوصول بمنتجاتهم لمستوى عالمى، فى مختلف المجالات.

ولماذا كان التغيير فى هذا الوقت تحديدًا؟

لأن الدنيا كلها تغيَّرت، كما أن النَّاس فى الوقت الحالى يبحثون عن تجربة شوبنج جديدة وغير تقليدية، لذا فإن الفكر الجديد يرتقى بتجربة الشوبنج من كونها مجرد احتياج، إلى خوضها بهدف الشعور بالبهجة والسعادة، وهذا كان هدفنا بخلق مكان يخلق كل هذه الأحاسيس، وهذا لن يتحقق بمجرد وجود الأزياء فقط، وإنما بتوافر منتجات أخرى فى مجالات مختلفة، ومن هنا وُلدت الفكرة.

اخترت مواهب جديدة لضمها إلى فيلا بابوشكا.. ما الذى تود إضافته؟

اخترت مواهب ناجحة ومبدعة فى عملها، استطاعوا أن يصلوا إلى العالمية بمنتجاتهم المصرية.. المنتجات وحدها لم تضف فقط للمكان، وإنما الإضافة الحقيقية كانت متمثلة فى الأشخاص أنفسهم؛ فكل شخص يأتى بإبداعه وحضوره ونجاحه، وأنا ممتن لهم جدًّا، لأنهم بمجرد معرفة الفكرة رحَّبوا بها، ولم يتأخروا لحظة فى المشاركة معنا.

ما الذى تريد تحقيقه من هذا المشروع؟

نرغب فى شعور عملائنا بالسعادة، فوقتما نسمع من الناس كلمة «احنا مبسوطين أوى» أو «مش مصدقين إن احنا موجودين فى المكان ده» نعرف أننا نجحنا.. أى شخص عندما يصل إلى مرحلة السعادة فى المكان تكون النتيجة أنه يشترى، ويأكل، والقيام بكل ما هو إيجابى، وبالتالى فإن هدفنا الأول من خلال هذا المشروع هو تحقيق شعور uعملائنا بالسعادة.

من أين استوحيت فكرة ديكور المكان؟

الفكرة مستوحاة من «الجدة»؛ بابوشكا معناها الجدة بلغة الغجر، والتى لها مشاعر فياضة مع حفيدتها، والمكان كله مصمم بأفكار مستوحاة من المشاعر ما بين الجدة والحفيدة.

ما سر نجاحك؟

النجاح ليست كلمة أو فكرة، إنما إحساس. فالإحساس بالنجاح فى مشروع مثل هذا هو عندما ترى العملاء يشعرون بالسعادة من المكان.. الإحساس بالنجاح عندما يكون هناك فريق عمل يستطيع تحقيق كل هذا المجهود معى.

مُؤسِّسة «ADSUM ART» سعيدة الحرقانى

ماكياج: منى جمال
فستان: Gaz De Lin
حلق: Azza Fahmy

سعيدة الحرقانى مُؤسِّسة شركة (ADSUM ART) للاستشارات فى مجال الفنون الجميلة، وحاصلة على بكالوريوس فى الاقتصاد من الجامعة الأمريكية وماجستير فى إدارة الأعمال من جامعة Carnegie Mellon بالولايات المتحدة، ودرست إدارة الفن بمعهد Sotheby’s بلندن، وهى مصرية ومقيمة بالقاهرة.
تُقدِّم (ADSUM ART) للاستشارات فى مجال الفنون الجميلة خدمات فريدة من نوعها بمجال الفنون فى مصر خصوصًا والشرق الأوسط بصفة عامة، وتُقدِّم لعملائها كل ما يحتاجونه سواء البحث عن كل جديد أو تقديم المشورة أو اكتشاف فنانين جدد أو تنظيم الأعمال الفنية، بجانب ورش وأبحاث عن سوق الفن وآليات التعامل مع السوق الجديدة، خاصة إذا كان الغرض من الاقتناء هو الاستثمار، وتُنظِّم معارض فنية بالشراكة مع الفنانين وقاعات العرض، كما تتخصص فى الفن المعاصر بالشرق الأوسط.

