بعد تحية جماهير اليوفنتوس.. وتصدره عناوين الصحف الإيطالية هدف كريستيانو التاريخى يواصل إثارته للجدل بين نجوم العالم

 بعد أن سجل النجم البرتغالى كريستيانو رونالدو، لاعب ريال مدريد الإسبانى، هدفه الثانى المُبهر فى شباك جيانلويجى بوفون قائد يوفنتوس الإيطالى، ليلة أمس الثلاثاء، التى حقق فيها الملكى فوزًا بثلاثية نظيفة على السيدة العجوز بملعب آليانز ستاديوم فى إطار منافسات الذهاب للدور ربع النهائى لدورى أبطال أوروبا، وصفق له الجمهور الإيطالى ورد عليهم التحية بإشارات وعلامات التقدير.

وتصدر هدفه عناوين الصحف العالمية والإيطالية واصفينه بالملاك الذى يواجه البشر، أو البشرى صاحب السحر، فعنونت صحيفة كوريرى ديللو سبورت، واصفةً ما قام به كريستيانو رونالدو، بـ«العمل الفنى».

وقالت صحيفة توتو سبورت إن تفوق الريال جاء بفضل سحر كريستيانو رونالدو، الظاهرة البرتغالية التى لا تنتمى لكوكبنا.

أمَّا تعليق صحيفة «لاجازيتا ديللو سبورت» فكان: كريستيانو رونالدو، واو!

وهو ما آثار ردود الفعل المختلفة لنجوم عالم كرة القدم، وعلى رأسهم زين الدين زيدان المدير الفنى للريال بخلاف تصريحاته عقب المباراة التى أشاد فيها باللاعب وهدفه وبالفريق كله، اتضح لمشاهدى المباراة ردة فعله عقب الهدف مباشرة والتى عبرت عن إعجابه الشديد وفخره بلاعبه وهدفه.

وجارى لينكر قائد منتخب إنجلترا السابق قال: (لقد شاهدت الكثير من الأهداف الرائعة، لكن هذا الهدف مثير للغاية من رونالدو).

كما علق هوجو سانشيز أسطورة الريال واصفًا الهدف بالخاص فى مسيرة كريستيانو، وأضاف: (تذكرت هدفى قبل 30 عامًا، أريد استغلال هذه الفرصة لتهنئته، وآمل أن يستمر فى ريال مدريد لسنوات عديدة).

وقال جوتى لاعب ريال مدريد السابق: (إنه هدف العام، الجماهير فى تورينو صفقت له)!

بينما علّق الأرجنتينى المخضرم جابرييل باتيستوتا: (يا إلهى، فقط تصفيق!).

واكتفى سيرجيو أجويرو لاعب مانشستر سيتى، بوضع صورة الهدف عبر يومياته على إنستجرام، مستخدمًا رموزًا تعبيرية للتصفيق.

وقال ديل بيرو نجم يوفنتوس السابق: (كريستيانو رونالدو أفضل لاعب فى العالم، أينما يلعب فهو يؤدى دومًا).

وعلق كلاوديو ماركيزيو لاعب يوفنتوس: (كان هدف كريستيانو سحريًّا، وكان تصفيق الملعب بمثابة لفتة جميلة، مما جعلنا نفخر).

أمَّا الحساب الرسمى لليجا فعلق: (هذا من خارج كوكب الأرض)

وحساب الاتحاد البرتغالى عبر إنستجرام علق: (لا يصدق.. صُنع فى البرتغال).

وكعادته المعروف عنها الثقة فى كونه أفضل اللاعبين فى التاريخ قال زلاتان إبراهيموفيتش لاعب فريق لوس أنجلوس جالاكسى الحالى فى تصريحات نشرتها شبكة ESPN العالمية (لقد كان هدفًا جميلًا، ولكنه يجب أن يحاول من على بعد 40 مترًا).

ويشير زلاتان بذلك التصريح إلى هدفه فى المباراة الودية بين السويد وإنجلترا، عام 2012، والذى جاء من مقصية رائعة على بعد 40 مترًا.