5 خرافات عن العلاقات يجب تجاهلها

العديد من الموضوعات التى يتم طرحها وتتناول شئون العلاقات بين طرفيها، وتتباين وجهات النظر فيها حول إرساء علامات محددة لشكل العلاقة التى بالتأكيد تختلف من شخص لآخر، وبالإضافة إلى نسبية الموضوع هناك خرافات شائعة جعلت صورة العلاقات نمطية، ونحاول اليوم تسليط الضوء على خمس منها لتجنبها من أجل علاقة صحية تستمر مدى الحياة.

1.فرحة البدايات

ليست كل العلاقات الناجحة تبدأ بمشاعر جياشة كما يُعتقد، ولكن الأهم هو توافر الشعور بالأمان والراحة التى يستشعرها الطرفان، والأكثر أهمية هو إذا كان بإمكانهما أن يضحكا معًا ويثقا ببعضهما.

2.الشركاء السعداء لديهم نفس الاهتمامات

لا يجب أن نربط توافق الاهتمامات المُشتركة بالحياة الزوجية السعيدة، فكل شخص لديه اهتماماته وهواياته الخاصة، وغير حقيقى أنه فى حالة عدم توافر هذا لن يكون لدى الطرفين ما يتحدثان عنه، ولكن العكس صحيح فهذا سوف يجعل كل شخصية أكثر جاذبية فى عين شريكها.

3.الأزواج السعداء لا يتشاجرون أبدًا

الذين لا يتشاجرون هم فى الأساس غير مهتمين لأحوالهم، فالأزواج دون مشاكل عادة يكونون فى طريقهم إلى التفكك أو الانفصال، ولا نقول بهذا إن اللغة البذيئة أو سوء المعاملة أمر صحى، ولكن المقصد أنه لا ينبغى أن تقلقك المشاجرات الصغيرة، فذلك يحدث للجميع، وهذه هى الطريقة التى تتعلم بها أنت وشريكك فهم بعضكما بشكل أفضل.

4.الشركاء السعداء يُحبون عائلات بعضهم

لا تتوقع من شريكك أن يحب عائلتك وأصدقاءك دون قيد أو شرط، وليس عليك أيضًا أن تكون من محبى عائلة شريكك، فكل منكما اختار الآخر فقط، وبالتأكيد هو أمر جيد ولكن إذا لم يتوافر فقط نحتاج إلى تنظيم التفاعل مع الآخرين.

5.الأزواج السعداء يبقون مع بعضهم طول الوقت

إذا كنت تعتقد أن الشركاء أو الأزواج السعداء لم أو لن يفترقوا أبدًا، فهذا مجرد وهم، لأنه عاجلاً أم آجلاً سيريد كل شخص قضاء بعض الوقت بمفرده، بل فى العلاقات المتناغمة يتفهم الشركاء ذلك ويمنحون مساحة شخصية لكل منهما بهدوء، فلا يجب عليك أبدًا أن تلوم نفسك على الرغبة فى هذا، فبعض الراحة من الواجبات العائلية ضرورى، ولا يعنى ذلك أنك توقفت عن حب شريكك، ولكن على العكس أيضًا فذلك يساعدكما فى الحفاظ على المشاعر وتجديدها.

هنا يمكن التعرف على 10 اختلافات بين العلاقات الجديدة والعلاقات طويلة المدى