حكت سعيدة الحرقانى عن قصة تعاونها مع فيلا بابوشكا، قائلة: «تربطنى بأمير فايو، مُؤسِّس فيلا بابوشكا صداقة قديمة، وقد تواصل معى للتعاون فى فكرة جديدة، وهى تنظيم معارض فنية فى مكان مخصص داخل بابوشكا كصالة عرض فنية دائمة، وسيُقدِّم الجاليرى عرضًا جديدًا كل 6 أسابيع، حيث نقدم فيه كل ما هو جديد من فنانين وأعمال فنية، وأيضًا نتيح فرصة للجاليرهات لتنظيم معارض (Pop-Up) فى منطقة الشيخ زايد».

وعندما سألناها لماذا شاركت بهذا النوع من التعاون، أجابت: «من خلال فيلا بابوشكا نستطيع تقريب الفن للجمهور، حتى يتعود على وجود الفن فى حياته، فضلاً عن التوسع والانتشار».

تعرض سعيدة فى فيلا بابوشكا أعمالاً فنية من التصوير الزيتى (Painting) والنحت والرسم والفوتوغرافيا لفنانين مصريين، وأول عرض لـAdsum Art تزامن مع افتتاح فيلا بابوشكا كان لـ3 فنانين موهوبين، لوحات للفنان الزعيم أحمد، وأعمال نحت للفنان هادى برعى، ولوحات وأعمال فخار للفنان محمد الشرقاوى

مُصمِّمة الدِّيكور مى العربى مُؤسِّسة بوتيك Elements

ماكياج: منى جمال
توب: 16 Arlington
حلق: Rada

مى العربى تعمل فى مجال تصميم الديكور منذ 25 عامًا، وتُقدِّم بشكل أساسى قطع الأثاث والأكسسوارات المنزلية المُستوردة من جميع أنحاء العالم.. بدأت دراستها فى الجامعة الأمريكية بالقاهرة وحصلت على البكالوريوس فى هندسة الديكور من كاليفورنيا.
عن تعاونها مع فيلا بابوشكا قالت: «عرض علىَّ أمير مُؤسِّس Villa Baboushka فكرة التعاون معًا فى مشروع كبير، وقد راقت لى الفكرة كثيرًا، واتخذت القرار فورًا لاقتناص فرصة التعاون معه».

وعن تقييمها لهذا التعاون قالت: «كنا متحمسين جدًّا للتعاون مع فيلا بابوشكا، لأنها فرصة رائعة لتوسيع قاعدة بيانات عملائنا والانتشار بشكل أكبر، أما عن رأيى الشخصى فأنا أرى أن هذا التعاون مفيد جدًّا، ما يعزز قوتنا ويفسح المجال أمام أنواع كثيرة من التعاون فى المستقبل».

عرضت مى العربى فى Villa Baboushka الهدايا النسائية والرجالية على حدٍّ سواء من ماركتى Jonathan Adler وBaobab Candles.

وتتطلع مى العربى فى العام الجديد 2019 إلى الحماس والتفاؤل، خاصة بازدهار العديد من المواهب الشابة فى الجيل الجديد.

وصفت نفسها فى 3 كلمات: «متفائلة ومنفتحة وأحب الناس».

فاطمة وأمينة غالى: نحتفل باليوبيل الذَّهبى لتأسيس «مجوهرات عزة فهمى»

أمينة غالى
فستان: Isabel Sanchis
حلق وخاتم وأسورة: Azza Fahmy
فاطمة غالى
فستان: 16Arlington
حلق: Azza Fahmy
ماكياج: منى جمال

فاطمة غالى المدير الإدارى لدى «مجوهرات عزة فهمى».. لديها خبرة كبيرة فى تطوير الأعمال لأكثر من 17 سنة، وقد حرصت على تطبيق استراتيجية تطوير مشروع والدتها الذى بدأ منذ أكثر من 50 عامًا صغيرًا ليصبح ماركة عالمية.
حصلت فاطمة على درجة الماجستير فى الإدارة Luxury Management، وهى زميلة Aspen Institute والمؤسسة المصرية للتصميم والموضة.

عن مكان تصنيع وأماكن عرض تصميمات مجوهرات عزة فهمى، قالت فاطمة: «نقوم بتصنيع تصميماتنا يدويًّا فى الورشة الخاصة بنا فى القاهرة، بينما نستخدم الأحجار الكريمة التى نأتى بها من الهند، ولدينا ستة بوتيكات لعرض تصميماتنا داخل القاهرة، إلى جانب بوتيك فى الجونة وآخر فى الإسكندرية، بالإضافة إلى عدد من المتاجر المتنوعة على مستوى العالم؛ مثل Bloomingdale’s دبى ومتجرين فى الأردن وSyra Art Gallery فى واشنطن، وقد افتتحنا مؤخرًا بوتيكنا الخاص فى Mayfair’s Burlington Arcade بلندن».

