لكل هذا يجب منع الطفل من قضاء وقت طويل على الموبايل

نعرف جميعًا أن الموبايل جعل حياتنا أسهل أكثر أمانًا، حيث أصبح بإمكاننا الوصول لأطفالنا أينما كانوا وفى جميع الأوقات، ولكن نظرًا لأن هذه ليست الوظيفة الوحيدة لهذه الأجهزة الذكية، فقد أصبحت أيضًا جزءًا كبيرًا جدًّا من حياة أطفالنا، ففى تقرير جديد، وُجد أن الأطفال يقضون حوالى 6.5 ساعة يوميًّا أمام شاشات الموبايل، ما جعل العلماء يحذرون من عواقب هذا السلوك.

فى هذا التقرير يُمكنك الاضطلاع على 9 من أبرز المشاكل التى يواجهها الأطفال بسبب زيادة استخدام الموبايل، ما يجعلك ترغب فى التخلص من هاتف طفلك فورًا، أو على الأقل وضع بعض الضوابط فى استخدامه.

1-يمكن أن تدمر العلاقات بين الآباء والأطفال

من المعروف أن العلاقة بين الآباء والأطفال مهمة جدًّا، لكن علماء النفس أوضحوا أن الهواتف الذكية يمكن أن تفسد هذه العلاقة، ففى حين يقضى الأطفال وقتًا طويلاً تحت سقف واحد مع والديهم، فإنهم لا يهتمون بأمهاتهم وآبائهم بقدر ما يهتمون بهواتفهم الذكية.

2-يمكن أن يقضى على القيم

تفتح الهواتف الذكية الباب للعالم بأسره، فهناك الكثير من الأدوات والنصائح المفيدة على «الويب» التى يُمكننا استخدامها فى حياتنا اليومية أو أعمالنا أو علاقاتنا، ولكن هناك أيضًا جانبا مظلما من هذا المحتوى الملىء بالعنف والتسلط عبر الإنترنت وأشياء أخرى غير سارة، فقد أكدت الأبحاث أن تعرض الأطفال لمثل هذا المحتوى يحثهم على قبول هذا النوع من السلوك كطريقة طبيعية لحل المشكلات.

3-يعيق مهارات الترابط الاجتماعى

الموبايل يجعل المراهقين لا يرغبون فى مغادرة منازلهم والبحث عن أى علاقات اجتماعية، فهم لا يحتاجون إليها حيث أصبح بإمكانهم التواصل مع كل أصدقائهم عبر الإنترنت، وهو السبب فى أنهم يمكن أن يواجهون الكثير من الصعوبات فى التواصل الاجتماعى فى العالم الحقيقى بعيدًا عن عالمهم الافتراضى.

4-يسبب الاكتئاب والقلق

تؤكد جمعية علم النفس البريطانية أن القلق والاكتئاب ومشاكل الصحة العقلية الأخرى يمكن أن تحدث بسبب استخدام الموبايل، وذلك لأن الأطفال يتعرضون لضغط مستمر ليكونوا متاحين ويستجيبون فى أى وقت، كما يمكن أن يقعوا فى الحب مع شخص عبر الإنترنت، ما يشغل جزءًا كبيرًا من حياتهم، علاوة على ذلك، فهم غير قادرين على فهم الفرق بين العالم الافتراضى والواقع الحقيقى.

5-قد يؤثر على النوم

توصلت دراسة حديثة إلى استنتاج مفاده أن هناك علاقة قوية بين زيادة وقت التعرض لشاشة الموبايل وعدم حصول الأطفال على قسط مفيد من النوم، فعدم كفاية الطفل من أوقات الراحة هو السبب فى مختلف المشاكل الصحية والسلوكية الخطيرة، على سبيل المثال، فإن الأداء المدرسى الضعيف، والسلوك العنيف، وانخفاض الأداء المعرفى من بين هذه العوامل، لذا تذكر أن طفلك يحتاج إلى الراحة بشكل صحيح بعيدًا عن الموبايل ليكون مستعدًّا لأنشطة اليوم التالى.

6-عامل من عوامل تطوير مرض السمنة

يمكن أن يؤدى استخدام الموبايل إلى السمنة، حيث يقبل الطفل على قضاء وقت طويل ممسكًا بالهاتف فى يديه، فلا يجد وقتًا للنشاطات البدنية أو على الأقل المشى مع الأصدقاء.

7-يسبب مشاكل سلوكية

وجدت بعض الدراسات أن زيادة وقت التعرض لشاشة الموبايل يمكن أن يسبب أعراض اضطراب نقص الانتباه/فرط النشاط، ويمكن أن تؤدى هذه المشكلة إلى عدم وجود ارتباط عاطفى واجتماعى مع الآباء والأصدقاء وغيرهم من الأشخاص.