6 علامات تؤكد أن حبيبك يحبك و6 تبين أنه يستغلك

كثيرات من النساء، خصوصًا الفتيات الصغيرات، غالبًا ما يشعرن بعدم الأمان فى علاقاتهن بشركائهن، حيث إنه من السهل التشكيك فى مشاعر شريكنا بسبب شعورنا بعدم الأمان أو بسبب علاقتنا السابقة السيئة، ولكن لحسن الحظ هناك العديد من العلامات التى يُمكن أن تساعدك على فهم ما إذا كان شريكك يحبك حقًّا أو إذا كان يستخدمك فقط لمصلحته الخاصة، لذلك نريد إلقاء الضوء على كيفية تحديد النوايا الحقيقية لشريكك.

يحبك: يحدق بك طوال الوقت

الرجل الذى يعشقك حقًا، لن يكون قادرًا على إبعاد عينيه عنك، وستجدينه يحدق بك كثيرًا ويتأمل ملامحك وإيماءاتك، لذلك فإذا لاحظت أنه يراقبك بإعجاب وإثارة عندما تقومين بفعل أشياء بسيطة، مثل مداعبة حيوان أليف أو مشاهدة التلفزيون، فعلى الأغلب أنه فى حالة حب شديدة معك.

يستغلك: لا يجعلك تشعرين بأنك مميزة

إذا كان يجعلك تشعرين أنك لا تختلفين عن أى فتاة أخرى من أصدقائه أو أنه لا يجعلك تشعرين بأنك مميزة أو كان لا يظهر لك أى عاطفة على الإطلاق، ما يجعلك تشعرين أنك مجرد واحدة من بين كثيرين، فهو لا يهتم بما يكفى لتقديرك.

يحبك: لا يخاف حتى عندما تتوقعين منه ذلك

إذا كان شريكك يعرف الكثير عن ماضيك، بما فى ذلك اللحظات السيئة التى لا تفخرين بها ولا يزال معك، فإنه يحبك أكثر مما تعتقدين ويراك من الداخل، وذلك لأن احتضان جميع جوانب شخص آخر، وليس فقط اللطيف منها، تعتبر علامة على علاقة حب ناضجة.

يستغلك: يجعلك تشعرين بالذنب دائمًا

يتهمك على الدوام بأنك لا تستطيعين فعل أى شىء بشكل صحيح، بدءًا من التعامل مع المشكلات فى العمل، وحتى اختيار الطعام لقطتك من السوبر ماركت، ما يجعلك تشعرين باستمرار بالذنب بغض النظر عما تفعلينه، فأنت لا تكفينه وليس بإمكانك فعل أى شىء لإرضائه، لذا فقد حان الوقت للهروب من علاقتك، فلا حرج فى محاولة مساعدة شريكك فى أن يصبح شخصًا أفضل، ولكن يجب فرض هذه التغييرات من خلال الحب والرعاية وليس بجعلك تشعرين بالذنب.

يحبك: يكون أكثر وعيًا بكيفية تأثير سلوكه عليك

لدينا جميعًا أنماط سلوكية مختلفة ولا نفهم دائمًا كيف تؤثر على الآخرين، فإذا لاحظت أن شريكك أصبح أكثر وعيًا بنفسه ويحاول أن يتصرف بطريقة لا تجعلك تتأذين أو تخيب أملك، فهذه علامة جيدة، ولكن ضعى فى اعتبارك أنه إذا كنت مهتمّة بشىء ما أو تريدين منه أن يتصرف بطريقة مختلفة، فمن الأفضل أن تجرى محادثة ولا تتوقعين منه أن يفهمها من تلقاء نفسه، فحبيبك لن يستطيع قراءة أفكارك، أليس كذلك؟

يستغلك: يختفى عنك كثيرًا

هل تقومين بوضع خطة لقضاء اليوم معًا ثم يختفى فى اللحظة الأخيرة، أو يستغرق الأمر الكثير من الوقت للرد على رسائلك أو مكالماتك الهاتفية، إذا كانت الإجابة نعم، فهذا يعنى أنه لا يقدرك، فمهما كان مشغولاً، بالتأكيد بإمكانه أن يجد لحظة لمعاودة الاتصال بك أو الرد عليك، ولكن إن لم يفعل ذلك، فهذا يعنى أنك لستِ ضمن قائمة أولوياته.

