طُرق مقاومة السِّمنة بعد الزواج 12 نصيحة لمساعدة حبيبك على فقدان الوزن

دائمًا ما يرتبط الزواج بالطعام، وزيادة الوزن، وهو ما أكدته دراسة حديثة أجرتها جامعة جلاسجو أن المتزوجين حديثًا يرتفع وزنهم فى السنة الأولى، خاصةً أول 3 شهور بالمقارنة مع وزنهم قبل الزواج، لذلك قُمنا بجمع 10 طرق من شأنها تنبيهك إلى دورك فى مساعدة شريكك على فقدان الوزن ، والحصول على نمط غذائى وأسلوب حياة صحى، يجعلكما تتجنبان تلك الزيادة التى لا مفر منها.

اختيار وجبات النظام الغذائى معًا

من الأفضل دائمًا البحث عن الوجبات الغذائية بشكل متكرر، ليس فقط لفقدان الوزن، ولكن أيضًا لزيادة الوزن، للوقوف على الأطعمة الصحية التى يمكنك تناولها لزيادة الوزن وفقدان الوزن، أو ما هى العناصر الغذائية الهامة الموجودة فى توليفات الطعام المختلفة، فهناك العديد من الأنظمة الغذائية التى تم تصميمها كلها لأغراض مختلفة. ومن المهم للغاية مراجعة وبحث عدد قليل قبل اتخاذ قرار نهائي، باختيار شىء معقول ومناسب، دون قيود كثيرة، ويمكنك اتباعه بسهولة لفترات طويلة من الزمن.

أظهرت بعض الدراسات الحديثة حول الوجبات منخفضة الكربوهيدرات أنها أكثر الوجبات فاعلية لفقدان الوزن وأظهرت النتائج الأولية أنها الأسرع.

الوجبات الغذائية ذات السعرات الحرارية المنخفضة

ركز بشكل رئيسى على الأجزاء اليومية وحساب السعرات الحرارية. وهذه الحميات تستغرق وقتًا أطول لإظهار النتائج فى جسم الإنسان مقارنة مع الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات، ومع ذلك، فهى أكثر توازنًا وأسهل فى المتابعة على المدى الطويل.

ملء المنزل بالأطعمة الصحية

ابدأ ولو ببطء استبدال الأطعمة بالفواكه والخضار والأطعمة الصحية الملونة، واستبدال الوجبات الخفيفة غير الصحية بشرائح الخضار النيئة والبيض المسلوق واللبن الزبادى قليل الدسم، والجبن المنزلية والجبن قليلة الدسم والحمص والمكسرات وزبدة الفول السودانى.

استبدال المشروبات المحلاة المعززة للطاقة بسوائل الترطيب الخالية من السعرات الحرارية مثل الماء، والماء المنكه، والشاى المثلج، والقهوة المثلجة منزوعة الكافيين، إلخ.

تغليف الوجبات لشريك

إن تناول غدائك فى العمل يمنحك مزيدًا من التحكم فى السعرات الحرارية بدلاً من الذهاب إلى طلب الوجبات السريعة، فيمكن أن يساعدك الـ«لانش بوكس»، على التحكم فى كمية السعرات الحرارية التى تريدها فى وجباتك، فجرّب تعبئة وجبة غداء لك ولشريكك كل يوم قبل الذهاب للعمل، وبدلاً من التسرع فى الصباح، قم بتحضير معظمها فى الليل قبل النوم.

إعداد الوجبات بشكل متوازن صحيًّا

وجود نظام غذائى متوازن يلعب دورًا هامًا فى الحفاظ على صحة جيدة، وهذا يعنى تناول مجموعة واسعة من الأطعمة المُختلفة بالنسب الصحيحة، واستهلاك الكمية الصحيحة من الطعام من أجل الحفاظ على وزن صحى للجسم، فإن اتباع نظام غذائى صحى يعنى أنه يجب عليك دائمًا وضع معايير الاختلاف فى التكوينات دائمًا فى اعتبارك، وتذكر دائمًا شرب الكثير من الماء.

الطهو معًا

يجب أن تكون عادة دائمة وإن كان على فترات، ان تقوم أنت وشريكك بالطهو معًا، فهذا سيساعدكما على الوصول لأعلى معايير تريدانها، بالإضافة إلى تبادل وجهات النظر بينكما حول الطعام واكتساب ثقافة بعضكما البعض، بالإضافة إلى أن ذلك يعمل على توطيد علاقتكما وتناغمها عندما تتفقان على نفس نوعية الطعام.

استخدام أطباق أصغر

عندما تقوم بتعبئة غدائك أو تناوله على المائدة، فكر فى استخدام حاويات أصغر وأطباق أصغر. فوفقًا لعلم النفس الغذائى، أظهرت بعض الدراسات أنك ستستهلك فى نهاية المطاف كمية أقل من الطعام وتشعر بالرضا كما لو كنت قد أكلت المزيد من الطعام فى الأطباق الكبيرة.

