ahly bank

برعاية د. غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى «7 أيام» فى سحور مؤسسة أهل مصر الخيرى لدعم مستشفى علاج الحروق

 أقامت مؤسسة أهل مصر الخيرية سحورها السنوى الثانى بفندق مينا هاوس أوبروى، لدعم مشروع مستشفى أهل مصر لعلاج الحروق، وهو أول مستشفى تخصصى لمعالجة الحروق فى مصر والشرق الأوسط، ويتم تمويله عبر عدد من الرعاة إلى جانب التبرعات والإسهامات المجتمعية.

حضر حفل السحور عدد كبير من الشخصيات البارزة من نجوم الفن والإعلام ورموز المجتمع الداعمين للمشروع وأعمال مؤسسة أهل مصر الخيرية، وعلى رأسهم د. غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى، والتى ألقت كلمة أمام الحضور شددت فيها على أهمية المشروع ووصفته بأنه «نواة» لمصر الغد، والتى يتكاتف فيها أفراد المجتمع من أجل بناء صروح عملاقة كمستشفى الحروق، وغيرها من المؤسسات فى مختلف المجالات، والتى تضمن للمصريين حقهم فى حياة كريمة ومستقبل أفضل. وأكدت معالى الوزيرة على أن تحضر الدول يقاس بمدى حرصها على رعاية ضعفائها وفقرائها وذوى الاحتياجات فيها، ومن هنا تأتى أهمية دور مشروع مستشفى أهل مصر لعلاج الحروق.

د. غادة والى تلقى كلمتها أمام الحضور فى سحور أهل مصر

وفى تصريح خاص لـ«7 أيام»، حثت معالى الوزيرة المصريين على دعم مشروع مستشفى الحروق وسائر المشروعات الخيرية على مدار العام، وليس فقط خلال شهر رمضان المعظم، مؤكدةً أن وزارة التضامن تعمل بكامل طاقتها وبدعم سائر أجهزة الدولة للانتهاء من المشروعات التى تخدم المصريين فى أسرع وقت، وعلى رأسها مستشفى أهل مصر لعلاج الحروق.

«7 أيام» تحدثت أيضًا مع السيدة هبة السويدى، رئيس مجلس أمناء ومؤسسة مشروع مستشفى أهل مصر لعلاج الحروق، والتى ناشدت المصريين لدعم المشروع قائلة: «كلٌّ منَّا مُعرَّض لخطر الحروق.. والمشكلة أنه لا يوجد فى مصر كلها مستشفى متخصص فى علاجها، وبالتالى فإن المشروع سيخدم جميع المصريين على مختلف فئاتهم وليس مخصصًا فقط لغير القادرين، ولهذا فإنه يعتبر مشروعًا قوميًّا وليس فقط خيريًّا»، وأضافت: «بمعدل التبرعات المتدفقة نتوقع الانتهاء من مشروع مستشفى الحروق فى عامين، ولكننا نتمنى الانتهاء منه قبل ذلك لأن عامل الوقت ليس فى صالح المصابين». وعن إعلان مستشفى الحروق الذى اعتبره البعض صادمًا، قالت هبة السويدى إنها تُدرك ذلك، ولكن الواقع أيضًا قاسٍ بالنسبة لمصابى الحروق، والإعلان ما هو إلا محاولة لكى يشعر الجميع بحجم الخطر الحقيقى الذى يحدق بنا جميعًا، دون فعالية لعلاجه.

هبة السويدى الأم الروحية لمشروع مستشفى الحروق

أحيا حفل السحور الموسيقار العالمى عمر خيرت، والذى تبرع بأجره كاملاً دعمًا لمؤسسة أهل مصر، وتفاعل مع الحضور كعادته، كما اختتم الحفل الفنان الشاب محمد رشاد، وقامت بتقديم الحفل الإعلامية حنان البهىّ.

للتبرع ودعم مؤسسة ومستشفى أهل مصر زوروا موقع:
www.ahl-masr.org/ar

 

شكر خاص: غادة شاكر

تصوير: محمد عبدالغفار

No Comments Yet

Leave a Reply

Your email address will not be published.