نيمار ليس سعيدًا مع باريس هل سيعود الثلاثى الأفضل فى العالم؟

نُشرت خلال الأيام الماضية الكثير من التقارير حول بيع أحد نجوم باريس سان جيرمان.. نيمار أو مبابى.. خلال الصيف المُقبل، لتجنب مواجهة مشاكل مع الاتحاد الأوروبى بشأن قواعد اللعب المالى النظيف، وهو ما يضع راقص السامبا فى موقف صعب، فبالرغم من مستواه المُذهل مع باريس، ولكن مبابى أقل عرضةً للإصابة وأكثر خطفًا للأضواء وله مستقبلٌ واعدٌ، ما جعَل نيمار يحن إلى فريقه القديم برشلونة، وهى فرصة أمام برشلونة لاسترجاع الثلاثى الهجومى الأفضل فى العالم ميسى وسواريز ونيمار، فهم الهجوم الأقوى لبرشلونة على مر العديد من السنوات، فهل من الممكن أن يعود الثلاثى الأفضل فى العالم لامتاعنا مُجددًا.

للمرة الخامسة على التوالى

تعرَّض النجم البرازيلى نيمار للإصابة فى مشط القدم خلال مباراة باريس سان جيرمان، وخرج نيمار من الملعب وهو يبكى، وهى نفس الإصابة التى غاب بسببها 3 أشهر وأجبرته على الخضوع لعملية جراحية، واكتشف الجهاز الطبى للنادى الفرنسى ظهور إصابة جديدة فى المشط الخامس للقدم، وتأتى الإصابة فى الوقت الذى يحتاجه الفريق بشدة قبل مباراة مانشستر يونايتد فى ثمن نهائى دورى أبطال أوروبا.

نيمار يحن إلى الوطن

رغم إصابته التى من الممكن أن تبعده عن الملاعب لفترة طويلة كشفت تقارير إعلامية إسبانية أن النجم البرازيلى لاعب باريس سان جرمان الفرنسى، نيمار دا سيلفا، توسَّل إدارة فريقه السابق برشلونة عبر رسالة واتس آب لإعادته إلى صفوف النادى الكتالونى، واشتكى نيمار من «الطقس فى باريس، وانخفاض تنافسية الدورى، وقال إنه نادم على مغادرة الفريق الكتالونى» وفى نفس الوقت تشتعل المشاكل على كوتينيو حيث يظن الفريق والمدرب أن اللاعب لم يقدم المستوى الذى كان يقدمه مع فريقه السابق، وصرَّح المدرب: «فى الحقيقة، كنَّا نتوقَّع أكثر من ذلك بكثير من اللاعب»، فمع رحيل إنييستا أصبح المدرب يعتمد على كوتينيو أن يحل مكانه، ولكن بعد خسارة برشلونة ظهر الفريق غير متوازن، وهو فى هذا المركز، لذلك لم يعد يشارك فى هذا المركز، وحاول الاعتماد عليه فى مركز الجناح الأيمن فى ظل غياب ميسى، ووجود ديمبلى على الجهة اليمنى، ولكن عودة ميسى وتألق الفرنسى هو ما جعل كوتينيو فى موقف صعب.

وبعد كل شىء تم شراء كوتينيو فى وقت تألم فيه برشلونة من رحيل نيمار، لكن قلوب الفريق والجمهور ظلت مُعلَّقة به.

من الصعب العودة

استخدم النادى الكتالونى رسالة نيمار أسوأ استغلال، حيث استخدمت كأداة تسويقية لإقناع اللاعب الهولندى فرينكى دى يونج الذى وقَّع لبرشلونة بعد رؤية رسالة نيمار، وفى نفس الوقت أوضح نادى برشلونة أنه ليست لديه أى نية لبيع كوتينيو، وصرَّح المدرب: «المشجعون فى برشلونة ينتظرون منه صنع الفارق هذا الموسم»، وتابع بقوله: «يبدو وكأنه لاعب خجول للغاية، ولا يقوم بتأثير كبير فى المباريات، على الرغم من أنه حصل على فرصة لتطوير نفسه، لكننى مُتأكد أنه سيتحسن فى مرحلة ما».

وفى نفس الوقت فإن ريال مدريد يريد ضم نيمار، واللاعب البرازيلى لا يُمانع الفكرة، ولكنه يشترط التعاقد مع مواطنة البرازيلى جابرييل جيسوس، وأشار فلونتينو بيريز إلى أنه سيحاول أن يلبى طلب نيمار، خاصة أن ريال مدريد فى حاجة كبيرة لمهاجم بدرجة هدَّاف بعد تدهور مستوى كريم بنزيما.