3 أشياء يتعلمها الجنين «فى بطن أمه»

دائمًا ما نتفهَّم فكرة الشعور بـ«الجنين» فى بطن أمه أثناء أشهر الحمل، ويتواصل الأب مع ابنه من خلال السمع والتحدث، وخاصةً الأم التى تبدأ فى تلك المراحل بالشعور بطفلها، والاستماع إلى تقلباته داخل بطنها، والشعور حتى كما تدعى بعضهن بماذا يُريد أن يأكل، وهو ما يُعرف بالـ«وحام»، ولكن أيضًا اكتشف مؤخرًا العُلماء أن الجنين يتعلم أشياء معينة حتى قبل ولادته، لذلك نوضح أبرزها الآن.

التذوق

تساءل البروفيسور بيتر هيبر من جامعة كوينز فى بلفاست عما إذا كان بإمكانك تناول الطعام حتى قبل الولادة؟ ثم أجرى دراسة جعل الأمهات فيها يأكُلن أو يقطعن الثوم، وكانت النتائج مثيرة للاهتمام للغاية، حيث تمتعت الأطفال الذين ولدوا من تلك الامهات بتناول الوجبات التى تحتوى على الثوم إلى عُمر 8-9 سنوات.

ونفس الشىء ينطبق على عصير الجزر فعندما كان الأطفال الرضع الذين يبلغون من العمر ستة أشهر، وكانت أمهاتهم الحوامل يشربنه أحبوه كثيرًا، ويقول هيبر إنه من المحتمل أن يصبح الأطفال مثل أمهاتهم يهتمون بنفس المذاق الذى استمتعوا به فى الرحم.

سماع الأصوات

قامت مجموعة من العلماء من فنلندا بتجربة، حيث استمعت مجموعة من النساء الحوامل إلى الأغانى يوميًا، ومجموعة أخرى لم تستمع على الإطلاق، وكانت النتيجة أن الأطفال من المجموعة الأولى قد تفاعلوا مع الأغانى، بينما كانت المجموعة الأخرى من الأطفال غير مُبالين، وتوصل الباحثون إلى استنتاج مفاده أن أطفال المجموعة الأولى لابُد أن يكونوا قد تعلموا الميل إلى ذلك أثناء وجودهم داخل رحم أمهاتهم.

التعرف على الكلام

وقامت أثينا فولمانوس، وهى عالمة نفسية من جامعة نيويورك، بمقارنة ردود أفعال الأطفال حديثى الولادة تجاه الكلام والأصوات البشرية، ووجدت أن الأطفال يتفاعلون مع الكلام، يكونون أكثر حرصًا عندما يسمعون الكلام من الأم، وهو ما ساعد على البحث فى إثبات مفهوم مهم، بأن المحيط الصوتى الجيد أمر لا غنى عنه للأطفال غير المولودين، والأطفال الذين ولدوا قبل الأوان، لأنهم قد يعانون من اضطرابات الكلام إذا لم يسمعوا ما يكفى من الكلام البشرى.

تعرف أيضًا على ما يُسعد الجنين أثناء فترة الحمل