يحبك: يلاحظ التفاصيل الصغيرة التى تجعلك سعيدة

كلنا نحب التصرفات والتعبيرات الكبيرة، ولكننا لا نعلم أن التفاصيل الصغيرة هى الأكثر أهمية، فعلى سبيل المثال، إذا كان يتذكر نكهة الآيس كريم المفضلة لديك، أو البرنامج التلفزيونى الذى تقومين بمشاهدته عندما تكونين حزينة، أو الحيوان الأليف المفضل لديك، فهذا يعنى أنه يهتم بما يكفى لتجاوز الأشياء النمطية مثل الزهور والحلوى ويحرص على التواصل معك بمستوى شخصى أكثر عمقًا.

يستغلك: يكون مستعد للتسوية وتقديم حلول وسط

قد يكون العثور على حلول وسط أمرًا صعبًا، خصوصًا إذا كانت علاقتك جديدة ولكن هذا هو الهدف الذى يجب أن نركز عليه جميعًا، فشريكك يجب أن يحترم رأيك ويكون مستعدًا للعثور على حلول وسط ترضى كلا الطرفين حتى تكون علاقتكما سعيدة، ولكن إذا لم يرغب فى التخلى عن «حقه» فى تقرير كل شىء، فقد حان الوقت للهروب من هذه العلاقة وهذا الشريك الذى يعانى من داء السيطرة.

يحبك: يشاركك كل شىء ويتوقع منك ذلك

من الصعب بناء علاقة قوية دون مشاركة أفكارك ومشاعرك مع شريكك، لذا فإذا كان حبيبك مستعدًّا للتغلب على خوفه والانفتاح معك بشأن مخاوفه ومشاكله، فهذا يعنى أنه يثق بك ويجد راحته فى قربك ويرى مستقبله معك، وهذا يعنى أنه مهتم بإخبارك الحقيقة كاملةً، وليس فقط الجوانب الجميلة منها.

يستغلك: يخدعك ويتلاعب بمشاعرك

إذا كان يعرف نقاط قوتك وضعفك ويحاول التلاعب بك للقيام بالأشياء التى يريدها، فهذا النوع من العلاقات غير مقبول بغض النظر عن أى شىء، لذلك فإذا لاحظت أنك تشعر باستمرار بالذنب أو أن مشاعر شريكك تهيمن على مشاعرك، فقد حان الوقت للرجوع إلى الوراء وتقييم هذه العلاقة بنظرة محايدة.

يحبك: يكون مستعدًّا للاعتراف بأنه مُخطئ

الصراخ والعصبية لا تحلان المشاكل والنزاعات، لذلك فمجرد أن تهدأ مشاعر الغضب المسيطرة عليكما أثناء المشكلة، يجب أن يكون شريكك مستعدًّا لإجراء حوارٍ معك لإيجاد حلٍّ للمشكلة، فالتواصل هو مفتاح العلاقة القوية والشريك الذى يحبك يجب أن يكون قادرًا على وضع الأنا جانبًا والاعتراف بأنه قد يكون مخطئًا.

يستغلك: يستفزك ليخرج أسوأ ما فيك ثم يقول لك هذا أنتِ

الرجل الذى يحبك لن يؤذيك أبدًا أو يهينك سواء فى السر أو فى العلن من خلال صنع مشهد من وحى خياله يجعلك تستائين من تصرفاته، فتقبلين على إظهار ردود فعل سيئة وغير مقبولة، فتزداد إهانته، ثم ينتهزها فرصةً لأخذ جانب منك والتزام الصمت لعدة أيام كنوع من أنواع العقاب، فمثل هذه السلوكيات تعتبر علامة على التلاعب العاطفى، لذا فمن الأفضل أن تهربى من هذه العلاقة.