عن تعاونها مع فيلا بابوشكا وعن رأيها فى هذه التجربة، قالت فاطمة: «نحن نهوى التعاون مع الشركاء المناسبين فى مشروعات مختلفة، وفيلا بابوشكا من أهم المعارض التى تجمع بين منتجات عدد مميز من المصممين المحليين والعالميين، لذلك كانت فرصة التعاون جذابة جدًّا لنا؛ حتى نصل إلى مزيد من العملاء، خاصة الشباب من الجيل الجديد المهتمين بالموضة والتَّميز».

أمَّا بالنسبة للمعروضات التى قُدِّمت فى فيلا بابوشكا فقالت: «صممنا مجموعة خاصة من القطع التى نؤمن بأنها ستتناسب مع رواد فيلا بابوشكا».

عن هدفها الذى حققته من هذا التعاون قالت: «دائمًا ما يعود أى تعاون فى أى مجال بالمكاسب والفائدة على الطرفين، وبالنسبة لنا حققنا الهدف بالوصول إلى شريحة من الشباب الذين يمثلون عملاء فيلا بابوشكا، كما أننا عرفنا عملاءنا الدائمين بهذا المعرض المتنوع والجديد من نوعه فى السوق المصرى».

سألنا فاطمة غالى كيف ترى عام 2019، فقالت: «أتطلع إلى مزيد من التوسع والانتشار فى الأسواق العالمية الرئيسية وخاصة فى لندن حيث بدأنا أولى خطواتنا، كما أننا نخطط لدخول سوق جديدة أخرى سيتم الإعلان عنها قريبًا، ونركز حاليًا على زيادة وجودنا أونلاين من خلال عدد من المواقع على شبكة الإنترنت».

أمينة غالى

أمينة غالى هى رئيسة قسم التصميم لدى «مجوهرات عزة فهمى»، عام 2005 حيث عملت لمدة 3 سنوات فى تصميم وتطوير قطع المجوهرات فى المجموعات المختلفة ببراعة، مُعززةً الروح الفريدة للتصميمات التى تعكس التراث التاريخى ولكن فى إطار عصرى وعملى.

درست أمينة تصميم المجوهرات فى Alchimia School الإيطالية لمدة عام، ثم حصلت على الليسانس فى فنون تصميم المجوهرات من جامعة Central England Birmingham البريطانية.

عن قصة تعاونها مع فيلا بابوشكا، قالت أمينة غالى: «عندما عُرضت علينا فكرة التعاون لم نتردد لحظة فى القبول؛ لأننا نعلم جيدًا ما يقدمه فيلا بابوشكا من معروضات متنوعة من تصميم عدد من المُصممين العالميين». وأضافت: «يعد فيلا بابوشكا بوتيكا فريدًا من نوعه فى مصر، حيث يقوم بالمزج بين الفن والموضة والثقافة من مختلف البلدان، وهذا يتماشى مع رؤيتنا تمامًا، حيث نقدم تراثنا الثرى من خلال قطع المجوهرات التى نصممها ونصنعها بدقة بالغة لتصبح قطعة فنية فى حد ذاتها».

تؤمن أمينة غالى بأن الملابس والمجوهرات وجهان لعملة واحدة وهى الأناقة، فكلتاهما تكملان بعضهما بعضًا، ووجود تصميمات المجوهرات المميزة إلى جانب الأزياء المتنوعة فى بوتيك فريد من نوعه يُمثِّل فرصة رائعة لعرض تصميمات «عزة فهمى» كجزء أساسى من صورة كبيرة، وهذا بالطبع يساهم فى تعزيز شعبية مجوهراتهن فى السوق المصرية.

عن عام 2019 قالت أمينة: «نقوم بتصميم عدد من المجوهرات الجديدة التى نتمنى أن تلقى إعجاب عملائنا من هواة الموضة، بالإضافة إلى أننا نحتفل هذا العام بالعيد السنوى الخمسين لتأسيس مجوهرات عزة فهمى، وربما ننتهز هذه المناسبة لتقديم عدد من التصميمات الجديدة البعيدة عن المجوهرات».

