5 أسباب نفسية وراء فشل الرجيم

الكثير من الأشخاص يقومون بممارسة الرياضة واتباع الأنظمة الغذائية الصارمة بهدف فقدان الوزن، ولكنهم يُفاجأون بعدم استجابة الجسم.. تقدم «7 أيام» فى هذا التقرير الأسباب النفسية التى تمنعك من فقدان الوزن وتؤدى إلى فشل الرجيم ، رغم اتباع نظام غذائى، وممارسة الرياضة بشكل منتظم.

1- مدى تأثير الحالة النفسية على فقدان الوزن

من أخطر الأشياء أننا نلقى اللوم على أنفسنا بسبب زيادة الوزن، ولا نعلم أن هذه المشاعر تؤثر على استجابة أجسامنا للأنظمة الغذائية، لذا يجب أن نشعر بحالة من الرضا والسعادة تجاه مظهرنا وشكل جسمنا، وذلك لأن الحالة النفسية تُساعد بشكل كبير فى إنقاص الوزن، وكُلما زاد إحساس السَّعادة كانت نسبة حرق الدهون أعلى، ولكن إذا حدث العكس وكان هناك شعورٌ بالحزن وخيبة الأمل يقوم العقل واللاوعى بعدم إنقاص الوزن مهما كان هناك انتظامٌ فى ممارسة الرِّياضة واتِّباع نظام غذائى.

2- اتخاذ الوزن الزائد عُذرًا لتبرير الكسل

«أنا هلبس البلوزة دى لما أخس، أنا مش هروح مع أصحابى البحر علشان وزنى».. الكثير من هذه الجمل نقولها بسبب زيادة الوزن، حيث نقوم بتأجيل كل شىء بسبب الكسل، ونلقى اللوم على الوزن الزائد، فلا نفعل أى شىء حتى التمارين الرياضية التى تساعدنا على إنقاص الوزن، لذا ففى البداية ليس ضروريًّا أن تُقبل على ممارسة الرياضة بشكل قوى وصارم، ولكن الأهم أن تتخذ الخطوة وتبدأ حتى ولو لـ10 دقائق يوميًّا قبل النوم.

3- عدم الاهتمام بآراء الآخرين

إن اتِّباع نظام غذائى صارم وقوى وممارسة الرياضة بشكل يومى يجعلك فى شكل متألق وجسم مثالى، ما يساعدك على جذب إعجاب الأشخاص من حولك ويجعل الكثيرين يهتمون بك، ومن هنا تشعر أنك مركز الكون، وهذا يُساعدك على الاستمرار فى طريقك نحو فقدان الوزن.

4- تناول الطعام حسب الحالة النفسية

الكثير من الأشخاص يذهبون إلى الثلاجة لتناول كميات ضخمة من الطعام عند إحساسهم بحالة حزن شديد أو اكتئاب، حتى وإن كانوا لا يشعرون بالجوع، وذلك بهدف تفريغ طاقة بداخلهم، على الرغم من أن هناك الكثير من الأشياء الأخرى المفيدة التى يمكنهم فعلها، وينطبق نفس الشىء على الشعور بالسَّعادة والفرح.

5 البحث عن مبررات مقنعة لزيادة وزنك

دائمًا ما يقوم الكثير من الأشخاص بالبحث عن مبررات لإقناع أنفسهم بأسباب زيادة وزنهم مثل «أنا شكلى بيبقى وحش وأنا رفيعة»، أو «لو خسِّيت وشى هيخس» أو «زيادة الوزن وراثة فى العيلة»، لكن هذه مبررات خاطئة ويكون السبب فيها اللاوعى، ويكون ذلك عقبةً نفسيةً كبيرةً حتى عند اتباع أنظمة غذائية، حيث يقوم الجسم بعدم الاستجابة.