شرب الماء

شرب الكثير من الماء أمر حيوى لنمط حياة صحى، وهو مرتبط بخفض السعرات الحرارية ويقلل من خطر زيادة الوزن، فالمياه خالية من السعرات الحرارية بشكل طبيعى وطريقة رائعة للبقاء رطب والتخلص من جسمك. وسوف يعطيك دفعة كبيرة من الطاقة دون أن يترك لك الرغبة فى مشروبات الطاقة السكرية.

يختلف مدخول المياه اليومى لكل شخص. ومع ذلك، فإن وجود زجاجة ماء معك طوال الوقت سيكون بمثابة تذكير لارتشاف المياه فى كثير من الأحيان وتلبية الاحتياجات اليومية بشكل أسرع.

شجِّع شريكك على أخذ زجاجة المياه الخاصة به معه فى كل مكان، وإذا كنت لا ترى منه ما يكفى من الاهتمام بشرب الماء، قم أنت دائمًا بجعلها من القُرب منهم وممتلئة، فسيُسهل ذلك من إقبالهم على شرب المياه بالتأكيد.

ممارسة التمارين معً

ممارسة التمارين مع بعضكما البعض ستوفر دفعة إضافية من الطاقة والتحفيز بدلاً من القيام بذلك بمفردك، فوفقًا لدراسة أجرتها جامعة ولاية كانزاس، الأزواج الذين يتمرنان معًا يُزيدان من كثافة التمرين بنسبة تصل إلى 200 بالمائة، فعلى الأقل ستشجعان بعضكما البعض فى النهاية.

النوم مُبكرًا

الحصول على ما يكفى من النوم مهم للغاية لفقدان الوزن. فإذا كان شريك حياتك يسهر ليلا ويستيقظ فى الصباح الباكر، ويحصل على أقل من 6 ساعات من النوم كل ليلة، فقد يكون زيادة الوزن الذى يعانى منها نتيجة الحرمان من النوم، لأن البالغين الذين ينامون أقل من 6 ساعات كل ليلة لديهم شهية أكبر ويزيد ذلك من الجوع لديهم، فإنهم يشتهون الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية التى هى عالية فى الكربوهيدرات، فتظهر الدراسات أن هناك علاقة بين الحرمان من النوم والسمنة، وذلك لأن قلة النوم تؤثر على الهرمونات التى تنظم الجوع(ghrelin + leptin).

من الموصى به للنساء والرجال الحصول على 7-9 ساعات من النوم كل ليلة، وسوف يساعد ذلك على إدارة عملية الجوع والحد منها، بسبب تنظيم الهرمونات الخاصة بك، وتحقيق التوازن بين مستويات الإنسولين. فإذا كان لديك جهاز تلفزيون فى غرفة نومك، حاول التخلص منه، وأيضًا ترك الهواتف الخلوية أو أجهزة iPad أو أجهزة الكمبيوتر أو أى أدوات أخرى يمكنها منعك من النوم، خارج الغرفة.. فقط اذهبا إلى الفراش فى نفس الوقت، ويمكنكما القراءة معًا والتحدث معًا أو الاستماع إلى الموسيقى الهادئة حتى النوم.

الحفاظ على جدولكما الزمنى معًا

يمكن أن يساعدك تحديد الأهداف لفقدان الوزن وتتبعها فى الحفاظ على تركيزك تجاه المسار الصحيح، فوضع أهداف وموعد نهائى محدد يمكنكما من التواصل معًا كزوجين، بهذه الطريقة ستكون أكثر تحفيزًا للوفاء بالموعد النهائى أو المرحلة الأساسية التى حددتها لهذا الجدول الزمنى المحدد. إذا كنت أنت أو شريكك فى حاجة إلى فقدان الكثير من الوزن، يمكنك تعيين العديد من الأهداف الأصغر التى من شأنها أن تؤدى فى النهاية إلى أكبر.

احتفظ بدفتر رحلة فقدان الوزن وقم بتضمين جميع الأهداف ذات الصلة فيها، مثل وزنك، أو حجم البنطال، أو مستوى اللياقة البدنية، أو أى علامات صحية (مثل سكر الدم)، فكلما زادت الأهداف التى تصل إليها أنت وشريكك، زاد تحفزك على الاستمرار فى العمل وتحقيق الهدف النهائي.

المكافآت

مكافأة ممتعة فى نهاية رحلة فقدان الوزن يمكن أن تكون عاملاً محفزًا كبيرًا.. ساعد حبيبك على البقاء على المسار الصحيح مع نظامه الغذائى عن طريق التخطيط لشىء ممتع خلال العملية. وليس من الضرورى أن تكون فى النهاية، فيمكنك تخطيط مفاجآت ممتعة أصغر عندما تحقق الأهداف الصغرى قبل تحقيق هدف فقدان الوزن الرئيسى، فقبل البدء فى الخطة، قم بإعداد قائمة بالأهداف المصغرة والتخطيط لمكافآة فى كل مرة تحقق فيها واحدة.

تجنَّب المكافآت المتعلقة بالأغذية، وتجنب أى شىء له علاقة بالطعام، لأن ذلك قد يؤدى إلى نتائج عكسية بالنسبة للأشخاص الذين يحاولون إنقاص الوزن.