مُصمِّمة الأزياء عالية أباظة

ماكياج: أحمد الخواجة
توب وسكيرت: 16Arlington
بالطو: Aliaa Abaza
بوت: Demille

عالية أباظة مُصمِّمة أزياء مصرية وصلت للعالمية، وهى صاحبة ماركة Alia Abaza.. تخرجت فى كلية الإعلام، ودفعها شغفها بمجال تصميم الأزياء إلى تعلم المزيد عن هذا الفن، فقد علَّمت نفسها بنفسها، ومع الخبرة استطاعت احتراف تصميم الأزياء، وتهتم دائمًا بالتفاصيل، وتُقدِّر جيدًا المُنتجات المُصنعة يدويًّا، لذلك عندما اتخذت قرارها بتقديم تصميماتها للجمهور حرصت على تقديم قطع مُميزة، باستخدام مزيج من الخامات والتفاصيل، وأيضًا الثقافات؛ لكى يكون التصميم مُتفردًا ومُميزًا.
تقول عالية: «الحمد لله.. حالفنى الحظ فى لفت الانتباه إلى تصميماتى منذ البداية، وأفتخر بتصنيع جميع تصميماتى فى مصر، وأقوم بعرضها حصريًّا فى متجر مُتعدد الماركات فى مدينة ميلانو».. تعرض عالية أباظة تصميماتها فى فيلا بابوشكا وبوتيك Cascabel، كما تقوم بالبيع من خلال صفحتها على «إنستجرام».

عن تعاونها مع فيلا بابوشكا وكيف جاءت الفكرة، قالت عالية: «فيلا بابوشكا كان دائمًا من أقرب المعارض إلى قلبى، وعندما كنتُ أبحث عن مكان خاص لعرض منتجاتى كان أمير مُؤسِّس فيلا بابوشكا من أوائل الأصدقاء الذين آمنوا بموهبتى، وبالطبع أنا أعشق أسلوبه فى تقديم كل ما هو غير عادى، وسعيه الدَّائم لتقديم المواهب الشَّابة، فكان هذا المكان هو الأنسب لى لعرض تصميماتى فى مصر، وقد أحببتُ التعاون بيننا».

وعن عرض تصميماتها فى فيلا بابوشكا، أضافت: «أُقدِّم مجموعتى الكاملة، التى تحتوى على البنطلونات والجواكت والبلوزات وغيرها».

وبسؤالنا كيف تتطلع للعام الجديد 2019، قالت إنها تتطلع لتحقيق المزيد من الأحلام والتَّغلُّب على المزيد من التحديات.

أخيرًا، طلبنا منها أن تصف نفسها فى 3 كلمات فقالت: «صادقة، ومتحمسة، وذات خيال واسع».

صاحبة موقع Posh Shades ياسمين ثروت

ماكياج: أحمد الخواجة
فستان وبوت وجاكت: Alexandre Vauthier
الملابس من أزياء ياسمين الشخصية

ياسمين ثروت صاحبة موقع Posh Shades، تقدم نمطًا جديدًا ومميزًا من النظارات الشمسية فى السوق المصرى، والمصنعة جميعها فى الخارج، وتحديدًا فى أوروبا وأستراليا واليابان، ولديها شغفٌ حقيقىٌّ بالموضة دفعها إلى بدء مشروعها منذ نحو عام، لذا حضرت العديد من المعارض المتخصصة لاختيار الموديلات المميزة والفريدة، والتى تتوافر حصريًّا لديها، حيث تختار موديلاتها بحرص شديد.
ياسمين ثروت طموحة، وذكية، وجذابة، كما تعتبر نفسها محظوظة لقدرتها على السفر إلى الكثير من البلدان، ما يعزز اطِّلاعها على أحدث خطوط الموضة.

درست فى مدرسة College du Sacre Coeur، ثم حصلت على بكالوريوس الاقتصاد مع مرتبة الشرف من الجامعة الأمريكية بالقاهرة.

عن تعاونها مع فيلا بابوشكا، أكدت ياسمين أنها اجتمعت مع أمير فايو مؤسس فيلا بابوشكا، وقالت: «انبهرت بحماسه وتشجيعه لى، فقد عرض علىَّ هذه الفرصة لعرض منتجاتى لديه، فى واحد من أقرب المعارض إلى قلبى، ولأكون جزءًا فى هذا المكان الفريد المذهل.. وأنا فعلاً أشعر بالامتنان له، لمنحى هذه الفرصة،».

