مؤسسة شركة مقام لتصميم الأثاث نوران خضر لـ«7 أيام»: الطابع الشرقى إلهامٌ وليس تقليدًا

نوران خضر مهندسة معمارية، ومؤسسة شركة مقام ديزاين لتصميم الأثاث، تمتلك شغفًا حقيقيًّا بالفنون، وكان حلمها دائمًا هو إحياء الثقافة العربية فى التصميم المعمارى، وبالفعل استطاعت أن تقدم التصميمات العربية التراثية فى حلةٍ جديدة، بعد إطلاق مشروعها الخاص، فهى تؤمن أن الإبداع الفنى لا حدود له، خصوصًا فى تصميم الديكور، حيث تعتمد على خلق مساحات مميزة، تعكس رؤيتها الفريدة، وتتميز تصميمات نوران خضر بالطابع الشرقى.

تستوحى نوران أفكارها من ثقافة وتراث الشرق الأوسط، الذى تعيد إحياءه من خلال دمجه مع خطوط الديكور العصرية والعملية، ما ينتج عنه تصميمات فريدة ومميزة باستخدام الخامات الطبيعية، وتوظيفها لتعكس موهبتها، فهدفها دائمًا هو التَّناغم بين المساحات العملية فى إطار راقٍ وأنيق وعصرى.

ماذا عن بدايتك ودراستك ومتى قررتِ دخول مجال الديكور؟

أنا حاصلة على بكالوريوس عمارة من الأكاديمية البحرية 2008 ودرست وتأثرت بتراث كل الحضارات، وكان أمامى حلم لإحياء الثقافة العربية فى التصميم المعمارى، وبعد التَّخرج مباشرةً التحقت بالعمل فى عدة شركات، لاكتساب الخبرة اللازمة لإنشاء مشروعى وحلمى «شركة مقام للتصميم والأثاث».

لماذا اخترت اسم «مقام» تحديدًا لشركتك؟

كنت أبحث دائمًا عن شىء شرقى له معنى ومختلف مثل تصميماتى التى أحاول دائمًا تقديمها بطريقة مختلفة، فـاسم «مقام» معناه مكانٌ مميزٌ ومُختلفٌ.

ما الذى تعكسه تصميماتكم وتتميز به؟

تصميماتنا تعمل على إعادة إحياء التراث العربى مرة أخرى ونستوحى تصميماتنا من التراث العربى القديم، من حيث العمارة والثقافة والزى والأكسسوار، ويتم العمل عليها، حيث تكون ذات شكل معاصر جدًّا، من حيث الخامات، وشكل المنتج، والاهتمام بجودته، وأيضا نعمل على إحياء التراث العربى فى التصنيع من خلال الحرف اليدوية.

ما سر نجاح مقام ديزاين ستوديو؟

سر نجاحنا هو التميز، ووجود شىء مختلف فى «مقام» عن طريق تصميم المنتج، واستخدام الزخارف العربية القديمة، التى يتم العمل عليها حتى تخرج بشكل بسيط وعصرى.

ماذا عن الخامات التى تستخدمونها؟

نحن نقدم تصميمًا ذا قيمة فكرية.. لذا، كان لابد من استخدام الخامات المناسبة، والقيمة نستمدها من الأخشاب الطبيعية والنحاس الخالى من الشوائب والدهانات التى تعكس نوعية ولون الخشب الطبيعى مع المحافظة عليه.

ما تصميمك المفضل؟

تصميمى المفضل هو غرفة نوم النحاس، حيث إن ظهر السرير مُستوحى تصميمه من تصميم مسجد السلطان حسن، من حيث النقوش ذات الشكل المثمن، بحركة وبشكل غير منتظم، ما أعطى فى تصميم الظهر حركةً مع لون النحاس، والخشب أعطى للسرير قيمةً فكريةً وجماليةً.

هل تؤمنين بالطاقة؟

أكيد، حيث إننى أراعيها فى التصميم، وواضح من خلال تصميم النقوشات أننى أراعى الاتجاهات ومسارات الحركة.

ما الجديد الذى تقدمونه الآن فى «مقام»؟

أطلقنا مجموعة جديدة اسمها «بهجة»، قائمة على نفس فكرة «مقام»، وقد عُرضت فى معرض «لو مارشيه» فى شهر أبريل الماضى، وتتميز تصميمات المجموعة الجديدة بالشغل اليدوى.