وعن مدى استفادتها من هذا التعاون، قالت: «يتمتع فيلا بابوشكا بفريق عمل مميز، لديهم خبرة كبيرة فى مجال الموضة، لذلك فإن العمل معهم أضاف لى الكثير من الخبرة، بالإضافة إلى التوسع فى تسويق منتجاتى، التى أطمح أن تصل إلى كل مكان».

وعن خطتها خلال عام 2019، أكدت ياسمين ثروت: «أتطلع إلى العام الجديد بكل التفاؤل لمشروعى Posh Shades، وأسعى إلى جلب المزيد من الماركات من جميع أنحاء العالم.

رانيا فهمى مُصمِّمة ديكور ومُؤسِّسة «Arkan collection»

ماكياج: أحمد الخواجة
توب: Khoon Hooi
بنطلون: Ainea
حلق: Rada

رانيا فهمى مُصمِّمة ديكور ومُؤسِّسة شركة «أركان كولكشن» (Arkan collection) درست بإنجلترا فى مدرسة التصميمInchbald School of design ، وأطلقت خطَّ أثاث محليًّا جديدًا بشكل غير موجود فى السُّوق المحلِّى بجودة عالية جدًّا حتى يكون قريبًا جدًّا من مستوى المُنتَج المُستورَد، تمَّ تصنيعه بمصر، فى مصانعَ كبيرةٍ، مثل مصنع نديم، فهى تختار المصانع التى تعمل معها بدقَّة للحصول على الجودة المطلوبة.
عن قصَّة تعاون رانيا فهمى مع فيلا بابوشكا، قالت: «أمير فايو مُؤسِّس فيلا بابوشكا، صديقٌ لى، وعندما عرض علىَّ الفكرة كنت سعيدةً جدًّا؛ لأن أمير من المُبدعين، وعميل فيلا بابوشكا يُمكن ألا يكون نفس عميلى، والصَّدى الذى حصلتُ عليه بعد افتتاح المكان كان مُشرِّفًا بصراحة.. وهذا المكان إذا دخَلتِهِ تحسِّين بأنكِ فى مكانٍ مُختلفٍ عن كُلِّ الموجود».

عن سبب مُشاركتها فى تعاون من هذا النوع قالت: «هذا التَّعاون فى مكان يجمع بين الأزياء، والفنِّ، والأثاث المنزلى، والكافيه فى مكان واحد، ويجلب زبونًا مُختلفًا.. وأىُّ تعاون يجمع أكثرَ من مجالٍ يكون له صدى كبير، ولا يُوجد أىُّ مانع من أن يكون فى الفاشون أكثر من مُصمِّم أزياء، وأكثر من من مصمم فى مجال الأثاث؛ لأنَّ هذا يخلق مُنافسة إيجابية، ويجعل كلا منهم حريصًا على أن يُقدِّم الأفضل فى مجاله؛ فدائمًا التعاون يجعل هناك قُوَّةً وتميُّزًا لأى عمل».

رانيا فهمى فى عام 2019 مُتفائِلةٌ جدُّا، ولأنَّ الاستيراد أصبح صعبًا جدًّا بسبب غلاء الأسعار، فقد جعل الإبداع يزيد، وجعل هناك مُصمِّمين جُدُدًا، ما أظهر التَّصنيع المحلِّى.. وعن ذلك تقول: «هذا الأمر جعلنا نُخرج الإبداع الذى بداخلنا، ونُخرج مُنتجًا مصريًّا أكثر جودة، وكُلَّما تقدَّمنا زادت الدِّقَّة، وتكون هناك منافسة؛ فالمنافسة تخلق الإبداع والابتكار».

مُصمِّمة الدِّيكور شويكار الغرابلى

ماكياج: منى جمال
توب: 16Arlington
سكيرت: Nude

مصممة ديكور، درست إدارة أعمال، وتخرجت فى الجامعة الأمريكية بالقاهرة، ثم درست تصميم الديكور، وحصلت على البكالوريوس فى كلية الفنون الجميلة الدولية بأمريكا.. عادت شويكار الغرابلى إلى مصر عام 2003 ومن وقتها وهى تعمل فى مشاريع سكنية وتجارية، ووضع حلول كاملة للتصميم.
أطلقت شويكار الغرابلى «براند» محليًّا جديدًا اسمه «Shewekar»، يشمل تصميم وتنفيذ قطع الأثاث الفاخر، وذلك بعد تم غلق الاستيراد، وأصبح من الصعوبة إيجاد قطع أثاث فاخرة أنيقة ومصممة بطريقة فنية، لذلك اتَّجهت إلى إطلاق هذا البراند المحلى المصمم فى شركة التصميم الخاصة بها.

وعن سبب وجدوى هذا التعاون بالنسبة لها، قالت: «أعجبنى تفكير أمير لأنه بدأ يشجع المواهب المصرية، والتصنيع المصرى، والمنتج المصرى، وهذا بالنسبة لى له معنى كبير».

شويكار الغرابلى تعرض فى «فيلا بابوشكا» طاولات قهوة، وطاولات جانبية، وترى أن فكرة الشراكة جيدة، لأن كل طرف بها يقوم بدوره.. فمثلاً شويكار تقوم بالتصميم والتنفيذ، أما أمير فيقوم بالبيع، ما يعزز من قوة المنتج.

هدف شويكار الغرابلى من التعاون، هو الارتقاء بالذوق والمنتج المصرى، وعودة الثقة فى المنتج المصرى، وهى مُتحمسة جدًّا منذ بداية العام الجارى 2019، لأن منتجاتها سوف تعرض فى معرض The Top Drawer بلندن خلال هذا الشهر، وسوف تعرض فى معرض آخر بنيويورك فى شهر مايو المقبل، لذلك فإنها متفائلة جدًّا بـ2019، لأنها ترى أنه عام وصول المنتج والتصميم المصرى إلى العالمية، ولديها حماس كبير بأن تتحقق فى عام 2019 إنتاجية عالية، وابتكار كبير، وتصميم جديد، وثقة بالمنتج المصرى.

قسمت المهيلمى مُؤسِّسة كافيه «Cake»

ماكياج: أحمد الخواجة
قميص: Alexander Wang
سكيرت: Raisa and Vanessa
خاتم وحلق وعُقد: Azza Fahmy

قسمت المهيلمى مُؤسِّسة كافيه «Cake» تخرجت فى الجامعة الأمريكية بالقاهرة، كلية إدارة الأعمال، ولديها موهبتها الفنية فى تصميم الكيك الخاص بالمناسبات كأعياد الميلاد والزفاف، فمنتجاتها ليست مجرد أطعمة أو كيك عالى الجودة، بل تُقدِّم قطعًا فنية مُميَّزة تستلهم تفاصيلها من كل مكان تذهب إليه.

تعرض «قسمت» منتجاتها فى عدة فروع، ولكل فرع منها ذوقٌ مختلفٌ وفريدٌ، فهى تسعى لإبداع مُجتمع صغير من خلال ماركتها لخدمة المجتمع الأكبر المحيط به.
الفكرة التى قدمتها قسمت المهيلمى فى فيلا بابوشكا هى تجربة تشبه «بلكونة العيلة»، حيث يلتقى الأصدقاء والأقارب لقضاء الأوقات السعيدة، وقد قام أمير بتنفيذ تصميم رائع للمكان، مستعينًا بالنباتات المختلفة والإضاءة الطبيعية التى أُضيفت لها رائحة المخبوزات الطازجة من الكيك المميز وأيضا الساندويتشات المنزلية الشَّهيَّة، بالإضافة إلى عدد من الأطباق الخفيفة الأخرى، إلى جانب تقديم التسالى المتنوعة مثل (الفول السودانى والحمص واللب)؛ لإكمال الصورة المثالية لـ«بلكونة العيلة».. أقبلت «قسمت» على هذه التجربة؛ لأنها تؤمن بموهبة أمير وقدرته على الإبداع وتقديم كل ما هو جديد ومُميز.

وعن رأيها فى هذا التعاون، قالت: «لقد استمتعتُ جدًّا بهذا التحدى الجديد الذى تطلَّب المزيد من الجهد أكثر مما تصوَّرت ولكن النتيجة كانت رائعة، فقد أحب الناس التجربة ولاقت رواجًا كبيرًا وأنا سعيدة جدًّا بما حققناه».

وبمناسبة العام الجديد 2019 تتمنى «قسمت» أن يكون عام 2019 مليئًا بالدفء والسعادة والمفاجآت والمزيد من الأفكار غير التَّقليدية.

ستايلنج وإخراج فنى: مايسة عزب وسحر عزب

تصوير: شريف مختار